00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برشلونة يقسو على ليستر برباعية في كأس الأبطال

■ ميسي يحاول المرور من كينغ لاعب ليستر سيتي | أ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم على ليستر سيتي بطل إنجلترا (4-2)، ضمن مسابقة كأس الأبطال الدولية، في خضم استعدادات الناديين للموسم الجديد.

وتقدم برشلونة بثلاثة أهداف نظيفة في الشوط الأول بفضل الإسباني منير الحدادي (26 و46)، والأوروغواياني لويس سواريز (34). وسطع نجم النيجيري أحمد موسى الوافد الجديد إلى صفوف ليستر، وسجل هدفين متتاليين (48 و66).

وبفضل هجمة مرتدة، تمكن الشاب الإسباني رافا موخيكا (17 ربيعاً) من خطف الهدف الرابع (84) وتأكيد انتصار الفريق الكاتالوني.

الملكي يتخطى بايرن

وأنهى ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا مشاركته في كأس الأبطال بشكل جيد، بفوزه على بايرن ميونيخ الألماني 1 -صفر، فجر أمس. وسجل البرازيلي دانيلو هدف الفوز في الدقيقة 79، إثر مجهود فردي، حيث اخترق الدفاع الألماني قبل أن يفاجئ الحارس زفن أولريخ بكرة قوية بيسراه عجز عن صدها.

وجمعت المباراة مدرب بايرن، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الذي كان مساعداً له في الفريق الإسباني.

وكان ريال مدريد فاز على تشلسي الإنجليزي 3-2، وخسر أمام باريس سان جرمان الفرنسي 1-3. من جهته، كان بايرن فاز على إنتر ميلان الإيطالي 4-1، وخسر أمام ميلان بركلات الترجيح بعد تعادلهما 3-3.

وافتقد الفريقان عدداً من نجومهما وخصوصاً ريال مدريد، إذ لم يلتحق البرتغاليان كريستيانو رونالدو وبيبي المتوجان مع منتخب بلادهما بكأس أوروبا الشهر لماضي، والويلزي غاريث بايل، والألماني توني كروس، بالفريق في جولته الأميركية، كما غاب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بسبب الإصابة. وغاب عن بايرن أيضاً، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، وتوماس مولر، والبرازيلي دوغلاس كوستا.

فوز تشيلسي

وفي مباراة ثانية، فاز تشيلسي على ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف للبوركيني برتراند تراوري (24)، والبرازيلي أوسكار (70 من ركلة جزاء و87)، مقابل هدف لجانكومو بونافنتورا (38).

وخاض الفرنسي نولو كانتي مباراته الأولى مع تشيلسي عندما نزل في الشوط الثاني.

تعادل مانشستر

وبعيداً عن كأس الأبطال وفي نفس إطار المباريات الودية، تعادل مانشستر يونايتد مع ضيفه إيفرتون سلباً، استعداداً لانطلاق الدوري الإنجليزي.

وشهدت المباراة تكريم الدولي واين روني (30 عاماً) الذي كان انتقل من إيفرتون بالذات إلى مانشستر في أغسطس 2004.

وهي المباراة الأولى لمدرب مانشستر الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو في ملعب فريقه «أولد ترافورد»، وخاض أيضاً السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مباراته الأولى في «أولد ترافورد»، منذ انتقاله إليه الشهر الماضي، بعد انتهاء عقده مع باريس سان جرمان الفرنسي.

وكان إبراهيموفيتش سجل هدفه الأول مع يونايتد بعد ثلاث دقائق فقط في المباراة الودية أمام غلطة سراي التركي (5-2) في السويد السبت الماضي. وينطلق الدوري الإنجليزي السبت المقبل.

 

طباعة Email