دكتور أولمو يهدد مستقبل غاريث بيل

صورة

أكد الهولندي رايموند فيرهايان المدرب المساعد السابق لمنتخب ويلز، أن جوسيب أولمو طبيب ريال مدريد، يعتبر أكبر خطر على مستقبل النجم الويلزي غاريث بيل، أغلى صفقة رسمياً في عالم كرة القدم، وأضاف فيرهايان في تصريحات أمس، أن على بيل أن يبحث عن نادٍ ذي سجل صحي جيد، وليس النادي الملكي الإسباني، الذي يتكبل معظم لاعبيه بالإصابات لفترات طويلة كل موسم.ودعم فيرهايان مدرب الريال الأسبق، كارلو أنشيلوتي، الذي شن الاثنين الماضي هجوماً عنيفاً على الجاهز الطبي للريال ..

ودكتور أولمو تحديداً، قائلاً إن أكبر مشكلة عانى منها خلال عمله مع النادي، هي الإصابات المتكررة والأكثر عودة الإصابة للاعب نفسه بسرعة شديدة، عقب عودته من التوقف لفترة طويلة، بسبب إصابة سابقة، مضيفاً أن هذا الأمر ينطبق أيضاً على الموسم الحالي للنادي الملكي.

مشاركة

وأضاف فيرهايان، لنحسب عدد الأيام التي غابها بيل عن المشاركة المستمرة، بسبب تجدد الإصابة منذ انضمامه إلى ريال مدريد، عندما كان لاعباً في توتنهام، ورغم قساوة الدوري الإنجليزي بدنياً، فإن بيل لم يعرف فترات طويلة من الغياب، وحدث ذلك مرة واحدة، وتمت معالجة الأمر بشكل نهائي، واستمر فيرهايان الذي عمل مساعداً للراحل غاري سبيد في منتخب ويلز، لقد غاب بيل 18 مباراة حتى الآن هذا الموسم، وهو أمر لا يمكن أن يقبل به أي نادٍ كبير، أن يتغيب أحد أهم اللاعبين لفترة طويلة في الموسم، بسبب «تمزق في العضلات»..

وهي ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، كل عام يغيب بيل عن الملاعب لفترة تصل إلى أكثر من شهرين، وتقريباً لا يشارك في أكثر من عشرين مباراة في الموسم، وعلى بيل أن يدرك أن ما يحدث ليس في مصلحته، وأن تطور اللاعب يعتمد في المقام الأول على استمراره في المشاركة.

واختتم فيرهايان أن استمرار بيل مع ريال مدريد، هو بمثابة المغامرة بمستقبله، عليه أن يتخذ قراراً واضحاً، أمام أن يغادر أو يحصل على جهاز طبي قادر على التعامل بنجاح مع مشكلاته، ولكن هل سيغير الريال دكتور أولمو؟، لا يبدو أن الأمور تمضي نحو هذا الاتجاه، وعلى بيل اتخاذ قرار حاسم للحفاظ على مستقبله.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات