«السيدة العجوز» يفلت من كمين نابولي ويعزز موقعه في صدارة الكالشيو

أفلت يوفنتوس (السيدة العجوز) من كمين مضيفه نابولي، وانتزع معه تعادلا صعبا وثمينا 3/3 في الوقت القاتل من مباراتهما اول أمس والمؤجلة من المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وحافظ يوفنتوس بذلك على سجله خاليا من الهزائم في جميع المباريات الـ12 التي خاضها في الدوري الإيطالي هذا الموسم ورفع رصيده إلى 26 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة بفارق نقطتين أمام كل من ميلان حامل اللقب وأودينيزي. وأهدر نابولي فرصة تقليص الفارق مع الصدارة بعدما أضاع فوزا كان في متناوله وسقط في فخ التعادل الثالث على التوالي، كما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي بالدوري الإيطالي ليرفع رصيده إلى 17 نقطة ويتقدم للمركز السادس بفارق الأهداف فقط أمام كل من روما وكاتانيا.

وأنهى نابولي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما المهاجمان السلوفاكي ماريك هامشيك والمقدوني جوران بانديف في الدقيقتين 23 و41 وأهدر هامشيك ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 16.

ورد يوفنتوس في الشوط الثاني بهدف سجله أليساندرو ماتري في الدقيقة 48 ولكن بانديف أعاد الفارق إلى هدفين من خلال تسجيله الهدف الثاني له وهو الثالث للفريق في الدقيقة 68.

ونجح يوفنتوس في خطف التعادل الثمين مع مضيفه بهدفين سجلهما الباراجوياني مارسيلو إستيجاريبيا وسيموني بيبي في الدقيقتين 72 و80 ليحافظ الفريق على سجله خاليا من الهزائم في الدوري الإيطالي حتى الآن.

وتسبب الطقس السيئ في تأجيل المباراة التي كانت مقررة في السادس من نوفمبر الحالي.

وجاءت المباراة بعد أسبوع واحد فقط من الفوز الثمين 2- 1 لنابولي على مانشستر سيتي الإنجليزي في الدور الأول (دور المجموعات) بدوري أبطال أوروبا، وهو الفوز الذي اقترب بنابولي من الدور الثاني (دور الستة عشر).

ويستطيع الفريق التأهل للدور الثاني بدوري الأبطال إذا حقق الفوز على فياريال الأسباني وفشل مانشستر سيتي في تحقيق الفوز على بايرن ميونيخ في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات الدور الأول والتي تقام في السابع من ديسمبر المقبل.

وتبدو مسيرة نابولي في الدوري المحلي أقل إشراقا من نظيرتها في دوري الأبطال، حيث يحتل الفريق بقيادة مديره الفني والتر ماتساري المركز الثامن بفارق تسع نقاط عن يوفنتوس المتصدر بعدما فقد نابولي نغمة الانتصارات في آخر أربع مباريات خاضها بالدوري المحلي.

وسقط نابولي في فخ التعادل 1- 1 مع فريق أتالانتا مطلع الأسبوع الحالي ليفقد الفريق أربع نقاط ثمينة في غضون أربعة أيام. وما زال يوفنتوس هو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض لأي هزيمة في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات