00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أغرب البنــود فـي عقود النجوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستأثر الاهتمام بتفاصيل عقود اللاعبين مع الاقتراب من افتتاح ميركاتو الصيف في أوروبا. كثير من مجانين الساحرة المستديرة والمعجبين بنجومها يتطلعون إلى معرفة أدق التفاصيل في حياتهم الخاصة وحتى بنود عقودهم وماذا يشترطون من مطالب قد تبدو غريبة.

«البيان الرياضي» نبش في عقود نجوم الملاعب الأوروبية ويكشف اليوم طرائف ونوادر مضحكة في عقود النجوم الذي يمتعوننا بأدائهم كل أسبوع. وتبدو شروطهم في غالبها مضحكة وطفولية أحيانا. فهذا تياغو سيلفا يشترط الحصول على 8 تذاكر للعودة إلى مسقط رأسه البرازيل وذاك نيمار الولد المديل في كاتالونيا يشترط أن يتحمل برشلونة نفقات زيارات أصدقائه له!! وفان بيرسي طلب من أرسنال منحة الوفاء قبل الرحيل إلى مانشستر يونايتد.. قصص طريفة ومطالب مضحكة لا نخال نجوماً عالميين يفعلونها ولكنها واقع وهم في النهاية بشر تتغلب عليهم عواطفهم أحيانا.

ومثلما يضع النجوم شروطا مجحفة وخيالية على الأندية فإنها بدورها تجبر اللاعبين على قبول بنود غريبة في العقود مثل منع ليفربول لبالوتيلي من قيادة سيارته بتهور وتغريم برشلونة لسواريز في حال «العض» وتقديم نادي اف سي ويمبلدون لوجبات من أمعاء ورؤوس الأغنام في حال الهزيمة بنتيجة أكثر من 5 أهداف دون مقابل.

 

سيلفا يطلب تذاكر سفر

عندما تعاقد المدافع البرازيلي تياغو سيلفا مع باريس سان جيرمان خلال صائفة 2012 حصل على راتب سنوي قدره 780 ألف يورو شهريا.

كما ضمن حوافر ومنحاً ممتازة حسب النتائج التي سيحققها النادي الباريسي. لكن الغريب والطريف أن النجم البرازيلي تفاوض كثيرا مع إدارة النادي حول بند يضمن في العقد 8 تذاكر ذهاب وإياب بين باريس وريو دي جانيرو صحبة عائلته سنوياً.

بالوتيلي.. تجنب القيادة المتهورة

اشترط ليفربول على المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي في عقد ضمه خلال ميركاتو صيف 2014 أن يتجنب قيادة سيارته بتهور في الطرقات العامة حتى يحافظ على سمعته واسم النادي.

وكان ليفربول يعرف جيدا أنه مقبل على التعاقد مع نجم موهوب لكنه مشاكس وضاق منه مانشستر سيتي ذرعا حتى سئم توبته فقرر التخلص منه. وكان مانشيني مدرب السماوي سابقا اعترف لبالوتيلي قائلا: من المستحيل السيطرة عليك أنت رجل مشاكس وغريب.

منحة اللاعب الأساسي

لئن تمنح جميع الأندية اللاعبين منحا ومكافآت عند الفوز، فإن بعض الفرق الأخرى تضمن عقود لاعبيها بنودا تخول لهم الحصول على منحة عند المشاركة أساسيا في كل مباراة.

ويمكن للاعب أن يطلب مقدماً مالياً أثناء الموسم على حساب منحة من مشاركاته في التشكيل الأساسي. وعلى سبيل المثال فإن مانشستر سيتي منح لاعبيه الأساسيين فرصة الحصول على 13500 يورو مقابل اللعب أساسيا أو الدخول بديلا أثناء المباراة. ويهدف هذا البند إلى تشجيع اللاعبين على التواجد بقوة في في التشكيل وإشعال المنافسة بينهم.

سان جيرمان يحجر النقد

أصبحت صورة باريس سان جيرمان الفرنسي مقدسة في الإعلام الفرنسي والعالمي منذ شرائه من طرف القطري الناصر الخليفي. فالإدارة تعمل على ضمان التماسك بين الأسرة الواحدة وتجنب المشاكل الداخلية قدر الإمكان لذلك اشترطت على اللاعبين في عقودهم وخصوصا ابراهيموفيتش وتياغو سيلفا عدم نقد عمل الإدارة أو المدرب أو تشكيل الفريق أو الجمهور.

ووضع سان جيرمان مكافأة شهرية قدرها 41 ألف يورو لكل لاعب يلتزم بهذه الضوابط ويحترم لوائح ناديه.

الوزن الزائد يلغي العقد

تشترط عدة أندية على اللاعبين الالتزام بنظام غذائي معين حتى لا يسقطوا في فخ البدانة مما يؤثر على مردودهم خلال المباريات لذلك لم تتردد فرق كثيرة في إنجلترا في تضمين بند يجيز لها الحق في التخلي عن اللاعب في حال تجاوز بدنه الحد المسموح له كرياضي محترف.

ولئن تبدو الحالات نادرة في هذا السياق نظرا لتفهم اللاعب الأوروبي وتشبعه بمبادئ الاحتراف فإن النجم الإنجليزي السابق نيل روديك أشهر ضحايا البدانة حيث تخلى عنه ناديه سويدن تاون.

تيفيز لا يرضى بالمال القليل

اشترط النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز على مانشستر سيتي عام 2009 الحصول على راتب مميز يتجاوز بكثير ما كان يتقاضاه في مانشستر يونايتد. ووافق السماوي على منحه راتبا سنوياً قدره 10 ملايين يورو مما جعل تيفيز في قمة السعادة وترك الشياطين الحمر وصنع ربيع سيتي ما بين 2009 و2013.

وحسب صحيفة غارديان فإن تيفيز كسب من مانشستر سيتي 78 مليون يورو خلال مواسمه الأربعة. ولكن تيفيز لم يجد رغد العيش في تورينو مع يوفنتوس حيث رضي بالقليل من أجل استعادة إشعاعه ومكانه مع المنتخب الأرجنتيني.

فان بيرسي.. منحة الوفاء

طلب النجم الهولندي فان بيرسي بعد انضمامه إلى أرسنال بسنوات الحصول على منحة وفاء عند الرحيل مع التزامه بالبقاء مع الفريق لأطول فترة ممكنة. وبعد تقمصه لزي المدفعجية 8 مواسم وافقت إدارة النادي على الطلب وضمنته في بند بعقد اللاعب.

وحصل فان بيرسي عند خروجه نحو مانشستر يونايتد على منحة قدرها 10 ملايين يويرو نظير وفائه لأرسنال.

كما حصل واين روني عام 2012 على منحة الوفاء من مان يونايتد أيضا وقدرها 500 ألف يورو نظرا لرفضه عروضاً مغرية من أندية أخرى.

بيكهام شريك في عائدات الملاعب

انتقال النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام إلى نادي لوس أنجليس غالكسي الأميركي كان صفقة تجارية أكثر منها رياضية. فالهدف كان جني أكبر نسبة من المال بالنسبة إلى إدارة الفريق وهي تصرح بهذا ولا تخفيه.

وتضمن عقد بيكهام الحصول على نسبة معينة على كل بطاقة دخول إلى الملعب تباع.

وكسب بيكهام مالاً وفيراً باعتبار أن نجوميته نجحت في زيادة عدد المتفرجين وارتفع معدل الحضور من 15 ألفا إلى 20 ألفا خلال كل مباراة.

إبراهيموفيتش.. منحة الهداف

لئن يبدو تسجيل الأهداف أو تمرير كرات حاسمة مهمة عادية بالنسبة إلى لاعب كرة قدم دولي مثل النجم السويدي إبراهيموفيتش فإنه اشترط قبل التعاقد مع باريس سان جيرمان الحصول على منحة قدرها 1.6 مليون يورو في حال أنهى الموسم على قمة الهدافين وصانعي الأهداف. منحة ليست هينة تضاف إلى راتبه السنوي المقدر بـ 16.2 مليون يورو.

واشترط الأوروغوياني كافاني نفس الطلب وضمنه ضمن عقده لكن مع الحصول على 750 ألف يورو فقط.ولا تقتصر هذه الظاهر على لاعبي سان جيرمان بل تتواجد بأغلب الأندية.

سواريز.. تغريم «العض»

سعى برشلونة إلى تأمين مصلحته عند التعاقد مع النجم الأوروغوياني لويس سواريز وضمن العقد بندا ينص على غرامة مالية قدرها 200 ألف يورو أسبوعياً في حال كرر حادثة «العض».

وتعاقد النادي الكاتالوني مع سواريز بعد أيام قليلة من قضيته المدوية في مونديال البرازيل التي هزت العالم عندما «عض» كتف المدافع الإيطالي كيلليني.

وفرض فيفا عقوبات صارمة على العضاض أبعدته عن منتخب أوروغواي 8 مباريات وحرمته من اللعب 3 أشهر مما أخر مشاركته مع برشلونة ولم يظهر في التشكيل الأساسي إلا يوم 25 أكتوبر.

نيمار.. دعوة الأصدقاء على نفقة البارسا

إذا كان النجم البرازيلي تياغو سيلفا اشترط على باريس سان جيرمان 8 تذاكر سنوياً للسفر بين باريس وريو دي جانيرو فإن مواطنه اشترط أمراً غريباً على برشلونة خلال التفاوض معه.

نيمار طلب من إدارة البلوغرانا أن يتضمن عقده بندا ينص على تحمل برشلونة نفقات زيارة أصدقائه له في إسبانيا مرة كل شهرين.! ووافق البارسا على الشرط الغريب سعيا منه على نيل قبول اللاعب في تلك الفترة التي كان فيها ريال مدريد يحاول هو الآخر الحصول على توقيع نيمار.

أكل أمعاء الأغنام عقوبة الهزيمة

اشتهر صام همام رئيس نادي أف سي ويمبلدون خلال الفترة المتراوحة بين 1980 و1990 بالعقوبات الصارمة التي يفرضها على اللاعبين ويدونها في عقودهم. ويروي كابتن الفريق في تلك الحقبة روبي إيرل أن رئيس الفريق يعاقب اللاعبين في حال الخسارة بأكثر من 5 أهداف بتناول عشاء يتألف من أمعاء الأغنام ورؤوسها وأطباق أخرى مقرفة تزعج كثيرا اللاعبين لكن لا مفر لهم. أما في حال الخسارة بهدف أو هدفين فإن صام همام يقتاد فريقه إلى الأوبرا.

الهروب في حال الحرب

اشترط المدرب الألماني برنار سنج على اتحاد الكرة العراقي عند توقيع العقد عام 2002 تضمين بند يخول له الرحيل والعودة إلى بلده في حال اندلاع حرب على الأراضي العراقية.

ولم تمض أشهر قليلة على توقيع العقد حتى فر المدرب الألماني هاربا وغادر بغداد بعدما أعلن الرئيس الأميركي الحرب على دولة صدام حسين مع مطلع عام 2003.وبفضل البند المتضمن ضمن عقده مع الاتحاد العراقي لكرة القدم نجا المدرب الألماني برنار سنج من التتبعات القانونية وتجنب دفع تعويضات مالية .

نادي ليفربول يمنع التزلج

كادت صفقة انتقال النجم السويدي ستيغ بيرنبي إلى نادي ليفربول الإنجليزي أن تسقط في الماء عام 1992. خلال تقديم اللاعب إلى الإعلام في مؤتمر صحافي، سأل أحد الإعلاميين اللاعب الجديد عن هوايته المفضلة التي سيمارسها أثناء أوقات فراغه في إنجلترا فأجاب اللاعب بكل تلقائية : أتطلع إلى التزلج على الجليد والقفز من أعالي المرتفعات الثلجية. فسارعت إدارة ليفربول بتضمين بند إضافي في العقد يمنع اللاعب من الاقتراب مسافة 200 متر من أي ملعب للتزلج خوفا عليه من الإصابات.يذكر أن والد اللاعب بيرنبي كان بطلاً أولمبياً في التزلج.

طباعة Email