بايرن يكتسح بريمن بـ7 أهداف في البندسليغا

نيوكاسل يلحق الخسارة الثانية بيونايتد

عمق نيوكاسل جراح مضيفه مانشستر يونايتد وألحق به خسارة جديدة أمس على ملعبه أولد ترافورد بهدف دون رد في افتتاح الجولة الـ15 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ليحطم عقدة 41 عاماً دون انتصار بمعقل يونايتد.

والخسارة هي الخامسة لمانشستر هذا الموسم، أي مجموع ما خسره طوال الموسم الماضي عندما توج بطلا.

ومن بين هذه الهزائم ثلاث على ارضه امام وست بروميتش البيون (2-3) وأمام ايفرتون ( 0 -1) الأربعاء الماضي.

وللمفارقة، فقدد حقق وست بروميتش اول فوزه في اولد ترافورد منذ عام 1976، وايفرتون الأول منذ عام 1992، وأمس حقق نيوكاسل أول انتصار أيضا منذ عام 1972. كما هي المرة الأولى التي يخسر فيها مانشستر مباراتين متتاليتين على ارضه منذ عام 2002.

خاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب مهاجمه واين روني الموقوف بعد حصوله على بطاقته الصفراء الخامسة هذا الموسم، لكنه تمكن من استعادة خدمات هدافه الهولندي روبين فان بيرسي بعد غياب عن المباريات الأربع الأخرى.

وأجرى مدرب مانشستر يونايتد سبعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام ايفرتون قبل ثلاثة أيام، لكن الأمور لم تكن افضل لأن الفريق لم يشكل خطورة على مرمى الحارس الهولندي تيم كرول إلا في ما ندر. وبدا واضحاً أيضا تأثير غياب صانع الألعاب مايكل كاريك والذي سيستمر لثلاثة اسابيع اخرى.

ونجح نيوكاسل في تسجيل هدف المباراة الوحيد بواسطة لاعب وسطه الفرنسي يوهان كاباي في الدقيقة 61 بتمريرة من مواطنه ماتيو دوبوشي.

وسجل فان بيرسي هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة 75. ورمى مانشستر بكل ثقله في الدقائق الأخيرة لكن خطوطه كانت مفككة وكان فان بيرسي معزولا تماما.

مفاجأة

وعلى ملعب بيريطانيا، فجر ستوك سيتي مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أسقط تشيلسي 3 - 2. تقدم الألماني أندري شورله بهدف لتشيلسي في الدقيقة التاسعة ثم تعادل بيتر كراوتش لأصحاب الأرض قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني أضاف ستيفين ايرلاند الهدف الثاني لستوك في الدقيقة 50 ولكن رد البلوز لم يستمر طويلا حيث سجل شورله الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 53. وفي الوقت بدل الضائع من المباراة خطف المهاجم المغربي أسامة السعيدي هدف الفوز القاتل لستوك.

وأجبر ساوثهامبتون ضيفه مانشيستر سيتي على التعادل وكان الضيوف قد تقدموا بهدف أجويرو

في الدقيقة العاشرة ثم أدرك بابلو اوسفالدو التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 42. وعلى ملعب أنفيلد، استفاد ليفربول بهدف من نيران صديقة سجله جاي ديميل لاعب ويستهام عن طريق الخطأ في مرمى فريقه قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

وبعد مرور دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني أضاف مامادو ساخو ثاني أهداف ليفربول، ثم أحرز مارتن سكرتيل لاعب ليفربول هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 60. ولكن ليفربول ضرب بقوة في الدقائق العشر الأخيرة وسجل هدفين عن طريق المهاجم الأوروجوياني الدولي لويس سواريز في الدقيقتين 81 و84.

انتصار ساحق للبايرن

واصل بايرن ميونيخ انتصاراته وحقق فوزه الثالث عشر هذا الموسم والسابع على التوالي في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) بعدما سحق مضيفه فيردر بريمن 7 - 0 أمس معززا موقعه في الصدارة برصيد 41 نقطة، في المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة التي شهدت أيضا فوز شتوتغارت على ضيفه هانوفر 4- 2، وأوجسبورج على مضيفه هامبورج 1- 0، وهوفنهايم على مضيفه إينتراخت فرانكفورت 2 - 1، وبوروسيا مونشنجلادباخ على شالكة بنفس النتيجة.

وقدم بايرن مباراة ممتعة وتألق العديد من نجومه في اللقاء خاصة النجم الفرنسي فرانك ريبيري الذي أحرز هدفين من أهداف الفريق السبعة، ولم يتأثر الفريق بغياب نجمه الهولندي أريين روبن للإصابة، ونجح في تحقيق وافتتح أساني لوكيما مدافع بريمن مهرجان الأهداف بعدما أحرز الهدف الأول لبايرن بالخطأ في مرماه في الدقيقة 21 قبل أن يحرز المدافع البلجيكي دانيل فان بويتن الهدف الثاني لبايرن في الدقيقة 27، ثم أضاف النجم الفرنسي فرانك ريبيري الهدف الثالث في الدقيقة 38، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بثلاثية بيضاء.

 وفي الشوط الثاني نجح المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في إحراز الهدف الرابع في الدقيقة 60 قبل أن يسجل توماس مولر الهدف الخامس في الدقيقة 68، ثم أضاف ريبري الهدف السادس للفريق والثاني له قبل نهاية المباراة بسبع دقائق، واختتم ماريو غوتزه السباعية بمجهود فردي في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

 

 

إقالة

أعلن نادي مرسيليا أمس إقالة مدربه ايلي بوب من منصبه غداة خسارة الفريق امام نانت 0 ـــ 1 على ملعب فيلودروم. وأصدر مرسيليا بياناً رسمياً جاء فيه: "ترك ايلي بوب منصبه بعد محادثات مع رئيس النادي اثر انتهاء الحصة التدريبية صباح أمس".

وكان بوب (58 عاما) استلم تدريب مرسليا مطلع الموسم الماضي خلفاً لديدييه ديشان المنتقل إلى تدريب منتخب فرنسا، ونجح في قيادته خلافا للتوقعات إلى المركز الثاني والمشاركة في دوري أبطال أوروبا. وبات بوب ثاني مدرب يخسر منصبه في الساعات الـ48 الماضية، بعد ان تخلى مونبلييه عن مدربه جان فرنانديز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات