ميلان يواصل مسلسل الخسائر في الكالشيو

يوفنتوس يثأر من فيورنتينا ويقترب من اللقب

يوفنتوس يقترب من لقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي أ ف ب

اقترب يوفنتوس كثيراً من اللقب الثالث على التوالي عندما ثأر من ضيفه فيورنتينا بالفوز عليه 1-صفر على ملعب "يوفنتوس أرينا" في تورينو أمس في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل الدولي الغاني كوادوو اساموا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42 من مجهود فردي رائع داخل المنطقة تلاعب من خلاله بمدافعين وسدد كرة قوية بيمناه في الزاوية البعيدة فارتطمت بالقائم الأيسر وعانقت شباك الحارس البرازيلي نوربرتو مورارا نيتو.

وكاد فيورنتينا يحبط امال يوفنتوس بالفوز بضربة رأسية للبرازيلي ريدر ماتوس، بديل الألماني ماريو غوميز، ارتدت من العارضة والتقطها جانلويجي بوفون (79)، ثم تدخل بوفون في توقيت سليم عندما خرج من عرينه لقطع انفراد ماتوس (87).

وخاض يوفنتوس المباراة في غياب صانع ألعابه الدولي المخضرم اندريا بيرلو بسبب الإيقاف، فيما غاب الإسباني بورخا فاليرو عن صفوف فيورنتينا للسبب ذاته، وجوسيبي روسي المصاب.

مشاركة

وتقاسم الفريقان الأفضلية، فكان يوفنتوس الأفضل في الشوط الأول دون خطورة كبيرة باستثناء تسديدة اساموا من داخل المنطقة ابعدها الحارس نيتو (33)، فيما سيطر فيورنتينا في الشوط الثاني وكان قريباً من ادراك التعادل. ورد يوفنتوس الاعتبار لخسارته امام فيورنتينا 2-4 ذهاباً في 20 أكتوبر الماضي وهي الخسارة الوحيدة له حتى الآن في الدوري، حيث حقق بعدها فريق "السيدة العجوز" 12 فوزاً متتالياً و17 انتصاراً مقابل تعادلين في 19 مباراة محلية.

وسيلتقي الفريقان مرة أخرى هذا الموسم وهذه المرة في الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الخميس المقبل ذهاباً في تورينو و20 مارس الحالي إياباً. وهو الفوز الرابع على التوالي ليوفنتوس والـ23 في الدوري هذا الموسم فعزز موقعه في الصدارة برصيد 72 نقطة أما فيورنتينا فبقي في المركز الرابع برصيد 45 نقطة.

خسارة

ومُني ميلان بخسارة ثانية على التوالي امام مضيفه اودينيزي 1-صفر أول من أمس. وترك ميلان انطباعاً سيئاً على ملعب "فريولي" قبل ثلاثة أيام من محاولته تعويض تعادله على ارضه مع اتلتيكو مدريد الإسباني 1-1 في اياب الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا.

من جهته، حقق اودينيزي فوزه الأول في اربع مباريات وارتقى الى المركز الثالث عشر، فيما تجمد رصيد ميلان عند 35 نقطة في المركز العاشر. واراح المدرب الهولندي كلارنس سيدورف بعض نجومه على غرار البرازيلي كاكا والمهاجم ماريو بالوتيلي وصانع اللعب المغربي عادل تعاربت فدفع بالسلوفيني فالتر بيرسا والياباني كيسوكي هوندا ودفاعياً زج بالفرنسي فيليب مكسيس والكولومبي كريستيان زاباتا بدلاً من الفرنسي عادل رامي ودانييلي بونيرا، فلم يحصل الضيوف على فرص تهديفية باستثناء كرات لزاباتا والمهاجمين البرازيلي روبينيو وجامباولو باتزيني.

وتلقى الهداف الكبير انطونيو دي ناتالي (36 عاماً) الكرة بعد لعبة مشتركة بين السويسري سيلفان فيدر والبرازيلي برونو فرنانديس، فتركه دفاع ميلان من دون رقابة ليهز الشباك بسهولة امام مرمى الحارس المخضرم كريستيان ابياتي مسجلاً هدفه التاسع هذا الموسم والثاني عشر في مرمى ميلان (67).

وأصبح دي ناتالي على بعد هدف من تسجيل عاشر اهدافه في موسم واحد، ما يطلق عليه في إيطاليا "دوبيا تشيفرا" الأمر الذي نجح بتحقيقه منذ موسم 2006-2007.وبحث البديل ماريو بالوتيلي عن ادراك التعادل لكنه سدد فوق العارضة (70)، ثم استبدل المدرب الهولندي كلارنس سيدورف الغاني سولي علي مونتاري بالمغربي عادل تعاربت.وكان اودينيزي قريباً من تسجيل الهدف الثاني، لكن كرة البرازيلي الان اللولبية مرت بجانب القائم الأيسر لابياتي (75)، ليحافظ اودينيزي على تقدمه حتى نهاية اللقاء.

 

نسيان

أعرب الهولندي كلارنس سيدورف المدير الفني لفريق ميلان الإيطالي لكرة القدم عن أسفه لخسارة فريقه 0 - 1 أمام مضيفه أودينيزي في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وقال سيدورف عقب المباراة "إنه أمر محبط، حينما تخسر مباراة لا يمكن أن تشعر بالسعادة على الإطلاق، خاصة حينما تأتي بسبب أخطاء فردية ساذجة من الممكن تجنبها".

أضاف: "من الأفضل أن ننسى هذه المباراة على الفور، والتفكير في لقاء الفريق القادم أمام أتليتكو مدريد بدوري أبطال أوروبا".

وتعد هذه الخسارة هي الثانية على التوالي لميلان والعاشرة هذا الموسم، ليتجمد رصيد الفريق عند 35 نقطة في المركز العاشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات