العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الشياطين» يسترد الملايين من صفقة بوغبا

    هل بإمكان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي العريق استرداد استثماره في الصفقة القياسية التي أنجزها، وشهدت انتقال لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس إلى صفوفه مقابل 105 ملايين يورو؟ الإجابة هي نعم، بحسب الاختصاصيين، لكن شرط تألق النجم الجديد في صفوف فريقه.

    يستطيع مانشستر يونايتد الاعتماد على بيع عدد هائل من القمصان التي تحمل اسم بوغبا في الأيام القليلة المقبلة، وفي المدى المنظور، تعزيز صورة اللاعب، وإمكانية بيعه بثمن أعلى في السنوات المقبلة بحسب حركة السوق.

    قد يحذو الفريق الإنجليزي حذو ريال مدريد في هذا المجال، والذي اعتمد على مجرة النجوم «غالاكتيكوس» ما جعله أغنى ناد في العالم مع إيرادات وصلت إلى 577 مليون يورو عام 2015 بحسب شركة «ديلويت» للتدقيق، والفائز أخيراً بدوري أبطال أوروبا.

    ويقول الخبير الاقتصادي باستيان درو لوكالة فرانس برس: «إنها تماماً كذلك، ما يقوم به مانشستر يونايتد مماثل لما قام به ريال مدريد في السنوات الأخيرة».

    ويشير درو أيضاً إلى التعاقدات التي انتدبها النادي الإنجليزي مع «شخصيات جذابة» أمثال المدرب جوزيه مورينيو، والنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وخصوصاً بوغبا، والتي من شأنها أن تضاعف «عملية بيع المنتجات»، كما حصل في ريال مدريد مع نجوم أفذاذ أمثال البرتغالي كريستيانو رونالدو والكولومبي خاميس رودريغيز المنتقلين إلى الفريق الملكي مقابل 91 و80 مليون يورو على التوالي.

    وأضاف: «استرد ريال مدريد استثماره في رونالدو بعد سنتين أو ثلاث من خلال بيع القمصان فقط، ومانشستر يونايتد يسير على الطريق ذاته خصوصاً أنه ماركة عالمية معروفة في مختلف أنحاء العالم، وبالتالي نستطيع أن نتصور أن يتم استرداد المبلغ الذي دفعه لقاء التعاقد مع بوغبا خلال ثلاث سنوات كحد أقصى».

    طباعة Email