مسلسل إهدار ركلات الجزاء يتواصل

شاهد..برشلونة يكتسح خيتافي بسداسية

صورة

سجل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفاً وصنع ثلاثة أهداف، ليقود برشلونة إلى فوز جديد ساحق في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم، بالتغلب على خيتافي 6 - 0 أمس، في المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

ومنح هذا الفوز الكاسح، فريق برشلونة دفعة معنوية هائلة قبل مباراته المرتقبة أمام ضيفه أرسنال الإنجليزي يوم الأربعاء المقبل، في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال، علماً بأن مباراة الذهاب بينهما في العاصمة البريطانية لندن، انتهت بفوز برشلونة 2 - 0.

خطوة جديدة

وتقدم برشلونة خطوة جديدة على طريق الدفاع عن لقبه في المسابقة، حيث رفع الفريق رصيده إلى 75 نقطة في صدارة جدول المسابقة، وواصل خيتافي ترنحه، وفشل في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي في المسابقة، حيث مني أمس بالهزيمة الثامنة في هذه المباريات التسع.

تكرار

وكرر برشلونة نفس النتيجة التي تغلب بها على خيتافي في استاد «كامب نو» في الموسم الماضي، وهي 6 - 0، علماً بأن مباراة الفريقين الأولى في الموسم الحالي، انتهت بفوز برشلونة 2 - 0 على ملعب خيتافي، وحسم برشلونة المباراة تماماً في شوطها الأول، حيث أنهاه لصالحه بأربعة أهداف نظيفة، جاء أولها من النيران الصديقة، حيث سجله خوان أنطونيو رودريغيز نجم وسط خيتافي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثامنة، كما أهدر ميسي ضربة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 11، في مواصلة لسلسة إهدار ضربات الجزاء، التي وصلت إلى 5 ركلات جزاء مهدرة هذا الموسم حتى الآن.

تعويض

ونجح ميسي في تعويض فريقه عن ضربة الجزاء الضائعة، بصناعة هدفين سجلهما زميلاه منير الحدادي والبرازيلي نيمار دا سيلفا في الدقيقتين 19 و32، ثم سجل ميسي بنفسه الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 40، وفي الشوط الثاني، سجل نيمار والتركي أردا توران هدفين آخرين لبرشلونة في الدقيقتين 51 و57، لتكتمل السداسية.

22

ورفع ميسي رصيده إلى 22 هدفاً في المركز الثالث بقائمة هدافي المسابقة هذا الموسم، والتي يتصدرها البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد برصيد 27 هدفاً، وبفارق هدف واحد فقط أمام الأوروغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة، كما رفع نيمار رصيده إلى 20 هدفاً في المركز الرابع بالقائمة، كما سجل ميسي الهدف السابع له في آخر سبع مباريات خاضها مع فريقه برشلونة أمام خيتافي في استاد «كامب نو»، وسجل كل من الحدادي وأردا توران هدفه الثاني في الدوري الإسباني هذا الموسم.

عودة

وشهدت المباراة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة، بعد انتهاء إيقافه بسبب الإنذارات، فيما حرص لويس إنريكي المدير الفني للفريق، على منح لاعبيه لويس سواريز وداني ألفيش وإيفان راكيتيتش، الراحة للاستعداد لمباراة أرسنال، ورغم عودة نيمار، ظل الحدادي ضمن التشكيلة الأساسية للفريق، كما لعب سيرجي روبرتو وأليكس فيدال ضمن التشكيلة الأساسية.

وفي الدقيقة 61 من المباراة، أخرج لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة، اللاعبين أندريس إنييستا وجيريمي ماتيو، ودفع مكانهما باللاعبين سيرجي سامبر وتوماس فيرمايلين على الترتيب. كما أخرج إنريكي مدافعه جيرارد بيكيه في الدقيقة 69، ودفع مكانه باللاعب مارك بارترا، وفي المقابل، افتقد خيتافي لجهود ثلاثة من نجوم تشكيلته الأساسية في مباراة الفريق الماضية أمام إشبيلية، والتي انتهت بالتعادل، حيث غاب كل من ألفارو فاسكيز وبابلو سارابيا وخوان كالا للإيقاف بسبب الإنذارات، ورغم منح الراحة لعدد من النجوم الأساسيين في برشلونة، حقق الفريق انتصاره الثاني عشر على التوالي في المسابقة، وحافظ على سجله خالياً من الهزائم في آخر 22 مباراة خاضها بالدوري الإسباني، حيث كانت آخر هزيمة مني بها الفريق في المسابقة أمام إشبيلية في الثالث من أكتوبر الماضي.

50 %

كانت ضربة الجزاء التي أهدرها ميسي أمس أمام خيتافي، هي الخامسة من بين عشر ضربات احتسبت لبرشلونة في الدوري هذا الموسم، لتصبح نسبة نجاح الفريق في ضربات الجزاء هذا الموسم، هي 50 في المئة فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات