دي ماريا إلى موناكو يناير المقبل

اقترب نجم كرة القدم الأرجنتيني أنخل دي ماريا من ترك ريال مدريد الإسباني إلى موناكو الفرنسي، حسبما أفادت صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية أمس.

وأوضحت الصحيفة أن اللاعب توصل لاتفاق مع النادي الفرنسي على الانتقال لصفوفه في فترة الانتقالات الشتوية المقررة في يناير المقبل مقابل 35 مليون يورو (48 مليون دولار).

وأضافت الصحيفة إلى أن دي ماريا سيترك الريال بعدما أيقن أن مشاركته مع الريال في الفترة المقبلة ستقتصر على دقائق، حيث أصبح زميله الجديد غاريث بيل هو الأوفر حظاً للمشاركة في الناحية اليمنى من هجوم الفريق وأنه لن يشارك أساسياً مع الفريق إلا في حالة إصابة بيل أو إيقافه عن أي مباراة.

وأشارت الصحيفة إلى أن فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي سمح لدي ماريا وموناكو بالتفاوض حول هذه الصفقة وأن الريال سيستفيد من مقابل بيع دي ماريا لشراء مهاجم آخر لدعم صفوف الفريق بنجم مثل لاعب الأوروجواي لويس سواريز أو الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا.

وانتقل دي ماريا إلى الريال في يونيو 2010 وخاض مع الفريق 155 مباراة وفاز معه بلقب واحد في كل من بطولات الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني.

إعارة

في الأثناء كشفت تقارير إخبارية أمس أن المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، جوزيه مورينيو، يسعى لضم النجم الكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم موناكو الفرنسي.

وأشارت صحيفة "سبورت" الكتالونية إلى أن مالك النادي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش يجري اتصالاته مع مالك النادي الفرنسي ديمتري ريبولوفليف.

وأوضح المصدر أن الهدف من المفاوضات هو التوصل لاتفاق يقضي بإعارة اللاعب الكولومبي إلى النادي الإنجليزي في الانتقالات الشتوية، قبل التفاوض بشأن انتقاله نهائياً إلى تشيلسي.

وكان فالكاو قد أحرز سبعة أهداف في أول سبع جولات بالدوري الفرنسي، إلا أن مستواه بدأ في الانخفاض بشكل واضح، وهو ما اضطر مدربه كلاوديو رانييري لتبديله في آخر مباراة أمام نانت الفرنسي بعدما أضاع فرصتي تهديف محققتين، وهو ما تسبب في امتعاض اللاعب، الذي تعرض لإصابة غاب على إثرها عن مباراة رين.

وأضافت الجريدة إن مصادر من داخل النادي تؤكد تدهور العلاقة بين فالكاو والمدرب، مشيرة إلى أن إدارة النادي انحازت إلى الأخير في مواجهة اللاعب. وأشارت الجريدة إلى أن تشيلسي مستعد لدفع الـ60 مليون يورو التي دفعها لضمه من صفوف أتلتيكو مدريد الإسباني موسم الانتقالات الصيفية الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات