العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زيدان يستبعد بيل وكروس ويستدعي ابنه

    سوبر أوروبا بين الريال وإشبيلية اليوم

    استبعد المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، اللاعبين الويلزي غاريث بيل والألماني توني كروس من قائمة فريقه، الذي يخوض مباراة كأس السوبر الأوروبية أمام إشبيلية.

    والمقرر إقامتها اليوم في النرويج. وضم زيدان 20 لاعبا من أجل المباراة المرتقبة، التي ستقام على ملعب ليركيندال بمدينة تروندهايم النرويجية، حيث آثر المدرب الفرنسي عدم المخاطرة بالدفع باللاعبين (بيل وكروس)، اللذين عادا لصفوف الفريق المدريدي أول أمس السبت، عقب انتهاء عطلتيهما. وبذلك، انضم بيل وكروس إلى قائمة الغائبين عن لقاء الغد، والتي تضم اللاعبين البرتغاليين كريستيانو رونالدو وبيبي، اللذين لم تنته عطلتهما بعد.

    ويستهل ريال مدريد موسمه الكروي بمواجهة إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي باعتباره بطل دوري أبطال أوروبا، في حين إشبيلية بطل مسابقة الدوري الأوروبي.

    المرة الرابعة

    وتعد هذه هي المرة الرابعة التي تشهد مباراة السوبر مواجهة إسبانية خالصة. في عام 2006 تمكن إشبيلية- الذي فاز بلقب الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي وقتها) خمس مرات في آخر عشر سنوات- من تحقيق مفاجأة كبيرة والتغلب على برشلونة 3 / صفر.

    وفي عام 2014، خسر إشبيلية من ريال مدريد بهدفين نظيفين سجلهما رونالدو، وفي العام الماضي خسر إشبيلية بصعوبة من برشلونة 5 / 4. ويرجح أن يلعب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد..

    والذي تم مضاعفة راتبه بعدما حقق اللقب الحادي عشر لريال مدريد بدوري أبطال أوروبا- بدون مهاجمه كريم بنزيمة، الذي يعاني من إصابة في الفخذ، واللاعب الشاب خيسي، الذي انتقل لباريس سان جيرمان. وسيحل محلهما ألفارو موراتا، الذي عاد للفريق بعد سنتين قضاهما مع يوفنتوس. ويرجح أن يبدأ زيدان بخاميس رودريغيز وإيسكو لتعويض غياب توني كروس وغاريث بيل.

    زيدان الابن

    وسمح غياب الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس للإصابة لزيدان بضم نجله لوكا ليكمل قائمة حراس المرمى من أجل مباراة السوبر الأوروبية. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يستدعي فيها زيدان لوكا - الحارس الطموح الذي يلعب لفريق الرديف لريال مدريد في دوري الدرجة الثالثة- في مباراة تنافسية. ويلعب أيضا الأبناء الثلاثة لزيدان - إنزو وثيو وإلياز- في أكاديمية الناشئين بريال مدريد.

    الظهور الأول

    وعلى الطرف الآخر تعد مباراة اليوم هي الظهور الأول للأرجنتيني خورخي سامباولي مدرب إشبيلية الجديد والذي جاء ليخلف أوناي إيمري، الذي رحل لتدريب باريس سان جيرمان.

    وقال سامباولي: «ريال مدريد فريق عظيم. ولكننا نخطط لجعل الأمور صعبة عليهم في تروندهايم، وأعتقد أننا سنفعل ذلك». الملفت للنظر، أن أربعة لاعبين فقط من الذين خسروا كأس السوبر 2014 -وهم فيسنتي إيبورا وفيتولو ونيكو باريخا ودانيل كاريكو- لا يزالون بفريق إشبيلية، بفضل سياسة النادي البارعة بشراء لاعبين بسعر رخيص وبيعهم بثمن باهظ.

    أحدث اللاعبين الذين تم بيعهم هم المهاجم كيفن جاميرو وفرناندو ليورنتي مع التعاقد مع لوتشيانو فيتو من أتلتيكو مدريد ليحل محلهما.

    طباعة Email