بالوتيللي: راض عن تعادل ميلان مع ليفورنو

أبدى ماريو بالوتيللي نجم فريق ميلان رضاه عن التعادل الذي حققه فريقه أمام مضيفه ليفورنو 2/2، أول من أمس، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقال بالوتيللي الذي أحرز هدفي ميلان في المباراة: «أشعر دائماً بأنني جاهز، ولا أعاني من أي مشاكل على الإطلاق مثلما يردد البعض. نجحت اليوم في إحراز هدفين، وكان بإمكاني إحراز المزيد».

أضاف اللاعب الدولي الإيطالي: «لعبنا بشكل متوسط اليوم، وكان ينبغي علينا أن نكون أكثر حرصاً أمام هجمات ليفورنو، ولكن من الجيد أن ننجح في إحراز أهداف الآن، وهذا ما كنا نفشل في تحقيقه في الفترة الماضية».

وأنقذ بالوتيللي ميلان من السقوط في فخ الخسارة بعدما أحرز هدف التعادل للفريق قبل نهاية المباراة بسبع دقائق في آخر بروفة لميلان قبل مباراته الحاسمة مع ضيفه أياكس أمستردام الهولندي في الجولة الأخيرة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل، والتي يسعى خلالها الفريق الإيطالي للحصول على نقطة التعادل من أجل التأهل إلى دور الستة عشرة للبطولة.

المركز الثامن

وارتفع رصيد ميلان بهذا التعادل إلى 18 نقطة ليحافظ على المركز الثامن، ليبتعد الفريق بنسبة كبيرة عن سباق المنافسة على اللقب، خاصة في ظل تأخره بفارق 22 نقطة عن الصدارة التي يحتلها يوفنتوس حامل اللقب.

تعادل

وأهدر نابولي فوزاً في المتناول وسقط في فخ التعادل أمام ضيفه أودينيزي 3-3 وتقدم نابولي بهدفين نظيفين لمهاجمه الدولي المقدوني غوران بانديف في الدقيقتين 38 من مسافة قريبة و41 من مسافة قريبة، إثر تمريرة من الأرجنتيني غونزالو هيغواين.

لكن الضيوف قلصوا الفارق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عبر المدافع الأرجنتيني فيديريكو فرنانديز خطأ في مرمى فريقه، ثم أدركوا التعادل في الدقيقة 69 بوساطة البرتغالي برونو فرنانديش من تسديدة قوية من خارج المنطقة.

ومنح السويسري بليريم دزيمايلي التقدم مجدداً لنابولي في الدقيقة 71 من مسافة قريبة، مستغلاً كرة مرتدة من الحارس إثر تسديدة لهيغواين، لكن الصربي دوسان باستا أدرك التعادل بعد 9 دقائق إثر دربكة أمام المرمى. وأهدر نابولي فرصة ذهبية لإعادة الفارق بينه وبين يوفنتوس المتصدر إلى 6 نقاط وأهدر نقطتين ثمينتين، حيث أصبح الفارق 8 نقاط بينهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات