00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رامسي وألين الوجه الخفي وراء تألق غاريث بيل

■ رامسي في منافسة على الكرة مع لافارتي لاعب ايرلندا الشمالية | أ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما يذكر منتخب ويلز لكرة القدم تتجه الأنظار والأضواء كلها نحو نجم الفريق غاريث بيل، ولكن يظهر في الناحية المقابلة لمهاجم ريال مدريد لاعبان آخران يشكلان ركيزة أساسية لنجاح هذا الفريق في النسخة الحالية من بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2016»، وهما ارون رامسي وجو ألين، ويقوم اللاعبان البريطانيان بعمل استثنائي خلال البطولة..

حيث إن الأمر لا يتعلق بلاعبين مغمورين فأحدهما (رامسي) يلعب في أرسنال والآخر (ألين) يلعب في ليفربول، بيد أنه ورغم ذلك لا يزال غاريث بيل هو من يخطف جميع الأنظار، ويصر كريس كولمان، المدير الفني للمنتخب الويلزي، دائماً خلال المؤتمرات الصحافية على أن فريقه أكبر كثيراً من بيل..

ولكنه يعترف أيضاً أن وجود لاعب بهذا الحجم وعلى هذا القدر من النجومية يزيل ضغطاً كبيراً من فوق كاهل باقي اللاعبين، وقال كولمان: «بكل صدق، أعتقد أن رامسي يروق له هذا الأمر..

هكذا يستطيع اللعب من دون أن يكون محطاً للأنظار».حظويعتبر بيل،هو أكثر اللاعبين المستفيدين من تألق المحيطين به، فقد كان مهاجم الريال أكثر حظاً من مواطنه رايان غيغز، كونه يلعب مع جيل من اللاعبين أعلى فنياً وقادرين على تقديم أداء جيد، وقال المدير الفني السابق لويلز، مارك هيوز: «إن لدى بيل لاعبين جيدين يحيطون به ومستعدين لمساعدته..

وعلى هذا النحو يمكنه أن يلبي تطلعات الجماهير فيه»، ويدرك بيل أن زملاءه في المنتخب يقومون بعمل ضخم وأنه ليس السبب الوحيد، الذي سيجعل ويلز تواجه المنتخب البلجيكي اليوم في دور الثمانية، وتحدث بيل، الهداف الأول للبطولة حالياً برصيد ثلاثة أهداف..

بالإضافة إلى صناعته لهدف آخر: «لا يمكنني التحدث أكثر عن جوي الين، هو يقوم بالعمل الشاق الذي لا يراه الجميع»، وفيما يلعب ألين بشكل أكبر في الناحية الدفاعية، يعتبر رامسي حلقة الوصل بين الدفاع والهجوم.

تأثير

وتصاب ويلز بالشلل الكامل في حال توقف هذين اللاعبين عن تقديم الأداء المطلوب، وظهر هذا جلياً في مباراة دور الستة عشر أمام إيرلندا الشمالية، والتي كانت المباراة الأسوأ لويلز في البطولة حتى الآن.

وأضاف كولمان: «لم نكن جيدين على الإطلاق ويعود هذا لتألق إيرلندا الشمالية، التي تفوقت في كل شيء»، ونجحت إيرلندا الشمالية في إيقاف اللاعبين الثلاثة الأفضل في صفوف ويلز، كما كانت قاب قوسين أو أدنى من تفجير المفاجأة..

ولكن الهدف، الذي سجلته بالخطأ في مرماها بعد عرضية جاريث بيل حسم التأهل لصالح ويلز، ويثق مدرب ويلز أن منتخب بلاده سيلعب بشكل أفضل أمام بلجيكا في دور الثمانية، وأوضح قائلاً: «البلجيكيون هم الأوفر حظاً ولكن عندما يهاجمون فإننا سنتمكن من تشكيل خطورة».

إصابة

‭‬‬وحبست جماهير ويلز أنفاسها في المدرجات وبدت قلقة للغاية إثر سقوط قائد المنتخب آشلي وليامز على الأرض قبل دقائق من حسم الفوز على أيرلندا الشمالية، واصطدم وليامز بشدة مع أحد زملائه قبل نهاية مباراة أيرلندا الشمالية في ملعب بارك دي برينس عندما كانت ويلز متقدمة 1-0 لتحجز مكانها في دور الثمانية، ورفض وليامز الخروج من الملعب رغم أن بديله جيمس كولينز استعد للمشاركة. وهذا بالضبط ما يمكن توقعه من لاعب شارك في كل مباريات ويلز خلال التصفيات والنهائيات..

وقد يكون غاريث بيل اللاعب الأكثر جاذبية في تشكيلة ويلز لكن وليامز هو القائد ويمتلك روحاً قتالية هائلة، واحتفل قلب دفاع سوانسي بالتأهل إلى دور الثمانية عقب صفارة النهاية وهو يعاني من ألم في ذراعه، ورغم ذلك أكد وليامز جاهزيته بالعودة للتدريب قبل يوم واحد على الموعد المحدد له، وهذا متوقع من اللاعب الأكثر مشاركة مع فريقه منذ 2011 والأكثر بين لاعبي دوري الأضواء.

وبدأ وليامز المولود في إنجلترا في هذه المرحلة المبكرة من حياته مشواره ليصبح أحد الأعمدة الأساسية الدفاعية في تشكيلة ويلز، وذهب برايان فلاين مدرب الشباب السابق لويلز بالمصادفة لمشاهدة الحارس الحالي للمنتخب وين هينيسي الذي كان معاراً حينها لستوكبورت..

وقال وليامز قبل مواجهة إنجلترا في دور المجموعات بالبطولة الحالية «أعجب بي خلال المباراة وعرف أن جذور عائلتي من ويلز، ويوجد جد ويلزي من ناحية والدة وليامز ما يؤهله للعب لويلز وحينها أجرى جون توشاك مدرب ويلز آنذاك مكالمة هاتفية مع وليامز لينتهي الأمر».

 

طباعة Email