غوارديولا يساند استفتاء سيادة كتالونيا

رحب جوسيب غوارديولا المدير الفني السابق لبرشلونة أول من أمس "بالفرصة الكبيرة" التي يمثلها الاستفتاء المثير للجدل على الاستقلال، الذي دعا إليه إقليم كتالونيا. واعتبر المدير الفني الحالي لبايرن ميونيخ "لا يوجد حدث أكثر ديمقراطية. الناس غير الموافقة على استقلال البلاد لديها فرصة فريدة ولا يمكن تكرارها للتعبير على ذلك. القوانين تغير القوانين، والشعوب هي التي تطالب بذلك".

ودعا رئيس الإقليم الواقع شمال شرقي أسبانيا، أرتور ماس، والأحزاب الاستقلالية في كتالونيا الخميس إلى استفتاء كي يصوت سكان الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي بشأن إمكانية الاستقلال عن إسبانيا. وتعتبر حكومة ماريانو راخوي الاستفتاء المقرر في التاسع من نوفمبر المقبل غير دستوري، وحذرت من أنها لن تسمح بتنظيمه. وقال غوارديولا "كل الأحزاب السياسية، وعلى رأسها الرئيس ماس، أظهرت شجاعة"، مضيفا "إعجابي بالرئيس ماس لا حدود له".

فرصة ثانية

في الأثناء أكد ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة أن "أبواب النادي مفتوحة" امام المدرب الأسبق في حال أراد العودة.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها روسيل لمجلة (دوحة ستاديوم بلاس) القطرية، وفيها اعتبر أن "غوارديولا أفضل مدرب في تاريخ برشلونة".

وشدد روسيل على أنه "من المستحيل على أي مدرب آخر أن يتخطى انجازات بيب" خلال أربعة مواسم حقق خلالها 16 لقباً.

وكان غوارديولا قد فتح النار على روسيل في يوليو الماضي بتصريحات مثيرة للجدل بعد توليه تدريب بايرن ميونخ الألماني، حيث أكد أن الرئيس استغل مرض مساعده السابق وسلفه تيتو فيلانوفا وتاجر به لمهاجمته والإساءة اليه. ورد روسيل على ذلك باتهام غوارديولا بـ"الكذب"، نافيا مضايقاته له اثناء فترة إقامته بنيويورك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات