00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الصاعدون يكافحون للبقاء في البريمرليغ

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع وصول صراع الهبوط في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إلى الذروة تأمل أندية ليستر سيتي وبيرنلي وكوينز بارك رينجرز تجنب العودة الفورية للدرجة الثانية بعد صعودها بموسم واحد فقط.

ومنذ تغيير اسم المسابقة إلى الدوري الانجليزي الممتاز "البيريمرليغ" في 1992 لم تهبط الأندية الثلاثة الصاعدة من الدرجة الثانية على الفور سوى في موسم 1997-1998 بعدما فشلت فرق بارنسلي وبولتون واندرارز وكريستال بالاس في الحفاظ على أماكنها بين الكبار.

وحقق بيرنلي متذيل الترتيب فوزا واحدا في آخر 13 مباراة في الدوري لكن رغم معاناته أشاد المدرب شون دايك بكفاح فريقه حتى هذه اللحظة.

ترشيحات

وقال دايك بعد هزيمة بيرنلي أمام ليستر مطلع الأسبوع الحالي «الأمر مختلف بالنسبة لنا. قلت للاعبين إن الترشيحات ضدنا الآن مثلما كانت طوال الموسم. لهذا لا يوجد فارق.»

ويعاني كوينز بارك من سجل ضعيف خارج أرضه هذا الموسم .

ويبتعد سندرلاند صاحب المركز 18 بين 20 ناديا بنقطة واحدة وراء ليستر الذي يأتي في المركز 17 لكنه لعب مباراة أقل من منافسه.

وبعد أربعة انتصارات متتالية خسر ليستر 3-1 على أرضه أمام تشيلسي المتصدر في مباراة مؤجلة.

ومع معاناة الأندية الصاعدة حديثا وسندرلاند لم تضمن بعض الوجوه المألوفة مثل نيوكاسل واستون فيلا البقاء حتى الآن.

ويعاني جون كارفر المدرب المؤقت لنيوكاسل من فترة وزادت صعوبة موقف الفريق بعد سابع هزيمة على التوالي بخسارته 3-2 أمام سوانزي سيتي يوم السبت الماضي.

وما زاد من معاناة كارفر تحقيق هال لانتصارين متتاليين، وهو ما جعله يقلص الفارق إلى نقطة واحدة مع نيوكاسل.

ويبتعد استون فيلا الذي لم يهبط مطلقا في حقبة الدوري الممتاز بنقطتين فقط عن منطقة الهبوط بعد هزيمته 3-2 مطلع الأسبوع الحالي أمام مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي.

طباعة Email