00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عين الملك البافاري على ربع النهائي

الصراع يتجدد بين بايرن وشاختار الأوكراني - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيكون بايرن ميونيخ الألماني أمام مهمة بلوغ ربع النهائي عندما يستقبل شاختار دانيتسك الأوكراني بعد تعادلهما ذهاباً من دون أهداف.

وسيبحث لاعبو المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا عن هدف مبكر على ملعب «اليانز ارينا»، بيد أن الفريق البافاري سيكون تحت ضغط تلقي الأهداف التي ستحتسب مزدوجة لخصمه بحال التعادل.

ورأى حارس مرمى بايرن الدولي مانويل نوير (28 عاماً)، أن حامل لقب 2013 أمام مهمة بلوغ ربع النهائي: «يجب الفوز بالمباراة بكل بساطة. نحب هذا النوع من الحالات وخروجنا سيكون مميتاً لكننا نفكر بطريقة إيجابية».

ويغيب عن المضيف لاعب وسطه الإسباني تشابي الونسو بعد طرده في مباراة الذهاب.

وفي ظل غياب الإسباني المخضرم، يتوقع أن يلعب الظهير النمساوي دافيد الابا في الوسط إلى جانب باستيان شفاينشتايغر والبرازيلي رافينيا والإسباني خوان برنات.

وعاد قائد بايرن المصاب فيليب لام إلى التمارين الاثنين بعد كسر في كاحله في نوفمبر الماضي. وقال لام: «نحن مرشحون عندما نلعب أمام عدة خصوم وأدؤنا يفرض تواجدنا من عدمه في فرق المقدمة».

اللقب الثالث

ويسير بايرن نحو لقب ثالث على التوالي في الدوري الالماني بعد فوزه على هانوفر 3-1 ليبتعد بفارق 11 نقطة عن فولسبورغ.

وسافر شاختار إلى ميونيخ بعد تعادله مع ميتاليست خاركيف 2-2 في الدوري الاوكراني السبت، ورأى مدربه الروماني ميرسيا لوشيسكو أن تكرار هذا الأداء في بايرن سيكون مصيره الفشل: «لقد سيطرنا على اللعب لكن ارتكبنا عدة اخطاء، خصوصاً في الوسط والدفاع ودفعنا ثمن ذلك».

وسجل قائد شاختار الكرواتي داريو سرنا والمهاجم البرازيلي لويز ادريانو لكنه تلقى هدف التعادل في الوقت القاتل.

أزمة سياسية

ولا تبدو معنويات اللاعبين قوية بعد انتقال الفريق من مقره إلى العاصمة كييف بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد.

ولم يكن موسم شاختار عادياً على الاطلاق، إذ اضطر لهجر مدينته دانيتسك بسبب النزاع الدموي القائم بين السلطات الاوكرانية والثوار الانفصاليين المدعومين من روسيا واتخذ من العاصمة كييف مقراً لتمارينه ومن لفيف مسرحاً للمباريات القارية المقررة على أرضه، ومن ملعب «بانيكوف ارينا» في العاصمة كييف والذي يتسع لـ1700 متفرج فقط مقراً لمبارياته المحلية مما أثر على أدائه.

طباعة Email