جولة الحسم الأوروبية

يوفنتوس يبحث عن نقطة في إسطنبول للتأهل

يسافر يوفنتوس الإيطالي في جولة الحسم الأوروبية (المرحلة الأخيرة) الى العاصمة التركية اسطنبول، حيث سيحل اليوم ضيفاً على غلطة سراي، وهو يبحث عن نقطة ستكون كافية لمنحه بطاقة العبور الى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويحتل يوفنتوس المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط وبفارق كبير يبلغ 7 نقاط عن ريال مدريد الإسباني الذي ضمن تأهله والصدارة أيضا، فيما يحتل غلطة سراي المركز الثالث بفارق نقطتين عن يوفنتوس والأمر ذاته ينطبق على كوبنهاغن الدنماركي الذي يستقبل النادي الملكي الإسباني في مباراة صعبة للغاية.

وسيكون فريق "السيدة العجوز" القادم من انتصاره السابع على التوالي في الدوري المحلي، بحاجة الى العودة من تركيا بالتعادل لكي يواصل مشواره في المسابقة لكن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة فريق يشرف عليه مواطنه روبرتو مانشيني الذي استهل مغامرته مع غلطة سراي بمواجهة بطل إيطاليا بالذات وذلك في لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل 2-2.

ولم يقدم فريق المدرب انتونيو كونتي مستوى مقنعا في المسابقة القارية حتى الآن وهو لم يحقق سوى فوز واحد جاء على حساب كوبنهاغن 3-1 بفضل ثلاثية من التشيلي المتألق ارتورو فيدال، فيما اكتفى بالتعادل ثلاث مرات وخسر مرة واحدة امام ريال مدريد (1-2) الذي كان أذل غلطة سراي في معقله 6-1 في الجولة الافتتاحية ما أدى الى إقالة فاتح تيريم.

تحد كبير

وسيكون مصير مانشيني مماثلاً لتيريم في حال لم يتمكن غلطة سراي الذي يضم في صفوفه لاعبين مميزين من طراز العاجي ديدييه دروغبا والهولندي ويسلي سنايدر ولاعب يوفنتوس السابق البرازيلي فيليبي ميلو، من الفوز على يوفنتوس أو الأقل الحصول على المركز الثالث الذي يخوله مواصلة المشوار في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

خصوصا ان الفريق النبيذي والذهبي اضطر للجوء الى ركلات الترجيح الثلاثاء الماضي من اجل تخطي فريق من الدرجة الثانية في مسابقة الكأس المحلية، فيما يقبع في المركز الثالث في الدوري بفارق 9 نقاط عن غريمه فنربغشه.

مهمة سهلة للريال

وفي المباراة الثانية في المجموعة، يبدو ريال مدريد ورغم تأهله وتصدره للمجموعة مرشحا لإنهاء الدور الأول بفوز خامس على حساب مضيفه كوبنهاغن الذي يأمل الحصول على المركز الثالث الذي يخوله مواصلة المشوار القاري في المسابقة الأوروبية الثانية.

وفي المجموعة الاولى، ما زالت المنافسة قائمة على البطاقة الثانية بين شاختار دانييتسك الاوكراني وباير ليفركوزن الالماني اللذين ضمنا على أقله الانتقال الى "يوروبا ليغ" لأن ريال سوسييداد يتخلف عنهما بفارق 7 و6 نقاط على التوالي.

وضمن مانشستر يونايتد الانجليزي تأهله عن المجموعة وهو ينهي الدور الاول على ارضه أمام شاختار دانييستك الذي سينتزع الصدارة من "الشياطين الحمر" في حال نجح في تحقيق فوزه الأول على الإطلاق في انجلترا.

وسيضمن شاختار تأهله في حال سجل نتيجة مماثلة لليفركوزن الذي يحل بدوره ضيفا على ريال سوسييداد.

ومن جهته يبحث يونايتد الذي يمر بمرحلة صعبة في الدوري المحلي وآخر فصولها خسارته السبت أمام نيوكاسل (صفر-1)، عن الخروج فائزا بجميع المباريات الثلاث على ارضه في دور المجموعات وذلك للمرة الأولى منذ موسم 2007-2008، علما بأنه حسم تأهله الى الدور الثاني بفوزه في الجولة السابقة على ليفركوزن 5-صفر خارج قواعده وهو تعادل في لقاء الذهاب مع شاختار 1-1 في دانييتسك.

مواجهة مصيرية

وفي المجموعة الثالثة، يخوض بنفيكا البرتغالي مواجهة مصيرية مع ضيفه باريس سان جرمان، حيث سيكون بحاجة الى الفوز لضمان اللحاق ببطل فرنسا الى الدور المقبل، وذلك شرط تعادل او خسارة منافسه اولمبياكوس اليوناني امام ضيفه اندرلخت البلجيكي.

وضمن سان جرمان تأهله وصدارته للمجموعة كونه يتقدم بفارق 6 نقاط عن كل من بنفيكا واولمبياكوس الذي يتفوق على الفريق البرتغالي بفارق المواجهتين المباشرتين، ما يعني ان حصوله على النقاط الثلاث من مباراته مع اندرلخت الذي لا يملك سوى نقطة واحدة، سيكون كافيا لتأهله، فيما سيكتفي ممثل البرتغال، حتى في حال فوزه على سان جرمان، بمواصلة المشوار القاري في "يوروبا ليغ".

قمة نارية

وفي المجموعة الرابعة، يبحث بايرن ميونيخ حامل اللقب عن إنهاء دور المجموعات بالعلامة الكاملة حين يستضيف مانشستر سيتي الانجليزي في مباراة غير مؤثرة على تأهل الفريقين، لكنها مهمة من ناحية الصدارة التي سيخسرها النادي البافاري في حال خسارته المستبعدة بفارق 3 أهداف.

ويتصدر بايرن ترتيب المجموعة بفارق 3 نقاط عن سيتي وهو كان تغلب على فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني 3-1 في لقاء الذهاب.

ويسعى فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا، القادم من انتصار ساحق على فيردر بريمن (7-صفر) في الدوري المحلي، الى تعزيز الرقم القياسي الذي حققه في الجولة السابقة على حساب سسكا موسكو الروسي (3-1) من ناحية الانتصارات المتتالية، اذ حقق فوزه العاشر على التوالي وحطم الرقم القياسي السابق الذي كان بحوزة برشلونة الاسباني وسجله موسم 2002-2003.

طموح سسكا

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة، يسعى سسكا موسكو للحصول على المركز الثالث والانتقال الى "يوروبا ليغ" حين يحل ضيفا على فيكتوريا بلزن التشيكي في مباراة يحتاج فيها الأول الى نقطة لتحقيق غايته، كونه يملك ثلاث نقاط دون أي نقطة لمضيفه الذي خسر ذهابا في روسيا 2-3 وسيكون بحاجة الى الفوز 1-صفر لمواصلة مشواره القاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات