00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الليفر» يواصل نتائجه المميزة في الدوري الإنجليزي

قذائف ليفربول تضعف آمال مان سيتي

آثار الخسارة على سيلفا وأغويرو أ ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

قذيفتان من هيندرسون وكوتينيو، منحتا ليفربول تعويضاً مميزاً عن خروجه من الدور الثاني لمسابقة يوروبا ليغ، وأضعفتا آمال مانشستر سيتي في الاحتفاظ باللقب، بعد أن حقق «الليفر» فوزاً مثيرا على ضيفه حامل اللقب 2-1 أمس، في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وارتقى الريدز الى المركز الخامس رافعا رصيده إلى 48 نقطة، ما الهب الصراع على المشاركة في دوري أبطال اوروبا الموسم المقبل. أما سيتي الخارج من خسارة على ارضه منتصف الاسبوع ايضا امام برشلونة الاسباني 1-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا ففشل في تقليص الفارق مع تشلسي المتصدر الى نقطتين مؤقتا، والاستفادة من انشغال الاخير بخوض نهائي كأس الرابطة الانجليزية مع توتنهام أمس.

وكان ليفربول خرج من الدور الثاني لبطولة الدوري الاوروبي بخسارته الخميس الماضي امام مضيفه بشيكتاش التركي 4-5 بركلات الترجيح بعد خسارته ايابا صفر-1 وهو كان فاز ذهابا 1- 0.

نتائج رائعة

ويواصل ليفربول نتائجه الرائعة في الدوري بالفترة الاخيرة حيث حقق فوزه السادس في آخر سبع مباريات. ولم يسقط ليفربول على ارضه امام «سيتيزينس» منذ الثالث من مايو 2003 حين خسر 1-2، كما انه لم يخسر على ارضه هذا الموسم منذ 8 نوفمبر الماضي (امام تشلسي 1-2)، ولم يخسر في الدوري منذ 10 مباريات. كان ليفربول صاحب المبادرة الاولى على المرمى حين خطف آدم لالانا كرة وسددها لكن الحارس جو هارت سيطر عليها (8). ولكن زميله جوردان هيندرسون نجح بعد ثلاث دقائق بتسجيل هدف رائع حين تلقى كرة من رحيم سترلينغ واطلقها لولبية صاروخية من حدود المنطقة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس جو هارت.

وكاد الارجنتيني سيرخيو اغويرو يعيد الامور الى نصابها حين تلقى كرة رائعة من الاسباني دافيد سيلفا خلف المدافعين فسددها مباشرة من داخل المنطقة باتجاه المرمى لكنها ارتدت من القائم الايسر لمرمى الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (14).

تعادل

لكن سيتي نجح في هز الشباك في محاولته الثانية اثر لمسة سحرية من اغويرو الذي حضر كرة بينية الى البوسني ادين دزيكو فأكملها في المرمى من بين قدمي الحارس (25).

وافلت مرمى سيتي من هدف رائع اثر «لوب» من الصربي لازار ماركوفيتش فوق المدافعين الى لالانا المتابع والذي اكملها بلمسة واحدة لكن الكرة مرت قرب القائم الايمن (35).

انطلق الشوط الثاني بايقاع سريع جديا بفرصة ثمينة لمانشستر سيتي اثر كرة من الجهة اليمنى نفذها الارجنتيني بابلو زاباليتا تابعها اغويرو برأسه عالية قليلا عن المرمى (46)، ثم تهيأت كرة امام سترلينغ على مسافة قريبة لكنه اكملها على يسار المرمى (51).

حسم

كان ليفربول الاكثر سيطرة على مجريات الشوط الثاني والاكثر سعيا لتهديد المرمى، ونجح في تسجيل هدف ثان عبر البرازيلي كوتينيو الذي ارسل قذيفة رائعة خاطفة من خارج منطقة الجزاء واضعا الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى جو هارت في نسخة مكررة عن هدف هندرسون (75).

المركز الثالث

من ناحيته قفز فريق ارسنال إلى المركز الثالث بالفوز على ضيفه إيفرتون بهدفين نظيفين وتقدم المهاجم الفرنسي اوليفييه جيرو بهدف لارسنال في الدقيقة 39 ثم أضاف البديل التشيكي المخضرم توماس روزيسكي الهدف الثاني للمدفعجية في الثواني الأخيرة من المباراة. ورفع ارسنال رصيده إلى 51 نقطة متفوقا بنقطة على مانشستر يونايتد متأخر بفارق أربع نقاط عن مان سيتي الوصيف وتسع نقاط عن تشيلسي المتصدر والذي تتبقى له مباراة مؤجلة، وتجمد رصيد إيفرتون عند 28 نقطة في المركز الرابع عشر. ولم يحقق إيفرتون أي فوز على ملعب ارسنال في آخر 20 مواجهة بينهما.

نتائج

بات مانشستر سيتي مهدداً بخسارة المركز الثاني في الدوري الإنجليزي، اذا استمر في إهدار النقاط، بعد ان قلص أرسنال الفارق معه إلى 4 نقاط، ويونايتد إلى 5 نقاط في الوقت الذي يمكن ألا يتأهل حامل اللقب إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، لو استمر الثنائي أرسنال ويونايتد في الفوز وتراجع سيتي. في الوقت نفسه واصل ليفربول نتائجه المميزة، حيث يمكن ان يتحول سيتي إلى المركز الخامس.

طباعة Email