75%

تقرر خضوع لاعبي فريق موناكو لكرة القدم لدفع ضريبة الـ75% التي فرضها البرلمان الفرنسي على من يتجاوز راتبهم مليون يورو في الأندية الأجنبية التابعة للاتحاد الفرنسي، وهي نفس الضرائب التي يدفعها لاعبو الأندية الفرنسية، وكان موناكو لا يدفع الضريبة رغم أنه يلعب في الدوري، ما أثار شكوى باقي الأندية، حيث إنه كان في إمكانه دفع رواتب أعلى وضم لاعبين أهم بسبب ضرائب إمارة موناكو المنخفضة. وتسببت ضريبة الـ75% في صراع بين الحكومة وقطاع كرة القدم، وصل إلى تهديد الأندية بالإضراب، الذي سيكون الأول منذ عام 1972. وكان من المقرر الإضراب أول نوفمبر الماضي، إلا أن الأندية قررت تأجيله للتفاوض مع الحكومة، بحسب رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم للمحترفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات