العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواجهة برشلونة وبلباو تتجدد للمرة الثالثة في نهائي الكأس

    لويس إنريكي: خيارنا اللقب فقط

    قال لويس إنريكي مدرب برشلونة أول من أمس إن تجاوز عقبة فياريال في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا والوصول للمباراة النهائية «أمر جيد للغاية»، لكن الآن أصبح لا بديل عن «الفوز فيها».

    وأضاف «إنه أمر إيجابي بالنسبة للفريق أن نصل للنهائي، لكن ذلك يحتم علينا الفوز به. نركز الآن على المباراة المقبلة. أما فيما يخص الكأس فسنرى ما إذا كان بوسعنا رفعه حينما يجيء وقت ذلك»، بعد الفوز على فياريال 3-1 في مباراة الإياب.

    ويلتقي برشلونة في النهائي المقرر في 30 مايو المقبل مع اتلتيك بلباو الذي فاجأ اسبانيول في عقر داره وتغلب عليه 2- 0 (1-1 ذهابا)، وسيكون مرشحاً قوياً لإحراز اللقب خصوصا في ظل غياب غريمه ريال مدريد حامل اللقب واتلتيكو مدريد بطل الدوري وفالنسيا واشبيلية.

    وبذلك يلتقي برشلونة مع بلباو للمرة الثالثة خلال السنوات السبع الأخيرة في نهائي كأس أسبانيا، وكان الفريق الكاتالوني أحرز اللقب بسهولة في المواجهتين السابقتين بعامي 2012 و2009.

    وهذه سادس خسارة على التوالي لفياريال أمام برشلونة والأولى في آخر 8 زيارات في ملعبه «ال مارديغال»، ففشل في بلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه.

    ولم يعمد مدرب برشلونة لويس إنريكي إلى إراحة مهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز صاحب ثلاثة أهداف في مباراتين، إذ كان مهددا بالغياب عن النهائي بحال نيله بطاقة صفراء ضد «الغواصة الصفراء»، وكان قراره في مكانه إذ سجل هدف التقدم لفريقه من دون تعرضه لأي إنذار.

    ولعب سواريز إلى جانب النجمين الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار.

    هدف

    بكر برشلونة بافتتاح التسجيل من تمريرة لولبية ذكية لميسي ضرب فيها نيمار مصيدة التسلل وتابع الكرة في شباك الحارس سيرخيو اسينخو (3).

    وعادل فياريال عبر المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس لاعب برشلونة السابق في 2008 الذي سدد كرة يمينية هزت شباك الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن (39). وتعرض بعدها بوسكيتس لاصابة قوية في كاحله أبعدته عن اللقاء ودخل بدلاً منه الفرنسي جيريمي ماتيو (42).

    وأكمل فياريال المباراة بعشرة لاعبين في الشوط الثاني بعد طرد توماس بينيا لخطأ على نيمار (65).

    واستفاد برشلونة من الزيادة العددية فلعب الارجنتيني خافيير ماسكرانو الكرة إلى سواريز الذي راوغ الحارس وسجل في المرمى الخالي (73).

    وقبل دقيقتين على النهاية وقع نيمار اسمه على ورقة المباراة بكرة رأسية من مسافة قريبة بعد عرضية من القائد البديل تشافي الذي دخل بدلاً من البرازيلي رافينيا (88).

    يذكر أن برشلونة وصيف البطل هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكأس (26 مرة) آخرها في 2012.

    تخطيط

    وأوضح إنريكي «لم يكن باستطاعتنا التخطيط للمباراة بشكل أروع من ذلك. لم نكن يخطر ببالنا التسجيل من أول فرصة. لم نكن نريد مباراة ذهاب وعودة، بل سعينا لفرض السيطرة. كنا على دراية بصعوبة هذا اللقاء، لم نرغب في لحظات عصيبة كثيرة وعملنا على فرض كلمتنا».

    وأبرز أن طرد توماس بينا لاعب فياريال «فتح الملعب كثيرا» وأن إصابة سرجيو بوسكتس كانت «النبأ السيء في المباراة». مشيراً «نظراً لعدم إجراء تشخيص بعد فقد يغيب عدة أيام، سيعلن النادي عن أي مستجدات حينما يحصل عليها».

    أما بشأن مباراة النهائي، فقد شدد المدرب على أنه ليس لديه معلومات حول مكان إقامتها. واكتفى بالقول «لا أكترث بالمنافس والملعب. ما يهمني هو وجودنا في النهائي».

    إصابة

    وتعرض اللاعب الإسباني سيرخيو بوسكيتيس نجم خط وسط نادي برشلونة إلى إصابة في كاحل القدم مما يستوجب ابتعاده عن الملاعب لأكثر من شهر، وفقاً للتقديرات الأولية لأطباء النادي الكتالوني. وسيخضع اللاعب الدولي الأسباني إلى فحوصات طبية لتحديد ماهية الإصابة التي تعرض لها في لقاء أمس نتيجة تدخل عنيف غير مقصود من قبل لاعب خط وسط فيا ريال توماس بينا.

    وأصدر نادي برشلونة بياناً أوضح فيه أن بوسكيتيس يعاني من التواء في كاحل القدم اليمنى، وهي الإصابة التي قد تحتاج ما بين ستة وثمانية أسابيع للعلاج. وتمثل إصابة بوسكيتيس في هذا التوقيت أزمة حقيقية بالنسبة لبرشلونة، حيث إن اللاعب كان يمثل عنصرا أساسيا لمدربه لويس انريكي طوال الموسم.

    أفضل

    أكد لويس إنريكي مدرب برشلونة أن فياريال منافسه حظي بفرص للتسجيل على الرغم من إكماله المباراة بعشرة لاعبين، ومضى : «إنه أحد أفضل فرق الليغا ولطالما كلفتنا مواجهتهم الكثير. يتمتعون بمستوى جيد، لكن حين أصبحت النتيجة 2-1 بدا أن التأهل بات لصالحنا».

    طباعة Email