روني ينقذ يونايتد من الهزيمة أمام توتنهام

تعادل وين روني مرتين ليوسع مانشستر يونايتد مسيرته الخالية من الهزائم الى 12 مباراة عقب لقاء مثير انتهى 2-2 ضد مضيفه توتنهام هوتسبير في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الاحد.

وتقدم توتنهام - الساعي لاستعادة توازنه عقب خسارة ثقيلة 6-صفر أمام مانشستر سيتي الاسبوع الماضي - عبر كايل ووكر من ركلة حرة سددها بقوة لكن المدافع أهدى بعد ذلك هدف التعادل الى روني زميله بالمنتخب الانجليزي.
 

واستعاد ساندرو تقدم توتنهام بتسديدة مذهلة في الشوط الثاني قبل أن تهدي لحظة متهورة من الحارس هوجو لوريس الفرصة لروني لادراك التعادل من نقطة الجزاء.
وبقي يونايتد حامل اللقب في المركز الثامن برصيد 22 نقطة بفارق تسع نقاط وراء ارسنال المتصدر ويتأخر عنه توتنهام بنقطة أخرى.


وقال ديفيد مويز مدرب يونايتد "أشعر بالقلق لأن الفريق ليس قريبا من الصدارة لكن الموسم لا يزال طويلا وأشعر أن أمامنا فرصة للتطور. جدول المباريات سيكون مزدحما في الفترة المقبلة ونتمنى الاقتراب من القمة في نهاية العام الجاري وبداية العام المقبل."
 

وأضاف "بلا شك ارسنال يلعب بأداء ثابت وبدأ الموسم بشكل رائع لكن هناك العديد من الفرق تتطلع إلى مطاردته ونتمنى أن نكون من ضمن هذه الفرق."
وفي وقت لاحق اليوم الاحد ستكون الفرصة سانحة أمام ليفربول صاحب المركز الثاني وتشيلسي الثالث لتقليص تقدم ارسنال في الصدارة بفارق سبع نقاط.


ويحل ليفربول ضيفا على هال سيتي بينما يلتقي تشيلسي على أرضه مع ساوثامبتون. وقد يتمكن مانشستر سيتي أيضا من القفز الى المراكز الاربعة الأولى اذا فاز على ضيفه سوانزي سيتي.
ولم يتغلب توتنهام على يونايتد في آخر 12 مباراة بينهما على ملعبه لكن بدا عليه التصميم في بداية المباراة على ازالة هذه الاحصائية السيئة واعادة موسمه الى الطريق الصحيح.
 

وقال اندريه فيلاس بواش مدرب توتنهام "أعتقد أننا نستحق أكثر من ذلك.. هذا رد فعل جيد بعد الخسارة أمام سيتي لكن هذا ليس مثاليا لأننا كنا نرغب في تحقيق الفوز."
وبدأ توتنهام اللقاء بايقاع سريع وتألق ووكر وآرون لينون في الجناح الايمن.


وانطلق لينون الى الداخل ليختبر الحارس ديفيد دي خيا بتسديدة منخفضة بعد مرور عشر دقائق.
وكاد يونايتد - الذي بدأ لاعبه شينجي كاجاوا ضمن التشكيلة الأساسية في وسط الملعب - أن يتقدم عندما تفوق روني على فلاد كيريكيش ثم تبادل الكرة مع انطونيو فالنسيا قبل أن يجد نفسه وسط زحام من اللاعبين.
 

وتقدم توتنهام في الدقيقة 18 عندما ارتكب جوني ايفانز مخالفة عند حافة منطقة الجزاء وسدد ووكر الكرة بقوة من أسفل الحائط الدفاعي ليونايتد.
وتقدم توتنهام للهجوم بشكل مفاجيء باستمتاع.


وتلقى روبرتو سولدادو تمريرة من باولينيو إلا أن محاولة المهاجم الاسباني ذهبت بعيدا عن المرمى. وانقذ دي خيا بعد ذلك فرصة من أمام لينون مع تراجع يونايتد.
 

وتوقف اندفاع توتنهام بعد ذلك عقب خطأ فادح من ووكر بعدما حول الظهير الايمن لانجلترا كرة عرضية داخل منطقة جزاء فريقه الى روني ليدرك التعادل ليونايتد في الدقيقة 32.
وبدأ الفريق اللندني الشوط الثاني بتصميم كامل وعاد الى المقدمة بتسديدة لا يمكن ايقافها أطلقها ساندرو لاعب وسط البرازيل في الدقيقة 54.


ونال يونايتد مساعدة أخرى بعد ثلاث دقائق أخرى إذ خرج لوريس دون داع من مرماه ليعرقل داني ويلبيك الذي كان يركض باتجاه بعيد عن المرمى.
ونفذ روني ركلة الجزاء بنجاح محرزا هدفه الثامن هذا الموسم.
 

وبينما ضغط توتنهام من أجل الفوز كاد أن يتلقى هدفا ثالثا عندما مرر توم كليفرلي الى ويلبيك الذي انطلق متجاوزا مايكل دوسون في اليسار لكنه فشل في التمرير الى روني غير المراقب.
ولم يظهر على أي من الفريقين الرضا بالتعادل وكاد توتنهام أن يتقدم مجددا عندما كان البديل اندروس تاونسند على بعد مليمترات من الوصول لتمريرة ووكر العرضية أمام المرمى. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات