كرواتيا تعد بافتتاح رائع للمونديال وألمانيا تتحدى الطقس والمنافسين

مصاص الدماء يهدد الأسود الثلاثة

صورة

حصل تشيزاري برانديللي مدرب منتخب ايطاليا على ما تمناه تماما عندما قال قبل القرعة انه يريد مجموعة صعبة ولكنه "ندم" بعد ان تحققت الامنية في الوقت ذاته حصر ستيفن جيرارد قائد إنجلترا طموحات فريقه مبكرا جدا بالوصول إلى دور الثمانية من مونديال البرازيل 2014 ولكن لا يبدو الأمر في المتناول فعليه أولا أن يتخلص من تهديد زميله هداف ليفربول لويس سواريز الذي اشتهر في وسائل الاعلام البريطانية بلقب "مصاص الدماء " بعد حادثة الاعتداء على مدافع تشيلسي بيروسلاف ايفانوفتيش .

وبين أمنيات برانديللي وطموحات جيرارد المتواضعة جاءت المجموعة المونديالية الرابعة او مجموعة الموت كما اطلق عليها مبكرا بتواجد ثلاثة من ابطال العالم "أورغواي ، ايطاليا ، انجلترا بالإضافة إلى كوستاريكا .

وتبدو مواجهة سواريز لمنتخب "الاسود" الثلاثة هي الاكثر ترقبا بل اعتبر الشعب البريطاني أن التاسع عشر من يونيو 2014 هو اليوم المنتظر لمعرفة مصير المنتخب في البطولة فحتما مع نهاية المباراة الثانية له وقبل مواجهة كوستاريكا الاخيرة سيعرف المنتخب الحائز على لقب العالم في 1966 إلى اين سيتجه في الايام المقبلة من البطولة .

أسرار

ويبدو سواريز نقطة القوة بالفعل لمنتخب بلاده في هذه المواجهة من واقع معرفته التامة بأسرار الكرة الانجليزية التي يمضي فيها موسمه الثالث مع قدرته على التطور كل يوم والتحول إلى احد ابرز النجوم بالدوري الانجليزي على الرغم من العقبات التي اعترضته في مسيرته بالإيقاف مرتين احدهما للتفوه بألفاظ عنصرية والثانية هي الواقعة الاشهر التي الصقت به لقب "مصاص الدماء" بعد أن " عض " أذن مدافع تشيلسي ايفانوفيتش .

وتبدو مهمة الدفاع الانجليزي غير المحدد المعالم حتى الان في قمة الصعوبة في مواجهة المهاجم الذي يعرف قدرات كل مدافعي الدوري الانجليزي الذي يتشكل منه منتخب الاسود الثلاثة في النهاية اذ ان انجلترا تستدعى منتخبا بأكمله من الدوري في ظل عدم وجود اسماء انجليزية رنانة تلعب خارج البيريميرليغ ولعل ذلك ما يضيف صعوبة على مهمة قائد انجلترا وليفربول الذي اعتبر ان تجاوز دور الستة عشرة هو الهدف الاساسي في تصريح يكشف إلى الحد البعيد مدى ادراك قائد انجلترا لضعف حظوظ بلاده في اللقب ولربما بعد القرعة باتت الامور اكثر واقعية .

الغضب الاحمر بين نارين

ولا يبدو الوضع مثاليا للمنتخب الإسباني حامل اللقب الذي سيعيش هو الاخر في وضعية خاصة جدا ضمن المجموعة الثانية .. فرائحة الثأر تفوح بقوة بعد أن جاء المنتخب الهولندي وصيفه في مونديال 2010 معه في ذات المجموعة التي عرفت ايضا حالة اخرى من مواجهة اللاعب لدوريه .

وعلى "لافوريا روخا " أو الغضب الاحمر وهو لقب المنتخب الإسباني الرسمي ان يواجه ذات اللون او منتخبا تناديه اميركا اللاتينية كلها ب"الاحمر" وهو منتخب تشيلي مع نجمه المميز اليكسس سانشيز نجم برشلونة الذي استعاد الكثير من مستواه الرائع في الفترة الاخيرة بل ربما تكمن الخطورة على إسبانيا من تشيلي اكثر منها عن هولندا الباحثة بداية عن صدارة المجموعة لتؤكد ان وصولها إلى نهائي المونديال الماضي ما هو إلا بداية جديدة لمطاردة الحلم الذي فشل رفاق كرويف في الوصول إليه عامي 1974 .

و ثم عام 1978 عندما تخلى الهولندي الطائر عن حلم السعي إلى لقب المونديال ولكنه هولندي طائر اخر لا يبدو انه اعلن الاستلام وتحديدا ارين روبن الذي حرم بلاده من اللقب في المونديال الماضي بإهدار فرصتين ذهبتين في المباراة النهائية ولعل اقل تعويض يقدمه نجم بايرن ميونيخ للمنتخب البرتقالي هو وضعه على رأس المجموعة وعلى حساب حامل اللقب بالذات .

غرفة الملابس

ورغم ان البرازيل جاءت في مجموعة سهلة نسبيا إلا أن ذلك لن يمنع من وجود اثارة خاصة بالمجموعة الأولى وطبيعي أن تتركز الانظار على مستضيف المونديال إلا أن العالم سيتابع باهتمام شديد اليوم الاخير من المجموعة عندما تلعب الكاميرون أمام السامبا وحينها سيحاول قائد البرازيل ديفيد لويز ان يروض زميله في غرفة ملابس تشيلسي وأسد الكاميرون الأول صمويل ايتو بعد أن فرضت القرعة مواجهة خاصة بين لاعبي الفريق ذاته .

ماركة مسجلة

كان منظر الشقيقين بواتيغ محيرا في مونديال 2010 وهما يتصافحان كخصمين عند لقاء المانيا وغانا . بعد أن قرر كيفين برانس بواتيغ أن يمثل منتخب النجوم السوداء فيما اختار شقيقه الاكبر جيروم أن يمثل المانيا .

ويبدو أن المونديال أراد أن يبقي على هذه المواجهة كماركة مسجلة بعد أن جاء المنتخبين مرة اخرى في ذات المجموعة وهما يحلان في المجموعة السابعة التي تعرف مواجهة الشقيقين ومواجهة النجم للدوري الذي يلعب به اذ عاد برنيس إلى البطولة الالمانية بعد أن انضم إلى شالكه .

وتعرف المجموعة ايضا مواجهة الصديقين بعد أن حلت اميركا ضمن منتخبات المجموعة ليستعيد مدرب اميركا يورغان كلينسمان الذكريات مع مدرب المانشافات يواكيم الذي كان مساعدا له في مونديال 2006 .

 

 

أمنية

على المرء أن يحذر مما يتمنى " لربما هذا هو حال احد اطراف المجموعة الرابعة " مجموعة الموت " اذ قبل اجراء القرعة تمنى تشيزاري برانديللي مدرب منتخب ايطاليا ان توقع القرعة الازوري ضمن مجموعة صعبة .

معتبرا أن ذلك بمثابة " إشارة حظ جيد " بعد ان تعود المنتخب الايطالي على تجاوز اقوى المجموعات في المرحلة الأولى في الوقت ذاته يعاني بشدة عندما تكون المجموعة ضعيفة ولكن برانديللي لم يتخيل أن المجموعة ستكون بهذه الصعوبة التي جعلته على حافة الخروج من الدور الاول مثلما حدث للمنتخب الازرق في مونديال 2010 عندما سقط حامل اللقب من الهاوية الافريقية مبكرا .

فيليبي سكولاري يخشى المكسيك

اكد مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم لويز فيليبي سكولاري انه يخشى مواجهة منتخب المكسيك الذي وصفه بأنه منافس خطير جدا بعد أن خسر أمامه في نهائي دورة الالعاب الاولمبية في لندن العام الماضي، لكنه كان راضيا في المجمل عن القرعة التي اوقعت منتخب بلاده مع كرواتيا والكاميرون ايضا.

وقال سكولاري "ترتيب المباريات جيد جدا بالنسبة الينا، لاننا نواجه منتخبا اوروبيا في البداية، ثم نخوض مباراة كلاسيكيو ضد المكسيك، ثم نواجه الكاميرون".

وأضاف "الكأس تنطلق فعليا عندما ندرك هوية منافسينا وبالتالي فانها بدأت للتو".

واعتبر سكولاري بان المباراة الاولى ضد كرواتيا المقررة في افتتاح العرس الكروي في ساو باولو في 12 ستكون مصيرية وقال "من خلال الفوز في المباراة الاولى، تكون قد خطوت خطوة كبيرة على طريق التأهل. بالنسبة الي المباراة الاولى هي مصيرية".

وعن المكسيك قال سكولاري "انه فريق خطير جدا. على مدى الأعوام العشرين الاخيرة خضنا مواجهات كلاسيكو مع المكسيك ولطالما خلقوا لنا المتاعب، وبالتالي اعتبره بانه قد يكون حجرة عثرة على طريقنا".

ولم يشأ سكولاري التعليق على امكانية مواجهة فريقه لاسبانيا حاملة اللقب في الدور الثاني أو هولندا وقال "لا افكر في الوقت الحالي إلا بكرواتيا، الكاميرون والمكسيك".

يذكر ان البرازيل تغلبت على المكسيك 2- 0 في دور المجموعات في كأس القارات في يونيو والتي توجت بلقبها بفوزها ايضا على اسبانيا 3- 0.

كوفاتش: يتعهد بمباراة رائعة

تعهد مدرب كرواتيا نيكو كوفاتش بمباراة افتتاحية رائعة ضد البرازيل، وذلك بعدما وقع منتخب بلاده اليوم الجمعة في قرعة مونديال 2014 ضمن مجموعة البلد المضيف.

افتتاح

"سيكون افتتاحا رائعا للبطولة"، هذا ما قاله كوفاتش، مضيفا "كرواتيا الصغيرة ضد البرازيل الكبيرة. المنتخب البرازيلي سيشكل حافزا كبيرا لفريقي".

وتابع في حديث لمحطة "ايتش ار تي" التلفزيونية من كوستا دو ساويبي حيث اجريت القرعة: "سنحاول كل شيء من اجل تقديم كرة جميلة في البرازيل... ان نتحضر باقصى طاقة ممكنة. لا اريد التخمين اذا كنا سنتأهل عن المجموعة (التي تضم المكسيك والكاميرون ايضا).

اكرر، انا مقتنع من اننا سنتحضر بشكل ممتاز، الشبان سيقدمون افضل ما لديهم في البرازيل، سنذهب الى هناك للعب كرة جميلة من نوعية جيدة وسنرى بعدها اذا كان ذلك كافيا من اجل تحقيق المزيد (اي التأهل الى الدور الثاني)".للبلاد، يفتتح كأس العالم ضد البرازيل".

هيريرا: مجموعة صعبة لكنها جيدة

أعرب ميغل هيريرا مدرب المنتخب المكسيكي لكرة القدم عن ثقته بقدرة فريقه على بلوغ دور الستة عشر لمونديال البرازيل 2014 ، بعد وقوعه في المجموعة الأولى مع البرازيل وكرواتيا والكاميرون.

وقال هيريرا "المجموعة صعبة ، الفرق قوية وصلبة ، لكن بالنظر إلى أسلوب الفريق المكسيكي هي مجموعة جيدة التي وقعنا فيها". وأوضح "الفرق الثلاثة صعبة ، لكن أسلوبها جميعها يمهد لتقديم المكسيك لأداء جيد". وأضاف "لحسن الحظ أننا نواجه ثلاثة منتخبات صعبة ، لأن المكسيكيين يركزون في هذه الحالة". واعتبر هيريرا أن المباراة التي يجب على المكسيك خوضها يوم 17

يونيو أمام البرازيل ، بعد أن تستهل المونديال أمام الكاميرون قبلها بأربعة أيام ، ستساعد من أجل معرفة ما يمكن للفريق المكسيكي القيام به حقا.

وقال "علينا أن نخرج بنتيجة من المباراة الأولى ، كلنا نفكر في البرازيل لأنها البلد المنظم وإحدى القوى الكبرى في عالم كرة القدم ، ونعرف أنها ستكون منتخبا صعبا". واعتبر المدير الفني أن الآن وبعد إجراء القرعة "لابد من إبعاد الأحلام"، والتفكير في صناعة إنجاز.

دل بوسكي: مجموعتنا مقبولة

يرى مدرب المنتخب الاسباني فيسنتي دل بوسكي بأن المجموعة الثانية التي وقع فيها ابطال العالم بعد سحب قرعة المونديال ، صعبة لكنها ليست الاصعب مشيرا إلى انه راهن على التواجه مع هولندا مجددا.

ووقع "لا فوريا روخا" الذي اصبح اول منتخب يتوج بثلاثية كأس اوروبا-كأس العالم-كأس اوروبا، في المجموعة الثانية مع هولندا التي كان تغلب عليها 1-صفر في نهائي جنوب افريقيا 2010 بهدف سجله اندريس انييستا في الوقت الاضافي، وتشيلي واستراليا.

"لا يمكننا القول بانها قرعة سهلة"، هذا ما قاله دل بوسكي بعد القرعة في تصريح لشبكة "كواترو" ، مضيفا "يجب الاعتراف بان القرعة معقدة، لكني اعتقد بانها كذلك ليست (مجموعة الموت)، هناك مجموعات صعبة للغاية، كالمجموعة الرابعة . يجب تصنيف مجموعتنا بالصعبة (لكن ليست الاصعب)".

وواصل دل بوسكي الذي مني ورجاله بهزيمة مذلة الصيف الماضي في البرازيل حين خسروا نهائي كأس القارات أمام البلد المضيف بثلاثية نظيفة، "هذا الصباح قمنا برهان صغير بيننا، قلت لهم باننا سنقع مع هولندا، هذا أمز مؤكد".

فان غال: مجموعة معقدة

وصف المدرب لويس فان غال المجموعة التي وقع فيها منتخب بلاده هولندا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل العام المقبل، ب"المعقدة جدا جدا".

وقال فان غال في تصريح للتلفزيون الهولندي: "انها قرعة معقدة جدا جدا. سنواجه اسبانيا بطلة العالم والتي ترغب في بلوغ المباراة النهائية على غرارنا، واستراليا التي لم ننجح في الفوز عليها أبدا، وتشيلي؟ لقد شاهدت مؤخرا مباراتها مع كولومبيا. انه منتخب رائع".

وأضاف فان غال الذي يمني النفس بقيادة منتخب بلاده إلى اللقب العالمي بعدما فشل في 3 مباريات نهائية: "في المقابل، أنا سعيد باللعب في سالفادور وبورتو اليغري وساو باولو.

من الناحية اللوجيستية، انها قرعة جيدة في الدور الاول، ولكن بعد ذلك، إذا بلغنا الدور الثاني ستكون الظروف صعبة جدا. كنت اتمنى ان تقع هولندا في مجموعة بلجيكا (الثامنة). البلجيكيون سيحظون بوقت أكبر للاستعداد للمونديال".

وتابع "حتى إذا تأهلنا الى الدور الثاني فسيتعين علينا على الارجح الفوز على البرازيل في ثمن النهائي.

لوف: سنواجه حر البرازيل

يعتقد يواكيم لوف مدرب المنتخب الالماني ان على لاعبيه التألق إلى الحرارة والرطوبة المرتفعتين عندما يلتقي "ناسيونال مانشافت" مع غانا والولايات المتحدة والبرتغال في مونديال البرازيل 2014.

ومضى : يجب ان نعتاد في تحضيراتنا على الرطوبة والحرارة المرتفعة"، هذا ما قاله لوف بعد سحب القرعة، مضيفا "لقد زرت فورتاليزا وريسيف وسنواجه ظروفا صعبة يجب التأقلم معها. يجب أن نتأقلم في تحضيراتنا".

ولم يحسم الالمان أمرهم حتى الان بشأن اين سيكون معسكرهم أن كان في سالفادور او ساو باولو، وعليهم اتخاذ القرار قبل المهلة النهائية في 18 الشهر الحالي.

وسيكون لوف على رأس بعثة من الاتحاد الالماني ستقوم بزيارة الفندقين في المدينتين خلال عطلة نهاية الاسبوع الحالي قبل العودة إلى المانيا.

وسيخوض الالمان مبارياتهم الثلاث في الدور الاول على الساحل البرازيلي، بحدود 30 درجة مئوية ورأى لوف انه "علينا تقبل مجموعتنا كما هي، واصبحنا نعرف الان اين سنلعب ومن سنواجه وبامكاننا أن نخطو الخطوة التالية في عملنا من اجل كأس العالم".

كلينسمان يواجه منتخب بلاده

أكد مدرب الولايات المتحدة يورغن كلينسمان أنه يتطلع لمواجهة منتخب بلاده بقيادة مساعده السابق يواكيم لوف خلال مونديال البرازيل 2014 وذلك بعد أن أوقعتهما القرعة وجها لوجه.

وقال كلينسمان لتلفزيون "اي ار دي" الالماني "انها احدى القصص المجنونة التي كتبتها كرة القدم".

وسيلتقي المنتخبان في ريسيفي في 26 يونيو في المباراة الاخيرة لهما ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم ايضا منتخبي البرتغال وغانا.

وتضع مواجهة ريسيفي كلينسمان الذي قاد المانيا إلى المركز الثالث في البطولة التي استضافتها عام 2006 ضد لوف الذي خلفه في تدريب المانشافت بعد النهائيات مباشرة بعد أن عمل مساعدا له.

وكان المنتخب الامريكي تغلب على المانيا التي شاركت بالمنتخب الرديف 4-3 في مباراة دولية ودية في واشنطن في يونيو الماضي، لكن على العموم يتفوق المنتخب الالماني في تاريخ مواجهات المنتخبين بستة انتصارات مقابل ثلاث هزائم.

واستمر مدرب منتخب بلاد العم سام قائلا : ستكون اجواء جميلة ولكن الغرض الاساسي للمنتخب هو التأهل على الاقل إلى الدور ثمن النهائي ومن هناك سنعرف إلى اين نتجه وماذا يمكن ان نفعل بين كبار العالم .

هودجسون : أمامنا مهمة صعبة

أكد روي هودجسون مدرب انجلترا بان مهمة منتخبه في التأهل إلى الدور الثاني من مونديال البرازيل 2014 ستكون صعبة للغاية، وذلك بان وقع "الاسود الثلاثة" في أصعب مجموعة إلى جانب بطلين سابقين اخرين هما ايطاليا والاوروغواي.

واسفرت القرعة عن وقوع انجلترا في المجموعة الرابعة إلى جانب الاوروغواي وايطاليا وكوستاريكا.

وبدا واضحا ان الانجليز غير مرتاحين للقرعة من خلال رد فعل رئيس الاتحاد المحلي للعبة غريغ دايك الذي هز رأسه وقام بحركة وكأنه يقطع عنقه، ما يعطي فكرة عن ثقته الضعيفة بقدرات منتخب بلاده.

وبدوره، اعترف هودجسون بانه كان يفضل مجموعة أسهل لكنه أشار إلى انه كان متحضرا نفسيا للأسوأ نظرا إلى مستوى العديد من المنتخبات ال32 المتواجدة في النهائيات.

وقال هودجسون لشبكة "بي بي سي": "انها مجموعة صعبة، لا شك بذلك. بوجود ايطاليا والاوروغواي فالوضع صعب وكأنك تملك منتخبين مصنفين (على رأس المجموعة) في مجموعة واحدة. ايطاليا لم تكن محظوظة لانه لم يتم تصنيفها بين افضل ثمانية منتخبات. نحن نعلم قوة ايطاليا لاننا خسرنا أمامها في ربع نهائي كأس اوروبا (2012)".

برانديللي: وقعنا في أصعب مجموعة

قال تشيزاري برانديللي مدرب المنتخب الإيطالي إن قرعة نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل أوقعت فريقه "ربما في أصعب مجموعة" بالدور الأول للبطولة.

وأوقعت القرعة الآزوري ، الفائز بلقب المونديال أربع مرات سابقة ، فيما يطلق عليه "مجموعة الموت" حيث يستهل مسيرته في البطولة بلقاء المنتخب الإنجليزي الفائز باللقب عام 1966 وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي تضم معهما أيضا منتخبي أوروغواي الفائز باللقب مرتين وكوستاريكا. وقال برانديللي "إنه جدول صعب للغاية. يجب أن نستعد لما سنواجهه هناك وأن نبذل قصارى جهدنا".

ويسافر المنتخب الإيطالي إلى منطقة الأمازون للقاء نظيره الإنجليزي في مدينة ماناوس يوم 14 يونيو في بداية مشوار الفريقين بالمجموعة قبل مواجهة منتخبي كوستاريكا وأوروجواي في ريسيفي وناتال حيث درجات الحرارة المرتفعة . وأضاف "يجب أن نلتزم الهدوء. نواجه بطولة كأس عالم صعبة.

ولكن إذا نجحنا في الاستعداد الجيد لها ، سنقدم بطولة رائعة.. يجب أن نبدأ البطولة بقوة ويجب أن نستعد لها. سنخوض البطولة ضمن مجموعة صعبة ، وربما هي الأصعب". ومضى "لم نتأهل بعد ويجب أن نكدح من أجل هذا.

سابيلا: لم نقع في مجموعة الموت

أعرب أليخاندرو سابيلا مدرب المنتخب الأرجنتيني عن رضائه لوقوع فريقه في "مجموعة إيجابية"، وتجنبه "مجموعة الموت"، حيث حل في المجموعة السادسة مع البوسنة وإيران ونيجيريا. وقال سابيلا "كانت قرعة إيجابية بشكل عام، فدائماً ما يتم الحديث عن مجموعة الموت.

جغرافياً أيضاً". وفضل مدرب التانغو التقليل من أهمية الابتعاد عن مواجهة البرازيل حتى نهائي البطولة، وقال "كرة القدم هي كرة القدم، لقد خرجنا من بطولات المونديال الأخيرة على يد هولندا وألمانيا، وليس البرازيل".

خليلوجيتش: لن نذهب للسياحة

أكد وحيد خليلوجيتش مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم أن فريقه سوف يبذل قصارى جهده في نهائيات كأس العالم 2014 ولن يذهب إلى البرازيل للسياحة. وأوقعت القرعة الجزائر - المنتخب العربي الوحيد الذي تأهل للنهائيات - في المجموعة الثامنة مع بلجيكا وروسيا وكوريا.

وقال خليلوجيتش: "سنستعد على أفضل ما يكون لما هو قادم. لن نذهب الى البرازيل سائحين بل سنمثل الجزائر بأفضل طريقة"" واضاف: "أعرف الكثير عن منتخب بلجيكا لكن ليس لدي معلومات كثيرة عن الفريقين الآخيرين".

كابيلو راض بمجموعة روسيا

أبدى فابيو كابيلو مدرب المنتخب الروسي رضاه عن المجموعة الثامنة التي تضم إلى جانب روسيا كلاً من بلجيكا وكوريا والجزائر. وقال كابيلو "هل أنا سعيد بمجموعة روسيا؟ إنها ليست سيئة، حالفنا الحظ".

وانتقد كابيلو طريقة قرعة مرحلة المجموعات وتأثيرها على بعض الفرق. قائلاً : من غير المعقول أن يتم تصنيف المنتخب الإيطالي وفقاً لهذا النظام. فهو فريق فائز بأربعة ألقاب ووضعه في هذا المكان غير عادل".

مدرب تشيلي متفائل

أعرب خورخي سامباولي مدرب منتخب تشيلي عن تفاؤله إزاء إمكانية التأهل لدور الـ16 لمونديال البرازيل 2014 رغم وقوعه في مجموعة صعبة بالدور الأول. وأوقعت القرعة تشيلي في المجموعة الثانية برفقة بطلة العالم إسبانيا ووصيفتها هولندا بجانب أستراليا.

وقال سامباولي في رد فعل بعد سحب القرعة "في الحقيقة نحن متفائلون، ولدينا حماس لمواجهة باقي المنافسين". وأوضح "نحن في وضع صعب، سنواجه بطلة العالم، هذه مواجهة معقدة دائماً، لكننا متحفزون .

باولو بينتو: نريد تصدر مجموعتنا

أكد باولو بينتو مدرب المنتخب البرتغالي، أن الأمر الأهم سيكون التأهل إلى دور الـ16، معرباً عن آماله في تصدر المجموعة السابعة التي أوقعت فيها القرعة البرتغال مع ألمانيا وغانا والولايات المتحدة.

وأوضح بينتو "المجموعة متوازنة، وألمانيا هي المرشحة الأولى للتأهل، بفضل قوتها وتاريخها الزاخر، المنتخبان الآخران منظمان ولديهما مهارات فردية ونجوم في البطولات الأوروبية".

وأضاف "نريد تصدر المجموعة، ولكن الأهم هو التأهل للدور التالي .

مدرب هندوراس: نقاتل من أجل اللقب

أطلق الكولومبي لويس فيرناندو سواريز مدرب منتخب هندوراس تحذيراً للمنافسين قائلاً إن لديه "فريق قادر على لعب دور البطولة". وأوقعت القرعة هندوراس مع سويسرا وفرنسا والإكوادور. وقال سواريز "يجب أن نشعر بالسعادة لأن فريقنا قادر على لعب دور البطولة.

ولكننا سنواجه منافسين بارزين. وأوضح "سنواجه منافسينا بكثير من الاحترام"، مشيراً إلى أنه ينظر للمنتخب الإكوادوري "بمشاعر متباينة". وكان سواريز مدرباً للإكوادور من قبل .

مدرب البوسنة: سننافس نيجيريا

أعرب صفوت سوسيتش مدرب البوسنة عن ارتياحه بالقرعة التي أوقعته مع الأرجنتين وإيران ونيجيريا، معرباً عن أمله في التأهل ثاني المجموعة. وقال: بالطبع كنت أود أن أكون بدلاً من فرنسا مع سويسرا ، ولكن الأمور جيدة على هذا النحو.

عندما أنظر لمجموعتي كرواتيا وإنجلترا، أرى أن قرعتنا كانت رائعة". ومضى : نريد المركز الثاني لأن "الأول محجوز للأرجنتين"، وتابع "نحن أفضل من إيران وسننافس نيجيريا على البطاقة الثانية، الوضع ليس سيئاً".

فالكاو يرفض الإفراط في التفاؤل

طالب النجم الكولومبي راداميل فالكاو بالتعقل وضبط النفس دون الإفراط في التفاؤل بعد إعلان القرعة التي أوقعت كولومبيا في المجموعة الثالثة إلى جانب اليونان واليابان وكوت ديفوار.

وصرح هداف فريق موناكو "أعتقد أنه يجب التركيز على المباراة الأولى أمام اليونان (14 يونيو) هكذا نفكر في المونديال بتروٍ دون استعجال، خطوة بخطوة، لا ننظر إلى ما هو بعيد". وشدد فالكاو على أن "كولومبيا تمتلك منتخباً قوياً ولاعبين متميزين"، لكنه حذر أيضاً من خطورة المنافسين.

أوزيل متشوق لمواجهة رونالدو

أعرب النجم الألماني مسعود أوزيل أمس عن سعادته لملاقاة زملائه السابقين في فريق ريال مدريد، البرتغاليين كريستيانو رونالدو وبيبي وفابيو كوينتراو، عندما يتواجه المنتخبان في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وأوقعت قرعة مونديال البرازيل 2014 أول من أمس منتخب الماكينات الألمانية مع كل من الولايات المتحدة والبرتغال وغانا ضمن المجموعة السابعة النارية. وكتب أوزيل، نجم أرسنال الإنجليزي الحالي، على حسابه بموقع «تويتر»"مرحباً كريستيانو وبيبي وكوينتراو، إنني سعيد لملاقاتكم في البرازيل".

أغويرو: لا توجد مباريات سهلة

أكد الأرجنتيني سرخيو أغويرو أمس، أنه لا توجد مباراة سهلة في كأس العالم، وذلك بعد وقوع منتخب بلاده في المجموعة السادسة مع البوسنة وإيران ونيجيريا

وقال أغويرو على "تويتر" "في المونديال لا توجد مباراة سهلة، وبالعمل ستأتي المكافأة، هيا يا أرجنتين".

وتسعى الأرجنتين بقيادة أفضل لاعب في العالم أربع مرات، ميسي لحصد أهم البطولات، والتي تقام في قارتها هذه المرة.

زاكيروني يعتمد على الخبرة

يأمل البرتو زاكيروني مدرب المنتخب الياباني أن يستحضر الفريق تجربته في كأس القارات خلال مشاركته في مونديال البرازيل 2014. وقال زاكيروني "هذا الأمر يمكنه بالتأكيد أن يساعدنا، علينا أن نتحلى بالذكاء وأن نستغل على النحو الأمثل الخبرة التي جمعناها من كأس القارات".

وشدد على أن هذه الخبرة قد تساعد الفريق فيما يتعلق بالسفر لساعات طويلة إلى البرازيل، وكذلك فيما يتعلق بملاعب البطولة، حيث خاض الفريق مبارياته في القارات في ريسيفي، وهو الآن يستعد للعودة إلى المكان ذاته.

بيكرمان يحذر من قوة مجموعة كولومبيا

حذر الأرجنتيني خوسيه بيكرمان مدرب المنتخب الكولومبي من الاعتقاد بأن فريقه وقع في مجموعة سهلة، وأعرب عن ثقته البالغة في "إمكانيات" فريقه، ولكنه اعترف بأن المجموعة "ليست سهلة"، حيث يلتقي مع اليونان وكوت ديفوار واليابان.

ومضى، "نثق في قدراتنا ونعمل على تطوير مستوانا ونستطيع العبور للأدوار الفاصلة.ولكن هذا لن يكون سهلاً على الإطلاق ، واستمر أن المشكلة في الطقس الحار تكمن في أن معظم لاعبي المنتخب يلعبون في أوروبا.

- جدول مونديال البرازيل 2014 مرحلة المجموعات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات