مبادرات أحمد بن راشد تدعم الأفكار الجديدة لتطوير سباقات الخيل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت مبادرات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، راعي مضمار جبل علي، بإدخال نظام الذكاء الاصطناعي في مسابقة الترشيحات للجماهير، نقلة نوعية وقفزة حققتها إدارة المضمار التي يحسب لها قصب السبق في تنفيذ هذه الفكرة في مطلع العام الجديد 2023، وكانت إدارة المضمار العائلي قد أخذت القفاز وارتأت أن تستثمر في أجهزة وتقنية جديدة تعمل مع الذكاء الاصطناعي في استمارات الترشيح، خصوصاً أن المضمار الأصفر درج منذ انطلاقته الأولى في مطلع التسعينات على تبني الأفكار الجديدة ودعمها بكل المقومات الأساسية.

تجربة ناجحة

وعقب نجاح التجربة الأولى للنظام الجديد لمسابقة الترشيحات في السباق الذي أقيم في الأول من يناير الجاري، اتخذت إدارة المضمار قراراً بأن تعطي هذا النظام إلى مضامير أخرى لتستفيد منه تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، ولهذا فقد قام طاقم العمل في مضمار جبل علي بنقل تجربة الذكاء الاصطناعي في مسابقة الترشيحات إلى مضمار العين.وتوصلت إدارة مضمار جبل علي إلى أن تجربة الذكاء الاصطناعي مع إطلالة العام الجديد كانت سهلة جدا من حيث ملء الاستمارة وبعد إجراء مسح مع شريحة من الجماهير فقد عبروا عن رضاهم التام عن الفكرة الجديدة وقالوا إنهم تعاملوا معها بكل سهولة ويسر، وبعد تنفيذ نظام الذكاء الاصطناعي فإن إعلان النتيجة بعد انتهاء السباق اصبح يستغرق فقط خمسة دقائق وتعلن بعدها النتيجة

شكر وتقدير

وحرص محمد الأحمد مدير عام مضمار جبل علي، على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي للمضمار، على دعمه الدائم لإدارة المضمار في سبيل أن تنفذ الأفكار التي من شأنها أن تسهم في الارتقاء بسباقات الخيل في مضمار جبل علي، وتساعد على بناء علاقات وثيقة ومتينة مع مختلف مضامير الخيل في الإمارات وأيضاً خارج حدود الوطن.

وقال مدير عام مضمار جبل علي: مضمار جبل علي معروف على مر التاريخ بأنه يعمل على تبني الأفكار المستحدثة والجذابة لعشاق سباقات الخيل في الإمارات، وقال لا أخفي سعادتي بأننا استطعنا وفي فترة زمنية وجيزة بأن ندخل الذكاء الاصطناعي في مسابقة الترشيحات عبر مضمار جبل علي، ونحن مستعدون وجاهزون للتعاون مع جميع مضامير الدولة حتى تعم الفائدة للجميع.

خطوات التطوير

كما أكد مدير عام مضمار جبل علي، أن التطوير سوف يستمر من خلال المضمار العائلي وأنه على ثقة ويقين تام بأن الذكاء الاصطناعي يمكن استخدامه في الكثير من الأمور الفنية والتنظيمية في سباقات الخيل في الإمارات.

وقال: نبشر جماهيرنا ومحبي المضمار العائلي بأن خطوات التطوير سوف تستمر مستقبلاً لتواكب مستحدثات العصر ولدينا العديد من الأفكار النيرة التي سنعلن عنها في الوقت المناسب. وأضاف الأحمد: الأمانة تفرض علينا أن نشيد ونثمن الجهود المؤثرة التي يقوم بها أعضاء اللجنة المنظمة العليا في مضمار جبل علي والدور البارز لطاقم الإشراف والعمل في المضمار الأصفر.

وقال مدير عام مضمار جبل علي: الإعلام يلعب دوراً بارزاً ومقدراً في إبراز سباقات ومهرجانات المضمار العائلي واستقطاب الأعداد الغفيرة من الجماهير سواء من داخل الإمارات أو خارجها.

طباعة Email