مورينيو ينفي نيّة إعادة لوكاكو لتشيلسي

أكد جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي تمسكه بالثلاثي الهجومي فرناندو توريس و صامويل إيتو و ديمبا با خلال فترة الانتقالات الشتوية، نافيا وجود نية لاستعادة البلجيكي روميلو لوكاكو المتألق مع إيفرتون.

ورغم تعرض إيتو لإصابة عضلية ستبعده عن اللعب لأسبوعين، إلا أن مورينيو شدد على أن لوكاكو، صاحب سبعة أهداف في البريميير ليغ هذا الموسم، لن يعود للبلوز بعد خروجه الصيف الماضي.

وعانى الفريق اللندني من ضعف الأرقام التهديفية لرؤوس الحربة في الدوري المحلي، حيث سجل إيتو هدفين، وتوريس هدفا واحدا، فيما لم يسجل ديمبا با حتى الآن بعد 12 جولة.

وخلال مؤتمر صحفي تحدى "مو" لوكاكو للإفصاح عن السبب الحقيقي لرحيله عن تشيلسي مع بداية الموسم، قائلا "لوكاكو شاب يحب الكلام، لكن الأمر الوحيد الذي لم يتحدث عنه هو سبب رحيله عن تشيلسي، في آخر مرة قابلته طلبت منه أن يفصح عن السبب".

عقوبة

وربطت الصحافة بين رحيل لوكاكو عن الفريق اللندني وبين إهداره لركلة ترجيح حاسمة في مباراة السوبر الأوروبي امام بايرن ميونخ الألماني، الذي يدربه بيب غوارديولا غريم مورينيو، مما تسبب في فوز البافاريين باللقب مطلع الموسم.

فيما انتقد البلجيكي مدربه في تصريح صحفي قال فيه "مورينيو سيندم على رحيلي".

وفي موضوع اخر أغلق المدرب البرتغالي الباب امام التعاقد مع مواطنه الظهير الأيسر فابيو كوينتراو كما تحدثت تقارير صحفية مؤخرا.

وقال مورينيو خلال تصريحات نقلتها صحيفة (آس) الإسبانية أمس "لا أريد لاعبين برتغاليين، تعاملت دوما معهم طوال مسيرتي، أعتقد أنني اكتفيت الآن، لا نحتاج مزيدا من اللاعبين في فريقي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات