العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اللقب الوحيد الذي لم يحصل عليه الفتى الذهبي

    روني يطمح لتعزيز إنجازاته بكأس إنجلترا

    صورة

    لم يسبق لوين روني الفوز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ويحلم قائد مانشستر يونايتد بتحقيق ذلك بعد أن وقع في حب البطولة أثناء مشاهدته لفريقه يخسر النهائي قبل 20 عاماً.

    وعلى مدار مسيرة رائعة دامت 13 عاماً باتت أقدم مسابقة للكأس في العالم اللقب المحلي الوحيد الذي يراوغ اللاعب الدولي الإنجليزي. وتجرع اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً الهزيمة مرتين في النهائي مع يونايتد الأولى بركلات الترجيح أمام أرسنال في 2005 والثانية بهدف دون رد أمام تشيلسي في 2007.

    ومع اقتراب مواجهة في دور الثمانية غداً أمام أرسنال على ملعب أولد ترافورد استدعى روني الذكريات السعيدة حينما فاز فريقه السابق إيفرتون على يونايتد 1- 0 في النهائي عام 1995.

    وأبلغ «الفتى الذهبي» موقع يونايتد «لم نبلغ النهائي منذ سنوات عدة. يتعين علينا السعي للفوز بالمباراة المقبلة من أجل تحقيق الهدف».

    لقب كبير

    وتابع «بالطبع أعتبره من الألقاب الكبيرة. اعتدت في صغري مشاهدة مباريات البطولة وكنت محظوظاً لمشاهدة إيفرتون يرفع كأس إنجلترا في 1995 حينما كنت في التاسعة. إنه أمر أحلم بتحقيقه وأتمنى أن يحدث ذلك في العام الجاري».

    ويحتل يونايتد المركز الرابع في الدوري متأخراً بعشر نقاط وراء تشيلسي المتصدر وكأس الاتحاد هي فرصة المدرب لويس فان جال الواقعية الوحيدة للفوز بلقب في أول مواسمه مع النادي.

    وخسر تشيلسي ومانشستر سيتي البطل أمام منافسين أدنى درجة في الدور الرابع وسيكون الفائز على ملعب أولد ترافورد من أبرز المرشحين للقب.

    اعتراف

    من ناحيته قال أرسين فينغر مدرب أرسنال إن المهاجم داني ويلباك يلعب دوراً مهماً في أداء الفريق هذا الموسم على الرغم من انتقاله للعب في مركز الجناح الذي لا يفضله.

    ويواجه أرسنال منافسه مانشستر يونايتد - الذي سبق وأن لعب له ويلباك - في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي غداً. ويبدو أن لاعب المنتخب الإنجليزي سيشارك أيضاً في مركز الجناح كما كان الحال دوماً خلال فترة وجوده في أولد ترافورد.

    وعقب انضمامه لأرسنال مقابل 16 مليون جنيه استرليني (24.3 مليون دولار) العام الماضي بدا أن فرصه في اللعب في مركزه المفضل كمهاجم صريح محدودة مع عودة أوليفييه جيرو من الإصابة في نوفمبر الماضي ليسجل تسعة أهداف في 15 مباراة.

    أهمية

    وقال فينغر خلال مؤتمر صحافي «إنه (ويلباك) في غاية الأهمية وخاض العديد من المباريات منذ بداية الموسم».

    وأضاف «أعتقد أنه يلعب في كل مباراة تقريباً. مركزه يأتي ضمن ثلاثي الهجوم سواء كرأس حربة صريح أو على يمين أو يسار رأس الحربة. يمكنه أن يلعب في أي مركز». وتابع «إنه واحد من اللاعبين الذين شاركوا في أغلب المباريات التي خضناها ولكن ليس في آخر مباراتين. هناك لحظات في الموسم تجد أن بعض اللاعبين يشاركون بنسبة أقل».

    بداية

    كانت بداية مسيرة داني ويلباك سريعة مع أرسنال إلا أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً اكتفى بتسجيل سبعة أهداف في 26 مباراة.

    وقال المدرب فينغر: تجده في أغلب الأوقات مشاركاً في الهجوم لأنه لا يمكن لأي لاعب أن يشارك في مباراة خلال أغلب فترات الموسم. وأضاف تملك لاعباً مثل أوليفييه جيرو الذي يشارك في الوقت الحالي بعد أن غاب لأربعة أشهر. شارك ويلباك خلال تلك الفترة في كل مباراة تقريباً». وتابع «يلعب بشكل جيد للغاية ضمن تشكيلتي وهو لاعب استثنائي سيكون له مستقبل كبير. أنا سعيد لضمه.

    رودجرز يفضل ادخار ويمبلي للمباراة النهائية

    أصبح ليفربول على بعد مباراة واحدة من اللعب على ملعب ويمبلي في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لكن المدرب بريندان رودجرز يتمنى إدخار أيقونة الملاعب الإنجليزية للنهائي فقط.

    وإذا تغلب ليفربول على بلاكبيرن روفرز في دور الثمانية اليوم فإنه سيسافر إلى لندن لخوض الدور قبل النهائي على أشهر ملعب في إنجلترا لكن رودجرز يفضل الإبقاء على الملعب للمباراة الحاسمة.

    بريق

    وأبلغ مؤتمراً صحافياً «لأسباب عدة كنت أفضل ألا تقام مباراة الدور قبل النهائي على ملعب ويمبلي لأنها تقلل من بريقه. يتعين إدخار ويمبلي للمباراة النهائية».

    وربما يتعاطف عشاق كرة القدم الإنجليزية مع هذا التعليق، حيث يعتقدون أن قرار إقامة الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد على ملعب ويمبلي في كل عام منذ 2008 بعد إعادة افتتاح الاستاد الجديد أخذت من بريق الملعب والهالة الكبيرة للمباراة النهائية.

    لكن رغم رغبته في اللعب على استاد آخر إلا أن رودجرز يثق في أن فريقه يقدم عروضاً جيدة بما يكفي للفوز على بلاكبيرن المنتمي للدرجة الثانية في انفيلد والمضي قدماً للفوز بأول ألقابه كمدرب لليفربول.

    وقال رودجرز إن لياقة القائد ستيفن جيرارد الذي يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية يتعين تقييمها قبل المواجهة.

    وإذا لم يلعب جيرارد فإن المتألق جوردان هندرسون سيواصل ارتداء شارة القائد لكن رودجرز سارع لإيقاف أي مقارنة بين اللاعبين.

    مقارنة

    وأوضح «لا يوجد مقارنة بينهما. يتعين على الناس التوقف عن إلقاء الضغوط على لاعب صغير مثل جوردان».

    وتابع «لا يعني أن جوردان يسدد الركلات الركنية أنه سيصبح ستيفن جيرارد الجديد. لا يعني أنه يسدد من خارج المنطقة أنه سيصبح ستيفن جيرارد المقبل».

    وقال المدرب الذي قاد ليفربول لتطور مذهل منذ بداية العام الجديد «في العام الأول كان التركيز على زيادة التأقلم والاندماج بين عناصر الفريق، والعام الثاني كان الهدف هو اللعب في دوري الأبطال، وهذا الموسم أشعر أن لدينا القوة للمنافسة على الألقاب». وتابع «إذا استطعنا الدخول بين الأربعة الأوائل والفوز بلقب فإن ذلك سيكون نجاحاً لنا هذا الموسم».

    طباعة Email