00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثمّن رعاية القيادة الرشيدة ودعمها

نهيان بن مبارك: نثق في ريـــــاضيينا لتشريف الإمارات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب الرياضة، عن ثقته في قدرة أبناء الإمارات في تمثيل الدولة بالصورة المشرفة وحرصهم على إعلاء رايتها في النسخة الواحدة والثلاثين من الألعاب الأولمبية الصيفية – ريو2016.

وقال: «نحن محظوظون في الإمارات بقيادتنا السياسية التي تولي الشباب ومنذ وقت مبكر أهمية كبرى، وتدعم كل المنتمين للمجال الرياضي، إيماناً منها بأنهم يمثلون جزءاً من ركيزة التنمية وعنصر مهم في تحقيق مقومات نجاح الدولة وتفوقها في سباق التنافسية العالمية».

رؤية ثاقبة

وثمن معاليه العطاء السخي والرعاية الدائمة والمتابعة المستمرة التي يحظى بها أبناؤنا وبناتنا الرياضيون من قِبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، مشيراً إلى أن هذا يعكس الرؤية الثاقبة والاستراتيجية الواضحة التي تسير عليها دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة نحو تحقيق التفوق والريادة في كافة المواقع والقطاعات ومنها القطاع الرياضي الذي يضم عدداً من القيم الرفيعة والمبادئ الوطنية السامية في تهيئة الفرد والمجتمع إلى الشعور بالهوية الوطنية والاعتزاز بالدولة والفخر بالانتماء والوفاء للقادة من خلال رفع اسم وشعار الدولة في ميادين التنافس الرياضي وهذه جميعها سمات عميقة الجذور في مسيرة هذه الدولة الفتية.

الرقم واحد

وأكد معاليه أن مشاركة دولة الإمارات في دورة الألعاب الأولمبية الحدث الذي يعد بمثابة العرس العالمي للرياضة، مدعاة فخر واعتزاز آملاً أن تكون هذه المشاركة مميزة بتقديم مستويات قوية ونتائج مشرفة تسهم في الصعود إلى منصات التتويج وتكرار مشهد الإنجاز التاريخي المسجل باسم الإمارات والمتمثل في إحراز البطل الأولمبي أحمد بن حشر آل مكتوم الميدالية الذهبية بمنافسات الرماية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية - أثينا 2004.

مشيراً إلى أن الدورات الأولمبية تعد المحك الحقيقي للوقوف على ما وصلت إليه الألعاب الرياضية على مستوى العالم وفرصة ثمينة لإبراز التقدم الملحوظ الذي تشهده دولة الإمارات في رياضاتها أمام العالم بأسره.

ودعا معاليه أبناء وبنات الإمارات من المشاركين في الأولمبياد الظهور بالمظهر اللائق والسعي نحو ترجمة الآمال والتطلعات المعقود عليهم من قِبل قيادة وشعب الإمارات على أرض الواقع، ووضع الرقم واحد نصب أعينهم من منطلق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى أن يكون طموح دولة الإمارات وشعبها الرقم واحد ولا يرضون بدلاً عنه.

تمثيل

ويبلغ عدد وفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية – ريو دي جانيرو، التي ستنطلق منافساتها يوم الجمعة المقبل وتستمر حتى 21 من الشهر الحالي، 32 رياضياً منهم 13 لاعباً ولاعبة يتنافسون في 6 ألعاب وهم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس المنصوري .

وخالد سعيد الكعبي في الرماية، ويعقوب السعدي وندى البدواوي في السباحة، وفيكتور سكورتوف وطوما سيرجيو وإيفان رومانكو في الجودو، وسعود الزعابي وبلينة بيتلحم وعلياء محمد سعيد في ألعاب القوى، ويوسف ميرزا في الدراجات، وعائشة البلوشي في رفع الأثقال. ويرأس الوفد الحكومي للدولة إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

ويرافقه عبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة، رئيس اللجنة الفنية الأولمبية عضو المكتب التنفيذي باللجنة الأولمبية الوطنية، فيما سيترأس الوفد الأولمبي معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بالإضافة إلى المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية.

طباعة Email