دي بوير:إنتر لم يفقد التركيز واستحق النقاط الثلاث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الهولندي فرانك دي بوير،مدرب فريق إنتر، أن فريقه استحق الفوز على ضيفه يوفنتوس 2 - 1 في المرحلة الرابعة لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم أول من أمس، مشيرا إلى أن إنتر لم يفقد تركيزه عندما تأخر بهدف نظيف.

وصرح دي بوير عقب المباراة «دائما ما تثير مبارياتنا أمام يوفنتوس المزيد من الدوافع للاعبين بطبيعة الحال»،وأضاف مدرب إنتر «لقد قلنا إننا بحاجة للعب كفريق واحد لمدة 90 دقيقة،وأوضح دي بوير»لم نفقد تركيزنا عندما تقدم يوفنتوس في النتيجة، ولكننا بدأنا القتال«،وتابع»لعبنا بشكل جيد للغاية، وكافحنا منذ الدقيقة الأولى حتى اللحظة الأخيرة«، واختتم دي بوير حديثه قائلا»أعتقد أننا نستحق الفوز اليوم«،وتأتي تلك النتيجة لتخفف كثيرا من حدة الانتقادات الموجهة ضد دي بوير،بعدما طالب الكثيرون بضرورة إقالته بسبب تواضع نتائج الفريق هذا الموسم.

حظ

من ناحيته أكد الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم وقائد إنتر ميلانو، عقب قيادة فريقه للفوز بعدما سجل هدفا وصنع هدف الفوز الذي سجله ايفان بيريسيتش، أنه محظوظ أمام»السيدة العجوز«حيث إنه سجل 7 أهداف في شباكه خلال 8 مباريات،وقال هداف (النيراتزوري) في المسابقة برصيد 4 أهداف حتى الآن في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء»يمكن القول إنني محظوظ أمام هذا الفريق، من الجيد التسجيل أمام منافس مثله«،وأبرز إيكاردي أن فريقه»عمل بهدوء«بشكل دائم وأن أمامهم فرصة كبيرة للتحسن لأن»الموسم ما زال في بدايته«،وأضاف»دائما كنا نعمل بهدوء شديد.

من الجائز التعثر في مباراة ولكن الموسم ما زال طويلا ويمكننا تقديم عمل جيد«،وعن الأداء المختلف للفريق خلال المباراة عن المباراة السابقة على نفس الملعب»جوزيبي مياتزا«يوم الخميس الماضي في الدوري الأوروبي أقر المهاجم الأرجنتيني بأن»في بعض الأحيان لا تحسن تقدير حجم المنافسين«.

تفسير

وتابع»ليس لدي تفسير، أحيانا في كرة القدم تخطئ في تقدير المنافس عندما لا تعرفه. المباريات أمام يوفنتوس دائما ما تكون كبيرة، هو ديربي إيطاليا والأجواء تكون كبيرة والضغوط عالية«،وتوقف قطار يوفنتوس عند المحطة الرابعة بعد ثلاثة انتصارات متتالية ليتجمد رصيده عند 9 نقاط، ويفشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بعد التعثر سلبيا على ملعبه أمام إشبيلية في دوري الأبطال يوم الأربعاء الماضي، ويفسح الطريق لنابولي للانفراد بالصدارة برصيد 10 نقاط.

في المقابل، أضاف إنتر ثلاث نقاط مستحقة لرصيده الذي أصبح 7 نقاط يرتقي بها للمركز السابع.

فيورنتينا يخدم نابولي

استفاد نابولي من الخدمة التي قدمها له فيورنتينا الذي الحق بضيفه روما هزيمته الأولى للموسم بعدما تغلب عليه بهدف قاتل سجله الكرواتي ميلان بادل في الدقيقة 82 بتسديدة من خارج المنطقة، رافعاً رصيد فريقه إلى 6 نقاط، فيما تجمد رصيد فريق العاصمة عند 7 نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف أمام جاره لاتسيو وكييفو وانتر.

انتصار أول

يعد هذا هو الانتصار الأول لـ«النيراتزوري» في عقر داره «جوزيبي مياتزا» على يوفنتوس في السيري آ منذ موسم (2009-10) عندما تغلب في مباراة الدور الثاني، تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، بهدفين نظيفين، وهو نفس الموسم الذي شهد تتويج الفريق بلقب الكالتشو الـ18 والأخير منذ هذا الوقت.

طباعة Email