قمة ليفربول وليستر على ملعب موسع

ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض ليفربول الحادي عشر (4 نقاط) مباراة قمة مع ضيفه ليستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز التاسع بفارق الأهداف عن صاحب الأرض، مباراة قمة قد توازي بالنسبة إلى الفريق الديربي المنتظر في المدينة الشمالية.

واستبعد مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب في مؤتمر صحافي إشراك المدافع الدولي الفرنسي مامادو ساخو العائد من إيقاف بسبب مواد منشطة في أبريل حرمته من المراحل الأخيرة من الموسم الماضي ومن كأس أوروبا 2016 في فرنسا، إضافة إلى الإصابات.

وقال «بالتأكيد، لن يستطيع اللعب بعد فترة طويلة، وهذا أمر منطقي بعد انقطاع طويل أن يفكر بالعودة لأخذ مكانه، لكن هذا صعب عليه الآن لأن هناك لاعبين آخرين في أفضل مستوى وأفضل منه بالتأكيد». وأوقف ساخو (26 عاماً) بعد أن جاءت نتيجة الفحص الذي خضع له إيجابية في أبريل قبل أن تبرأ ساحته في يوليو.

ويخوض ليفربول مباراته الأولى على أرضه بعد انتهاء أعمال التوسيع لملعب انفيلد بزيادة 8500 مقعد لتصبح السعة الإجمالية 54 ألفاً وبكلفة 115 مليون جنيه استرليني (153 مليون دولار أو 136 مليون يورو).

تشديد

وشدد كلوب على ضرورة تحقيق الفوز في هذه المباراة «لأن 4 نقاط لا تعطي شعوراً جيداً رغم أنها ليست سيئة في الواقع، إننا الفريق الوحيد الذي لعب 3 مباريات خارج أرضه، والآن نبدأ الموسم بأول مباراة على ملعبنا، وأعتقد أنها مناسبة رائعة لنا يجب أن نستغلها بأحسن صورة».

وستكون تشكيلة كلوب تقليدية على الأرجح، بينما قد يستفيد الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر من قدوم الجزائري إسلام سليماني من سبورتينغ لشبونة البرتغالي إلى جانب مواطنه رياض محرز وجيمي فاردي في خط الهجوم.

 وتبدو مهمة تشلسي السائر بشكل طبيعي بقيادة مدرب منتخب إيطاليا السابق أنطونيو كونتي، سهلة نظرياً عندما يحل غداً ضيفاً على سوانسي. ويلعب اليوم أرسنال مع ساوثهامبتون، وبورنموث مع وست بروميتش البيون، وبيرنلي مع هال سيتي، وميدلزبره مع كريستال بالاس، وستوك سيتي مع توتنهام، ووست هام يونايتد مع واتفورد، وتختتم المرحلة بعد غدٍ بلقاء سندرلاند مع ايفرتون.

طباعة Email