مواجهات متفاوتة في البريميرليغ والكالشيو

يونايتد يخطو نحو اللقب عبر لقاء سهل أمام ريدينغ

قد يخطو مانشستر يونايتد خطوة إضافية نحو اللقب في المرحلة الثلاثين من " البريميرليغ " عندما يخوض مباراة سهلة على أرضه ضد ريدينغ صاحب المركز قبل الاخير، في حين يواجه وصيفه وجاره مانشستر سيتي مباراة قوية خارج ملعبه ضد ايفرتون. ويتقدم يونايتد على سيتي بفارق 12 نقطة وإذا نجح في توسيع الفارق فانه يكون قد اقترب كثيرا من استرجاع اللقب من جاره اللدود خصوصا مع تبقي ثماني مراحل على نهاية الدوري.

وكان مانشستر يونايتد حقق نتيجتين مخيبتين في الاونة الاخيرة بخسارته على أرضه أمام ريال مدريد الاسباني في دوري ابطال اوروبا ، قبل أن يهدر تقدمه أمام تشلسي بهدفين نظيفين في الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس ليخرج بتعادل محظوظ 2-2 ويضطر إلى خوض مباراة معادة في لندن. لكن فريق السير اليكس فيرغوسون يقدم عروضا مختلفة تماما في الدوري المحلي وخير دليل على ذلك فوزه في 23 مباراة من أصل 28 وتعادله مرتين وخسارته ثلاث مباريات فقط.

واعتبر جناحه الدولي اشلي يونغ بان فريقه لن ينهار في الامتار الاخيرة من السباق نحو اللقب وقال في هذا الصدد "خبرة راين غيغز وباتريس ايفرا وريو فرديناند وواين روني الذين فازوا بالكثير من الالقاب ستساهم في عدم إهدار اللقب هذه المرة. الجميع في غرف ملابس يتمتع بعقلية الفوز من المدرب وصولا إلى اللاعبين".

اعتراف مانشيني لا يخدع كليشي

رغم اعتراف مدرب مانشستر سيتي بضآلة حظوظ فريقه، فإن مدافع الفريق الفرنسي غايل كليشي يأمل باحتفاظ فريقه باللقب وقال "إذا لم يرتكب مانشستر يونايتد أي أخطاء فإنه سيحرز اللقب، لكن الجميع يقول بأنه يتعين على مانشستر خسارة اربع مباريات وهذا ليس صحيحا، فإذا تعادل في بعض المباريات نستطيع تعويض الفارق".

وأضاف "سيناريو الموسم الحالي لا يختلف عن الموسم الحالي، كنا نتخلف بفارق 8 نقاط عن يونايتد قبل نهاية الموسم بست مباريات، والآن نتخلف عنه بفارق 12 نقطة قبل النهاية بـ10 مباريات".

ولم يفز سيتي بأشراف مانش يني على ايفرتون سوى مرة واحدة في 7 مباريات، وازدادت مهمته صعوبة في غياب مهاجمه الارجنتيني سيرغيو اغو يرو الذي عاد إلى بلاده للتعافي من إصابة في ركبته ، كما يحوم الشك حول مشاركة قائده وقلب دفاعه البلجيكي كومباني لعدم تعافيه تماما من إصابة في ربلة الساق.

ويلتقي توتنهام مع جاره فولهام على ملعب وايت هارت لاين وهو يدرك تماما بأن لا بديل له عن الفوز إذا ما إراد تعزيز حظوظه بالمشاركة في دوري أبطال اوروبا والبقاء متقدما على تشلسي صاحب المركز الرابع. في المقابل، يلتقي تشلسي مع جاره وست هام على ملعب ستامفورد بريدج.

وبلغ تشلسي بدوره ربع نهائي الدوري. وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع كوينز بارك رينجرز، وساوثمبتون مع ليفربول، وستوك سيتي مع وست بروميتش البيون، وسوانسي مع ارسنال، وسندرلاند مع نوريتش سيتي، وتوتنهام مع فولهام، وتشلسي مع وست هام يونايتد، وويغان مع نيوكاسل.

 مشوار صعب للسيدة العجوز

و في ايطاليا يخوض يوفنتوس حامل اللقب رحلة صعبة اليوم السبت إلى بولونيا في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الايطالي الذي يتصدر ترتيبه بفارق 9 نقاط عن نابولي أقرب منافسيه.

و رغم الفارق الكبير بين فريق "السيدة العجوز" وبولونيا عاشر الترتيب، إلا أن الاخير يعيش فترة مميزة فاز خلالها في مبارياته الثلاث الاخيرة إحدها على انتر ميلان في عقر داره سان سيرو 1-صفر، ليبتعد عن منطقة الهبوط. وقال المهاجم غابياديني: "المدينة باكملها تنتظر بفارغ الصبر المباراة. هذه مباراة حاسمة لنا ". ويبحث نابولي الثاني عن فوزه الاول في 6 مباريات منذ تغلبه على كاتانيا قبل 6 اسابيع.

ميلان حامل لقب 2011

يستقبل اليوم باليرمو وصيف القاع وذلك بعد خسارته المؤلمة امام مضيفه برشلونة الاسباني0/4في إياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا، مهدرا تقدمه 2-صفر في مباراة الذهاب.

وبالنسبة للمهاجم الشاب ستيفان الشعراوي فإن الفريق اللومباردي يملك حظوظا واقعية لاقتناص المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري الابطال: "يجب أن ننسى مباراة برشلونة ونركز على المركز الثاني. لدينا 10 مباريات ويجب أن نتأكد من التأهل إلى دوري الابطال. ما نقوم به راهنا كان غير ممكنا في بداية الموسم. المباريات العشر الاخيرة ستكون بمثابة نهائي الكؤوس".

الانتر في ضيافة سامبدوريا

ويحل انتر ميلان الخامس ضيفا على سمبدوريا الحادي عشر بعد مباراته الكبيرة التي قدمها أمس الخميـــس أمـام توتنهام الانجليزي (4 - 1) في الـــدوري. وتراجع "نيراتزوري" إلى المركز الخامس بعد خسارته أمام بولونيا، فقفز بدلا منه فيورنتينا الفائز على لاتسيو 0/2، لترتفع الضغوطات على مدربه الشاب اندريا ستراماتشوني. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم كاتانيا مع اودينيزي و غدا سيينا مع كالياري، وبيسكارا مع كييفو، وفيورنتينا مع جنوى، وروما مع بارما، وتورينو مع لاتسيو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات