بيكنباور في دائرة الاتهامات المالية مجدداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقد راينهارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم أمس الطريقة التي حصل بها أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور على مبالغ مالية بالملايين من قبل جهة راعية على هامش كأس العالم 2006 بألمانيا.

وحصل بيكنباور، الملقب باسم «القيصر»، على 5.5 ملايين يورو (6.17 ملايين دولار) نظير عمله رئيساً للجنة المنظمة للمونديال، وذلك من قبل مؤسسة «أودسيت» للمراهنات، التي كانت راعية لمونديال 2006.

وتقاضى بيكنباور المبلغ رغم أنه أعلن في 2000 أنه سيتولى مهمة قيادة اللجنة المنظمة لمونديال 2006، على نحو فخري. وقال غريندل خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) المنعقد في العاصمة اليونانية أثينا «كان معروفاً أن فرانز بيكنباور عمل في مجال الإعلان لدى أودسيت على هامش كأس العالم 2006».

وأضاف «لكننا لم نكن على علم، بأنه تقاضى مبلغاً كبيراً قيمته 5.5 ملايين يورو نظير عمله في تنظيم كأس العالم 2006 وبذلك لا يمكن التأكيد على أن عمل بيكنباور كان فخرياً».

وأوضح الاتحاد الألماني أول من أمس أن بيكنباور تلقى الأموال على خمس دفعات، بينما لم يسدد الاتحاد ضرائب، على المدفوعات، تزيد قيمتها على مليون يورو، حتى عام 2010.

طباعة Email