المهاجم دروغبا والأفيال يحلمون بقرعة مناسبة

يدرك المهاجم الإيفواري المخضرم دروغبا، أن أيامه في بطولات كأس العالم أصبحت معدودة، وأن مونديال 2014 بالبرازيل قد يكون الفرصة الأخيرة له لبلوغ الأدوار الفاصلة في نهائيات كأس العالم.

وغاب الحظ عن دروغبا 33 عاماً والمنتخب الإيفواري (الأفيال) في القرعة بكل من بطولتي كأس العالم الماضيتين في عامي 2006 بألمانيا و2010 بجنوب أفريقيا. ولذلك يحلم الفريق بأن يحالفه الحظ هذه المرة في قرعة المونديال البرازيلي لتكون فرصة جيدة لدروجبا الذي يقترب من ختام مسيرته الكروية الحافلة.

وفي 2006 ، أوقعت القرعة الفريق ضمن مجموعة الموت مع منتخبات الأرجنتين وهولندا وصربيا، ثم أوقعته بعد أربع سنوات في مجموعة واحدة مع منتخبات البرازيل والبرتغال وكوريا الجنوبية.

ولكن فريق الأفيال لا يعتمد فقط على دروغبا، الذي قضى فترة طويلة في صفوف تشيلسي الإنجليزي، وينشط حالياً في فريق غالطة سراي التركي، وإنما يضم الفريق مجموعة من اللاعبين المتميزين والمواهب الرائعة، مثل يايا توريه نجم خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي ولاعب برشلونة الإسباني سابقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات