فاز بأول الألقاب الأوروبية مع مان سيتي

بيليغريني يتوّج مجهود 10 سنوات

بعد مرور عشر سنوات على حضوره إلى أوروبا نجح مانويل بيليغريني أخيرا في الفوز بلقب، بعدما قاد مانشستر سيتي للتتويج بكأس رابطة الأندية الانجليزي لكرة القدم أول من أمس لكن المدرب التشيلي يطمح للمزيد من النجاح.

ونال بليغريني الإشادة أثناء فترة عمله مع فياريال وملقة في اسبانيا، كما قاد ريال مدريد لكن دون ان يحصل على أي لقب.

وبدا ان سندرلاند في طريقه للإجهاز على آمال بليغريني (60 عاما) في التتويج بعدما تقدم مبكرا وزادت صعوبة الأمر مع ظهور سيتي بشكل ضعيف في الشوط الأول من المباراة النهائية على استاد ويمبلي.

لكن سيتي فاز 3-1 في النهاية بفضل أهداف يايا توري وسمير نصري وخيسوس نافاس.

ومع استمرار سيتي في المنافسة بقوة على اللقب في الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الانجليزي هذا الموسم يبدو ان بليغريني لن يكتفي بهذا القدر من النجاح.

تقييم

وقال بليغريني للصحافيين "سنعمل على تقييم الموسم في مايو. أحرزنا اليوم لقبا واحدا ولا أعتقد ان أي شخص سيسمح له بالتفكير في ان هذا يكفي في ناد مثل هذا".

وفي أول موسم له مع سيتي سيلعب فريق بليجريني مع ويجان اثليتيك المنتمي للدرجة الثانية هذا الشهر في دور الثمانية لكأس الاتحاد الانجليزي.

كما ان سيتي ينافس بقوة مع تشيلسي وليفربول وارسنال على لقب الدوري الممتاز.

ولم يسبق لأي فريق الحصول على ثلاثة ألقاب محلية في انجلترا خلال نفس الموسم رغم ان كأس رابطة الأندية الانجليزية تعد البطولة الأقل شأنا.

لكن الفوز بكأس الرابطة لعب دورا مهما في مشوار المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في أول فترة له مع تشيلسي.

ففي 2005 فاز تشيلسي 3-2 على ليفربول في كأس الرابطة وهو ما مهد الطريق أمام مورينيو لقيادة الفريق نحو لقب الدوري الممتاز مرتين متتاليتين.

وأكد بليغريني انه لم يضع نفسه تحت أي ضغوط للفوز بأول لقب كبير له في اوروبا بعدما قاد فياريال لقبل نهائي دوري الابطال وملقة الى دور الثمانية في نفس البطولة.

الألقاب

وقال بليغريني الذي فاز بالدوري الارجنتيني مع ريفر بليت وسان لورينزو قبل الرحيل الى اوروبا "لم أفكر مطلقا في حاجتي الى لقب." وأضاف "أمضيت عشر سنوات في اوروبا لكن اذا حاول المرء الفوز بالقاب مع أندية من الصعب الوصول بها الى منصة التتويج فان هذا يثير الاحباط".

وتابع "انا سعيد للغاية بسنواتي الأولى مع فياريال ومالاجا. مع فياريال فزت بلقب بطريقة ما بعدما تأهلت بالفريق الى دوري ابطال اوروبا."

لكن يجب على بليغريني الحذر من ويغان الذي تغلب على سيتي بشكل مفاجئ في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي العام الماضي قبل هبوطه الى الدرجة الثانية.

وقال المدرب التشيلي "تكن الكثير من الاحترام لويغان. نعلم مع فعله هذا المنافس بنا العام الماضي ولن تكون مباراة سهلة بالتأكيد."

وأضاف "كنت أثق تماما ان سيتي سيفوز بألقاب واليوم حصلنا على اللقب الأول. اليوم مجرد لقب وحيد لكن لا يمكنني التفكير في ان هذا يكفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات