00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الذهاب الليلة والإياب الخميس المقبل

برشلونة وإشبيلية يشعلان صراع السوبر الإسباني

■ من لقاء برشلونة وإشبيلية الموسم الماضي | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتعين على مدرب برشلونة لويس إنريكي اتخاذ خيارات صعبة عندما يخوض فريقه أول مباراة رسمية في الموسم الجديد والمتمثلة بمباراة الذهاب للكأس السوبر الإسباني ضد إشبيلية على ملعب سانشيز بيزخوان اليوم.

ويواجه الفريق الكاتالوني منافسه بطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) الموسم الماضي في إعادة للقاء النهائي بينهما في مسابقة الكأس في مايو الماضي والتي انتهت في مصلحة برشلونة 2-صفر بعد التمديد.

ولم يشارك لاعبو برشلونة الأساسيون وهم اندريس انييستا، ايفان راكيتيتش، سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه سوى في مباراتين تجريبيتين، في حين خاض ثلاثة لاعبين آخرين وهم التركي أردا توران، ومنير الحدادي ودينيس سواريز المباريات الأربع حتى الآن.

قرار صعب

والسؤال الذي يطرح نفسه هل سيختار إنريكي تشكيلته الأساسية لهذه المباراة لرفع معدل اللياقة البدنية لها، أم أنه سيعتمد على اللاعبين الجاهزين حالياً.

لكن القرار الأصعب والمتمثل باختيار الحارس الأول بين الخشبات الثلاث قد حسم بعد إصابة الألماني مارك أندري تير شتيغن في أربطة الركبة وسيغيب عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع.

وهذا يعني بأن حارس التشيلي كلاوديو برافو سيخوض المباراة أساسياً.

ومن بين اللاعبين الأربعة الجدد المنضمين إلى برشلونة أخيراً، سيكون الفرنسي لوكاس دين أكثر المرشحين لخوض المباراة أساسياً لغياب خوردي ألبا المصاب.

ميسي يقود

ومن المتوقع أن يخوض خط الهجوم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي العائد إلى صفوف منتخب بلاده والذي سجل هدفين في مرمى فيورنتينا الإيطالي (3-2) خلال مباراة كأس خوان غامبر إلى جانب الأروغوياني لويس سواريز والحدادي، في حين يستمر غياب نيمار ورافينيا عن صفوف الفريق لمشاركتهما في صفوف المنتخب الأولمبي البرازيلي.

ويأمل برشلونة أن يمحي خسارته الثقيلة ذهاباً في كأس السوبر الموسم الماضي عندما سقط 0-4 أمام أتلتيك بلباو قبل أن يخرج بالتعادل 1-1 على ملعب كامب نو.

وكان برشلونة تغلب على إشبيلية في الكأس السوبر الأوروبية 5-4 في مباراة مثيرة الموسم الماضي، ويخوض الفريق الأندلسي الكأس السوبر المحلية بعد خسارة ثانية في السوبر الأوروبية أمام ريال مدريد 2-3 الثلاثاء الماضي.

فكر سامباولي

ويقود إشبيلية المدرب الأرجنتيني الناجح خورخي سامباولي الذي قاد تشيلي إلى إحراز لقب كوبا أميركا العام الماضي، وقد خسر الفريق العديد من نجومه وعلى رأسهم المهاجم الفرنسي كيفن غاميرو المنتقل إلى اتلتيكو مدريد، ولاعب الوسط البولندي غريغورز كريشوفياك والأرجنتيني ايفر بانيغا، لكنه حصل على خدمات لوسيانو فييتو وماتياس كرانميفيتر وفرانكو فاسكيز.

ويواجه إشبيلية برشلونة بجاهزية أكبر من حيث الاحتكاك باعتباره لعب مباراته الرسمية الأولى الأسبوع الماضي أمام ريال مدريد، بينما يأتي السوبر كأول مباراة رسمية للفريق الكتالوني في الموسم الجديد.

وتقام مباراة الإياب في ملعب كامب نو معقل برشلونة الخميس المقبل.

استدعاء

استدعى المدير الفني لإشبيلية خورخي سامباولي الحارس خوسيه أنطونيو كارو (تشوريبي) وقلب الدفاع دييغو غونزاليز من الناشئين، لمواجهة برشلونة اليوم.

جاء قرار سامباولي في ضوء غياب الحارس البديل ديفيد سوريا لإصابته بكسر في إصبعه وقلب الدفاع الأرجنتيني نيكو باريخو الذي أصيب في كأس السوبر الأوروبي الثلاثاء الماضي أمام ريال مدريد، بالإضافة إلى غياب كاريتشو وكولو لعقوبة الإيقاف. كما أدت تلك الغيابات بصفوف الفريق الأندلسي إلى الاستعانة بخدمات المدافع الأرجنتيني غابرييل ميركادو آخر صفقات إشبيلية وضمه للمرة الأولى لقائمة الفريق التي ضمت أيضاً اللاعب إيبورا الذي تعرض لإصابة طفيفة في مباراة الثلاثاء أيضاً.

عودة

أعلن ليونيل ميسي، أنه سيعود إلى صفوف الأرجنتين لكرة القدم، بعد أن كان أعلن اعتزاله اللعب دولياً أواخر يونيو الماضي، إثر خسارة نهائي كوبا أميركا أمام تشيلي بركلات الترجيح.

وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله: «لقد فكرت جدياً في الاعتزال، لكن حبي لوطني وهذا القميص عظيم جداً». وكان مدرب منتخب الأرجنتين الجديد ادغاردو باوزا، ذكر في وقت سابق، أنه سيتحدث مع ميسي قبل إعلان الأسماء التي ستشارك في مباراتي الأوروغواي وفنزويلا، مطلع الشهر المقبل، ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018، والتقى باوزا مع ميسي الأربعاء الماضي في برشلونة، سعياً إلى إقناعه بالعودة عن اعتزاله.

طباعة Email