00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يوم الـــــــمجد

ذهبيـــة و3 برونـــــــزيات للعــــــرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

عزز الرياضيون العرب أول من أمس غلتهم في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في ريو دي جانيرو حتى 21 أغسطس الحالي، بإحرازهم 3 برونزيات جديدة، فيما نال الرامي الكويتي فهيد الديحاني ميدالية ذهبية بألوان العلم الأولمبي.

وكان لاعب الجودو الإماراتي توما سيرجيو افتتح رصيد العرب من الميداليات في ريو دي جانيرو عندما نال برونزية وزن 81 كلغ أول من أمس الثلاثاء.

وتألق الرباعان المصريان محمد إيهاب وسارة سمير في منافسات اليوم الخامس في رياضة رفع الأثقال بإحرازهما برونزيتين في وزني 77 كلغ و69 كلغ.

وافتتحت سارة رصيد الفراعنة في ريو وباتت أول مصرية تصعد على منصة التتويج في تاريخ المشاركة المصرية في الألعاب الأولمبية محققة 3 أرقام قياسية شخصية برفع 255 كلغ (112 كلغ خطفاً و143 كلغ نتراً)، وبعدها بنحو ساعة ونصف الساعة، عزز مواطنها إيهاب ببرونزية ثانية بمجموع 361 كلغ (165 كلغ خطفاً و203 نتراً).

وهما الميداليتان الأوليان لمصر في منافسات رفع الأثقال منذ عام 1948 في لندن عندما نال الفراعنة 3 ميداليات بينها ذهبيتان لمحمود فياض في وزن الريشة وإبراهيم شمس في الوزن الخفيف، وفضية لعطية حمودة في الوزن ذاته.

وقالت سمير: «الحمد لله على الميدالية البرونزية، كانت المنافسة صعبة»، مضيفة «شاهدتم جميعاً ما حققته اليوم، 3 أرقام قياسية شخصية في الخطف والنتر والمجموعة، إنها المرة الأولى التي أرفع فيها هذه الأرقام».

وتابعت: «إنها ثمرة جهودي، وأنا سعيدة جداً بذلك».

من جهته، قال إيهاب: «إنجاز سارة حمسني كثيراً وجهازي التدريبي كان يرغب في تحقيقي ميدالية أفضل من البرونزية، لقد بذلت كل ما في وسعي وأنا سعيد بالبرونزية».

وأضاف: «في الدورات الأولمبية السابقة، كان من المفترض أن يحقق (الرباعون المصريون) ميداليات لكننا للأسف لم نتمكن من ذلك. اليوم رفعت الكثير من الأوزان الثقيلة ونجحت في كسب ميدالية وأنا سعيد بالجهد الذي بذلته».

وتابع: «الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي اليوم كان رفع علم بلادي».

برونزية

وأحرزت المبارزة التونسية إيناس البوبكري برونزية مسابقة سلاح الشيش بفوزها في مباراة تحديد المركز الثالث على الروسية عايدة شاناييفا المصنفة رابعة عالميا 15-11.

وكانت البوبكري (27 عاما) المصنفة تاسعة عالمياً خسرت نصف النهائي أمام الإيطالية اليزا دي فرانشيسكا المصنفة سادسة وحاملة ذهبية لندن 2012 بنتيجة 9-12.

قبل ذلك، فازت البوبكري، حاملة برونزية بطولة العالم 2014 في قازان وبطلة إفريقيا، على المصرية نورا منير المصنفة 73 عالميا 15-4، ثم اليابانية شيهو نيشوكا المصنفة 60 عالميا 15-10، والكندية ايليانور هارفي المصنفة 24 عالميا 15-13.

وكانت البوبكري التي تلعب بيدها اليسرى قد بلغت ربع نهائي النسخة الماضية في لندن حيث أخرجت الأسطورة الإيطالية فالنتينا فيتسالي حاملة 6 ذهبيات أولمبية 8-7 في الوقت الإضافي، فيما خرجت من الدور الأول في مشاركتها الأولمبية الأولى في بكين 2008.

وخسرت السعودية لبنى العمير أمام البرازيلية تاي روشيل صفر-15، والمغربية يسرى زكراني الـ54 عالميا أمام الصينية لي هويلين 4-15، واللبنانية منى شعيتو الـ77 عالمياً أمام الأميركية لي كيفر الثالثة عالميا 3-15.

ولدى الرجال وفي الدور الأول لمنافسات الحسام، خسر التونسي فارس الفرجاني أمام الإيطالي الدو مونتانو 11-15، والمصري محمد عامر أمام الكوري الجنوبي غو بونجيل 9-15.

الذهب للديحاني.

وأحرز الرامي الكويتي فهيد الديحاني ذهبية مسابقة الحفرة المزدوجة «دبل تراب» محققاً حلماً لطالما راوده، ولكن بألوان العلم الأولمبي وليس بلاده الموقوفة بسبب قرار الإيقاف المتخذ بحق الرياضة الكويتية منذ أكتوبر 2015 لتعارض القوانين المحلية مع المواثيق والقوانين الرياضية الدولية، وبالتالي فإن ذهبيته لا تحتسب لبلاده.

وهي الميدالية الثالثة للديحاني في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأولمبية بعد برونزيتي المسابقة ذاتها في أولمبيادي سيدني 2000 والحفرة الأولمبية «تراب» في لندن 2012. وانضم الديحاني إلى الأسترالي راسل مارك وأصبح مع الأخير الراميين الوحيدين اللذين أحرزا أكثر من ميدالية أولمبية في الحفرة المزدوجة.

وانفرد الديحاني بـ«إنجاز» أنه أول رياضي مستقل تحت العلم الأولمبي يتوج بالذهب بعد أن سبق للرياضيين المستقلين أن أحرزوا برونزيتين وفضية وجميعها في الرماية أيضا عام 1992.

وتحدث الديحاني عن الفوز بالذهبية كرياضي مستقل تحت العلم الأولمبي، قائلا: «الإنجاز الذي حققته هو لنفسي. كنت أفضل لو أمنح هذا الإنجاز لبلدي، لكننا موقوفون..

وبالتالي أعتبره لنفسي وحسب». وحل الإماراتي خالد الكعبي تاسعاً (134 طبقاً)، والكويتي الآخر أحمد العفاسي في المركز الخامس عشر (128) والمغربي محمد رماح في المركز الحادي والعشرين قبل الأخير (115).

وفي الرماية أيضا، فشل السعودي عطا الله العنزي والمصري سامي عبد الرازق في التأهل إلى الدور النهائي لمسابقة المسدس 50 م، فحل الأول في المركز العشرين، والثاني في المركز 38 من أصل 41 مشاركاً.

سقوط الملاكمين

وفي الملاكمة، خرج الملاكمان الجزائري فاهم حماشي والقطري ثولاسي تارومالينغام من الدور الأول لوزني 56 كلغ و64 كلغ على التوالي، بخسارة الأول أمام البرازيلي روبينيلسون دي جيزوس 1-2، والثاني أمام المنغولي شينزوريغ باتارسوخ صفر- 3.

وفي الدور الأول لوزن تحت 91 كلغ في الجودو، خسر السوداني إسلام منير أمام الأميركي كولتون براون، والجزائري عبد الرحمن بن عمادي أمام الأوزبكي شيرالي جوراييف، والأردني إبراهيم خلف أمام التشيلي توماس بريسينو.

وفي وزن تحت 70 كلغ للسيدات، خسرت المغربية أسماء نيانغ أمام البرازيلية ماريا بورتيلا، والتونسية هدى ميلاد أمام البريطانية سالي كونواي.

 

طباعة Email