توتنهام يواجه ليفربول غداً في الدوري الإنجليزي

سيتي يخطط لقهر أرسنال في المعركة الكبرى

يخطط مانشستر سيتي للاقتراب أكثر من صدارة ترتيب الدوري الانجليزي عندما يستضيف اليوم ارسنال المتصدر الذي يبتعد عنه بفارق 6 نقاط يمكن ان تتقلص إلى 3 حال نجاح القمر السماوي في الفوز على المدفعجية في احدى المعارك الكبرى هذا الموسم للفريقين في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وستكون المباراة منعطفا في مسار البطولة بحال فوز ارسنال، كونه سيحافظ على فارق النقاط الخمس عن اقرب منافسيه وقد يبتعد اكثر بحال تعثر تشلسي وليفربول، خصوصا انه يواجه سيتي احد المرشحين الاقوياء لاستعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لمصلحة مانشستر يونايتد.

ويمر ارسنال في احد افضل مواسمه، ويبدو مرشحا قوياً لحصد اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2004، لكنه يخوض سلسلة صعبة من المواجهات، اذ يلعب مع ضيفه تشلسي في المرحلة المقبلة.

إرهاق

بعد 3 انتصارات متتالية، تعادل "الغنرز" مع ايفرتون 1-1، وكان على شفير الخروج من دوري ابطال اوروبا بفارق هدف واحد اذ سقط امام نابولي الايطالي 2- 0. وبدأ التعب يظهر على فريق "المدفعجية" برغم انه يملك اقوى دفاع في الدوري في ظل تواجد الفرنسي لوران كوسيلني والالماني بير ميرتيساكر، لكن عودة الفرنسي بكاري سانيا وثيو والكوت والالماني لوكاس بودولسكي الغائب منذ اغسطس الماضي قد تريح الثنائي الويلزي ارون رامسي وجاك ويلشير.

في المقابل، ينتظر سيتي، الرابع بفارق 6 نقاط، اللندنيين بفارغ الصبر، كونه حقق 11 انتصارا على ملعبه الاتحاد في 12 مباراة ويملك رصيدا كاملا على ارضه في الدوري.

وحده بايرن ميونيخ الالماني نجح بالفوز في عقر داره، قبل ان يرد له الدين الاسبوع الحالي في المسابقة القارية (3-2).

واللافت ان مدربه التشيلي مانويل بيليغريني تخطى البافاري من دون اساسييه الصربي ماتيا ناستاسيتش، العاجي يحيى توريه، الفرنسي سمير نصري، الاسباني الفارو نيغريدو والهداف الارجنتيني سيرخيو اغويرو.

ويبرز سيتي بأهدافه الـ41 معتمدا على اغويرو والاسباني العائد دافيد سيلفا، لكنه سيفتقد الى المدافع ميكاه ريتشاردز الذي عانى اصابة في فخذه في مباراة بوخارست.

قمة

مباراة قمة اخرى منتظرة في هذه المرحلة تجمع بين ليفربول الوصيف ومضيفه توتنهام السادس المتأهل الى الدور الثاني من الدوري الاوروبي أول من أمس بستة انتصارات كاملة.

الفريق الاحمر يعيش فترة تهديفية كاسحة بفضل ثعلبه الاوروغوياني لويس سواريز صاحب 6 اهداف في اخر مباراتين، رافعا رصيده الى 15 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

المشترك بين ليفربول وتوتنهام انهما حققا فوزين في اخر مرحلتين بعد فترة من النتائج المتقلبة في الدوري ابعدت الاول عن ارسنال والثاني عن المراكز المؤهلة الى دوري الابطال. وسيتربص تشلسي الثالث بفارق 5 نقاط عن ارسنال بخصميه محاولا الاستفادة من اي تعثر، عندما يستضيف كريستال بالاس وصيف القاع وصاحب فوزين متتاليين بعد تعيين طوني بوليس، محاولا محو اثار خسارته المفاجئة امام ستوك سيتي 2-3 في المرحلة السابقة.

وأراح المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو معظم كوادره في دوري الابطال امام شتيوا بوخارست الروماني (1- 0) منتصف الاسبوع بعد ان ضمن تأهله الى الدور الثاني.

هشاشة

ويبدو دفاع "الزرق" هشاً اذ تلقى 8 اهداف في اخر 5 مباريات، ويعاني هجومه الصريح المؤلف من الاسباني فرناندو توريس والكاميروني صامويل ايتو والسنغالي ديمبا با، فلم يسجل اي منهم اكثر من هدفين حتى الان (ايتو) في الدوري.

واللافت ان الحديث عن مباريات القمة في الدوري الانجليزي لم يعد يتضمن مانشستر يونايتد حامل اللقب، بعد انزلاقه الى المركز التاسع بفارق 13 نقطة عن ارسنال، اذ خسر مرتين وتعادل مثلهما في اخر اربع مباريات.

ويحل لاعبو الاسكتلندي ديفيد مويز على استون فيلا الحادي عشر، باحثين عن العودة الى طريق الفوز وليس التفكير في المنافسة على اللقب.

ولم يخفف الفوز على شاختار دانيتسك في دوري ابطال اوروبا بعد ان ضمن الفريق تأهله الى الدور الثاني في اوروبا، حدة الانتقادات التي يتعرض لها خليفة السير اليكس فيرغسون.

ويعول الشياطين الحمر مجددا على الشراكة بين الهولندي روبن فان بيرسي وواين روني هجوميا، وقد يفتقد الى المدافعين الصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم ايفرتون مع فولهام، ونيوكاسل مع ساوثهامبتون، ووست هام مع سندرلاند، وكارديف مع وست بروميتش، وهال سيتي مع ستوك سيتي، وغداً نوريتش مع سوانسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات