أرسنال يتطلع إلى الإبقاء على فارق 4 نقاط أمام تشلسي

المدفعجية يتسلح بالأرض للاحتفاظ بالصدارة

رامسي يأمل في مواصلة تألقه مع أرسنال اليوم اف ب

يطمح أرسنال ( المدفعجية) إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة صحوته وتعزيز موقعه في صدارة البريميير ليغ، عندما يستضيف هال سيتي اليوم ضمن جولة مثيرة 14 من الدوري الإنجليزي.

ويمني الفريق اللندني النفس بتحقيق الفوز الثالث على التوالي، والحادي عشر هذا الموسم، للاحتفاظ على الأقل بفارق النقاط الأربع التي تفصله عن مطارده المباشر، تشلسي الذي يحل ضيفاً على سندرلاند صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير.

كما يأمل رجال المدرب الفرنسي أرسين فينغر في تحقيق الفوز لرفع المعنويات قبل 3 مواجهات ساخنة متتالية أمام إيفرتون ومانشستر سيتي وتشلسي في المراحل الثلاث المقبل، فضلاً عن مباراته الحاسمة أمام نابولي الإيطالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي يحتاج فيها إلى نقطة واحدة لبلوغ الدور ثمن النهائي.

ويملك المدفعجية الأسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث، بيد أن المهمة لن تكون سهلة أمام هال سيتي الذي حقق فوزاً تاريخياً على ليفربول 3-1 الأحد، وأسدى به خدمة إلى أرسنال بعدما حرم زملاء ستيفن جيرارد من تقليص الفارق إلى 4 نقاط بينهم وبين الفريق اللندني.

مهمة صعبة

ويخوض تشلسي الثاني اختباراً لا يخلو من خطورة أمام سندرلاند الساعي إلى الخروج من منطقة الهبوط إلى الدرجة الأولى.

ويقدم الفريق اللندني مستويات متباينة في الآونة الأخيرة، وهو مني بخسارة أمام بال السويسري صفر-1 منتصف الأسبوع في مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يحول تخلفه صفر-1 في الشوط الأول أمام ضيفه ساوثمبتون إلى فوز 3-1 الأحد.

ولا تختلف حال مانشستر سيتي الثالث عندما يحل ضيفاً على وست بروميتش البيون الثاني عشر، حيث يطمح إلى مواصلة صحوته أيضاً، وتحقيق الفوز الثالث على التوالي، والتاسع هذا الموسم.

ويرغب ليفربول الذي تراجع إلى المركز الرابع في مصالحة جماهيره، عندما يستضيف نوريتش سيتي الرابع عشر، وذلك بعد فقدانه 4 نقاط في مباراتيه الأخيرتين.

وتلقى رجال المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز ضربة موجعة بإصابة متصدر لائحة هدافي البريميير ليغ حتى الآن دانيال ستاريدج، حيث سيغيب 8 أسابيع، وهو ما بدا جلياً في مباراة الأمس أمام هال سيتي.

قمة نارية

وتتجه الأنظار إلى ملعب أولدترافورد في مانشستر، حيث تقام قمة نارية من نوع خاص بين رجال مدرب مانشستر يونايتد حامل اللقب ديفيد مويز وفريقه السابق إيفرتون، هي الأولى منذ تعاقد الشياطين الحمر مع المدرب الإسكتلندي مطلع الصيف الماضي.

وأمضى مويز (50 عاماً) 11 موسماً على رأس الإدارة الفنية لإيفرتون، وتحديداً منذ 2002، قبل أن يتعاقد معه الشياطين الحمر الصيف الماضي، خلفاً للأسطورة مواطنه اليكس فيرغوسون المعتزل.

وجاءت القمة بين يونايتد وإيفرتون في ظرف صعب للشياطين الحمر محلياً، حيث سقطوا في فخ التعادل مرتين متتاليتين أمام مضيفيهما كارديف سيتي وتوتنهام بنتيجة واحدة 2-2، ما جعلهمم يتخلفون بفارق 9 نقاط عن أرسنال المتصدر.

إيفرتون العتيد

في المقابل، لم يخسر إيفرتون في مبارياته الست الأخيرة، حيث حقق 3 انتصارات آخرها على ستوك سيتي برباعية نظيفة السبت و3 تعادلات آخرها مع ليفربول 3-3 في المرحلة الماضية.

ويأمل ساوثمبتون في وقف نزيف النقاط بعد خسارتين متتاليتين عندما يستضيف أستون فيلا الحادي عشر، ويلعب فولهام مع ضيفه توتنهام في مباراته الأولى بقيادة مدربه المساعد الهولندي رينيه مولينستين الذي عين مدرباً مؤقتاً بعد إقالة مواطنه مارتن يول الأحد بسبب النتائج المخيبة. ويلعب الأربعاء أيضاً ستوك سيتي مع كارديف سيتي، وسوانسي سيتي مع نيوكاسل.

 

المرحلة 14

المباراة التوقيت

اليوم

أرسنال - هال سيتي 45. 23

ليفربول - نوريتش سيتي 45. 23

مانشستر يونايتد - إيفرتون 45. 23

ساوثمبتون - أستون فيلا 45. 23

سندرلاند - تشلسي 45. 23

ستوك سيتي - كارديف سيتي 45. 23

سوانسي سيتي - نيوكاسل 45. 23

فولهام - توتنهام 00. 0

وسبت بروميتش - مان سيتي 00.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات