اعترافات لاعب سابق في نيوكاسل تثير زوبعة بإنجلترا

«حافلة القمار» تطارد ألن شيرار وغريغ بيلامي

فجرت اعترافات أدلى بها مايكل شوبرا نجم نيوكاسل السابق تساؤلات عددية حول مدى انغماس عدد من نجوم النادي التاريخيين على رأسهم ألن شيرار وغريغ بيلامي في القمار بعد تأكيده على أن الحافلة الخاصة بالنادي كانت تشهد العديد من حالات المغامرة بين اللاعبين .

وأبان اللاعب الذي يدلي بشهادته في محكمة نيوكاسل الملكية في قضية عن تجارة وتوزيع المخدرات انه عانى كثيرا من هذا الإدمان بل ووصل به الحال أن تلقى تهديدات له ولأسرته من "وكلاء الدين" كما كشف في الوقت ذاته عن بيع منزل والده من اجل سداد ديونه.

وكانت شهادة شوبرا نقطة تحول في المحاكمة الجارية هذه الأيام بالمدينة الانجليزية على مستوى وسائل الإعلام البريطانية التي انصب تركيزها من متابعة قضية المتهمين الأربعة بالإتجار في المخدرات إلى محاولة تأكيد ادعاءات شوبرا بحق نجوم كبار أمثال الن شيرار .

ومضى شوبرا مؤكدا انه بعد عام واحد من انضمامه إلى نادي نيوكاسل اكتشف إدمانه للقمار شارحا : في سن السابعة عشرة من عمري أصبحت لاعبا في الفريق الأول وكنت في طريقي لأصبح نجما في الدوري الانجليزي الا انني سقطت في ادمان القمار على مباريات كرة القدم وألعاب اخرى .

حافلة الماكابيس

وكشف شوبرا عن حقيقة مذهلة في تلك الفترة تخص نيوكاسل الملقب "بالماكابيس " عندما أكد بان القمار كان أمراً طبيعيا بين لاعبي الفريق بل وتتم ممارسته في الحافلة التي تقل اللاعبين إلى المباريات وان المبلغ الذي يتم الرهان عليه يصل إلى "30" ألف جنية استرليني ..

 ماضيا : من هناك عرفت الطريق إلى المغامرة التي باتت ادمانا لدي بعد ذلك ولم يكشف شوبرا بوضوح اذا كان نجوم الفريق في ذلك الوقت الن شيرار الهداف التاريخي للدوري الانجليزي وقائد منتخب انجلترا الأسبق وكيرون داير نجم المنتخب الانجليزي وتيتوس برامبيل المدافع الخبير في الكرة الانجليزية و غريغ بيلامي نجم ليفربول السابق و قائد منتخب ويلز من بين المشاركين في هذه العملية إلا انه أكد دون ذكر أسماء أن كبار النجوم كانوا من بين المشاركين في "نشاطات حافلة القمار " التابعة لنيوكاسل .

ومضى كنا نقامر على ألعاب الورق وقبل كل رحلة بالحافلة يتجه اللاعبون إلى البنك لسحب مبالغ مالية كبيرة و كانوا يعتبرون الرهان جزءا من الرابطة التي تقوي العلاقات بين لاعبي الفريق .

مرحلة متأخرة

وكشف شوبرا عن وصوله إلى مرحلة متأخرة جدا من الإدمان على القمار بعد أن بات يراهن على حتى على مباريات أميركا اللاتينية مستمرا على الرغم من أن الوقت الطبيعي لراحتي هو ما بين العاشرة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي إلا أنني كنت استيقظ في الثالثة صباحا لأراهن على المباريات التي تجري في أميركا اللاتينية كاشفا أن خسارته من إدمان القمار وصلت إلى 2 مليون جنية استرليني .

ومضى اللاعب السابق لنيوكاسل وكارديف انه وافق على الانتقال إلى سندرلاند المنافس التقليدي للماكابيس فقط من اجل أن يضمن سداد ديونه المتراكمة معترفا : بمجرد تحصلي على اموال التعاقد مع سندرلاند دفعتها لوكلاء القمار لتخفيف جزء من الديون.

تجربة رهيبة

واعترف شوبرا الذي انتقل بعد سندرلاند إلى ابسويتش تاون انه عاش تجربة رهيبة في ملاعب تدريب الفريق الذي كان ينشط في الدرجة الأولى في ذلك الوقت عندما تقدم منه احد وكلاء القمار مهددا بالقول نعرف أين تسكن وإلى أية مدرسة يذهب أولادك كما نعرف العربة التي تقودها وسنتابعك حتى نتحصل على أموالنا .

ومضى -اللاعب الذي غادر ابسويتش مع الانتقالات الصيفية الماضية منتقلا إلى بلاكبول في الدرجة الأولى - في تلك الفترة وصلت ديوني إلى ربع مليون جنيه استرليني ومع التهديدات المستمرة لأسرتي وشخصي كنت أعيش في حالة من الرعب حتى تدخلت إدارة النادي واتحاد اللاعبين المحترفين لتجميع المبلغ كاشفا عن استيائه الشديد من نفسه بعد أن تسبب في وضع أسرته وأطفاله في هذا الموقف السئ.

وفي شهادته أمام المحكمة ذاتها كشف والده منتي شوبرا عن بيع منزل الأسرة من اجل سداد ديون ابنه مضيفا انه شعر بالخجل والإهانة من الحالة التي وصل اليها ابنه .

 

شهادة

 

يدلي مايكل شوبرا ووالده منتي بشهادتيهما في محكمة نيوكاسل الملكية في قضية تصنيع وترويج مخدرات في مواجهة أربعة متهمين بينهم جون سمرفيل الذي ادعى في وقت سابق من التحقيقات انه ساهم في سداد ديون شوبرا الناتجة عن القمار بعد أن قام بتسليفه الأموال اللازمة لسداد ديونه لوكلاء قمار في مدينة ليفربول .

وتعتقد النيابة البريطانية أن الأموال التي استخدمها اللاعب لسداد ديونه كانت جزءا من أموال تجارة المخدرات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات