«السامبا» تراقص «الأولاد» في بلاد مانديلا

نيمار يقود البرازيل أمام جنوب أفريقيا أرشيفية

يطير محترفو منتخب البرازيل في أوروبا عبر المحيط الاطلسي للقاء جنوب افريقيا في جوهانسبرغ، حيث يتوقع ان يلقى منتخب السامبا مواجهة صعبة من فريق تغلب على اسبانيا في نوفمبر الماضي.

وستكون الفرصة مناسبة للمدرب لويز فيليبي سكولاري كي يضع عينه على لائحة الـ23 لاعبا التي سيعلن عنها في مايو المقبل.

وسيكون في مواجهة نيمار ورفاقه فريقا اقل نجومية لكن يحظى بدعم جماهير ملعب سوكر سيتي الذي يتسع لتسعين الف متفرج.

وقال سكولاري (65 عاما) الذي قاد البرازيل الى لقبها العالمي الخامس والاخير قبل 12 عاما في كوريا الجنوبية واليابان: "نريد ان نكون ابطال العالم مجددا، ونحن في جنوب افريقيا للفوز".

ويعول سكولاري بشكل كبير على محترفي الخارج، اذ يبلغ عددهم 16 لاعبا بينهم رباعي تشلسي الانجليزي دافيد لويز واوسكار وراميريش وويليان.

لكن من بين اللاعبين الجدد هناك مدافع بايرن ميونيخ الالماني رافينيا ولاعب وسط مانشستر سيتي الانجليزي فرناندينيو.

وقد ينقذ الفوز رأس مدرب جنوب افريقيا غوردون ايغيسوند الذي وصفته الصحف المحلية بانه بمثابة الرجل "المتوفي".

لكن نقل عن مسؤول في الاتحاد المحلي قوله "حتى لو فاز ايغيسوند 5-صفر على البرازيل فلن يساعده ذلك. لقد اتخذ قرار رحيله". وتردد ان البرتغالي كارلوس كيروش مدرب ايران الحالي سيكون احد المرشحين لتولي هذا المنصب بعد ان شارف على بافانا بافانا بين 2000 و2002.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات