00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بوادر أزمة بين كابيلو و «الدب الروسي»

■ فابيو كابيلو خلال توجيه لاعبي المنتخب الروسي في إحدى المباريات | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدى فابيو كابيلو المدير الفني لمنتخب روسيا الأول لكرة القدم، والذي تم التعاقد معه بعقد مربح للغاية، غضبه من انتقادات رئيس الاتحاد الروسي. وقال كابيلو لوسائل الإعلام المحلية الروسية، إن نيكولاي تولستيخ رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، تعدى الخطوط الحمراء، بعدما قال إنه لا ينبغى أن يشكو كابيلو من عدم حصوله على مستحقاته المالية، وقال كابيلو إن راتبه يقل كثيراً عن متوسط رواتب المدربين الروس.

وذكرت تقارير خلال كأس العالم الذي أقيم الصيف الماضي، أن كابيلو، لاعب المنتخب الإيطالي الأسبق، يحصل على راتب سنوي يصل إلى 11 مليون دولار. لكنه واجه العديد من الانتقادات الحادة بعدما خرج المنتخب الروسي من كأس العالم بدون تحقيق أي فوز. بعدها، ذكر أن كابيلو لم يحصل على راتبه لمدة نصف عام كامل، قبل أن يوافق رجل الأعمال الروسي أليشيرعثمانوف، على إقراض الاتحاد الروسي ستة ملايين دولار لدفع راتب كابيلو في فبراير الماضي.

تهديد

ويهدد بيرفيليبو كابيلو، ابن فابيو والمتحدث الرسمي باسمه، الاتحاد الروسي، بمقاضاته لعدم تقاضي المدير الفني راتبه عن الشهر الماضي.

وقال بيرفيليبو كابيلو لوكالة الأنباء الروسية «تاس»، إن هناك اختلافاً بشأن المكافآت، والتي تم دفعها وفقاً لسعر الصرف الحالي للروبل، وهى أقل كثيراً مما كانت عليه وقت استحقاقها. وانفجر تولستيخ رداً على تصريحات بيرفيليبو كابيلو قائلاً، لشبكة الأخبار الرياضة «سوف سبورت»، إن المدرب الإيطالي لا بد أن يكون شاكراً لتقاضيه راتباً كبيراً. وأضاف تولستيخ أنه من غير الملائم أن يتم تشويه سمعة اتحاد الكرة بهذا الموضوع، لا سيما أن البلاد تستعد للاحتفال.. وقال من الممكن أن يتم مناقشة الراتب بعد الإجازة.

وقال كابيلو لـ «تاس» إن شكواه ليس لها علاقة بالإجازة، وإنه لا يطلب شيئاً أكثر من المتفق عليه في عقده.

طباعة Email