سباق فاطمة بنت مبارك للقدرة بالوثبة اليوم

جانب من سباق سابق للقدرة بقرية الإمارات العالمية بالوثبة | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة اليوم، سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» لملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة-سيدات، الذي يتنافس عليه عدد كبير من الإسطبلات، التي تقدم مجموعة من الفارسات على صهوات أفضل الخيول للفوز باللقب الثمين.

وينطلق السباق الذي تبلغ مسافته 100 كلم عند السادسة والنصف صباحاً، وتم تقسيمه إلى 4 مراحل، وستكون البداية بالمرحلة الأولى لمسافة 35 كلم باللون الأزرق يليها فترة راحة لمدة 50 دقيقة، والمرحلة الثانية لمسافة 25 كلم باللون الأصفر وفترة راحة 40 دقيقة، والثالثة لمسافة 20 كلم باللون الأحمر يعقبها راحة لمدة 40 دقيقة، والمرحلة الرابعة والأخيرة لذات المسافة باللون الأبيض، يتم بعدها إجراءات الفحص البيطري وإعلان الفائزات.

وأكملت قرية الوثبة التحضيرات الخاصة بالسباق، بعد أن حقق سباق كأس «عيد الاتحاد» في افتتاح الموسم الجديد الأسبوع الماضي نجاحاً كبيراً بمشاركة واسعة من الفرسان والفارسات، وتعمل القرية على تنظيم سباق أكثر تميزاً، عبر مضاعفة الجهد والاهتمام وتهيئة القرية للسباق الذي يتوقع أن يشهد منافسة قوية من جميع الفارسات المشاركات، بعد أن تم اعتماد الخيل المشاركة عبر إجراءات الفحص البيطري والتأكد من جاهزيتها التامة.

ووضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط المهمة، وشددت على عدم الازدحام أمام البوابة البيطرية، ومنعت استخدام السوط ووخز الحصان، والالتزام بارتداء الزي المناسب وغيرها من الضوابط التي تسعى من خلالها إلى تنظيم السباق بطريقة متميزة.

ومن أبرز وأهم شروط السباق أن يكون الحد الأدنى لعمر الخيل المشارك 6 سنوات وما فوق، وأن لا يقل وزن الفارسة عن 50 كجم، وأن لايزيد نبض الخيل عقب نهاية كل مرحلة من المراحل الأربع عن 64 نبضة في الدقيقة الواحدة.

تقديم الأفضل

أكد مسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة، اكتمال الترتيبات لاستضافة السباق، وقال: نحرص في كل سباق على تقديم الأفضل، والمساهمة في تطوير رياضة القدرة التي حققت نجاحات كبيرة على المستوى العالمي نتيجة الدعم الذي تحظى به من القيادة الرشيدة، لذلك نعمل جاهدين على توفير كل شيء يساهم في نجاح السباق مع الالتزام بكل القوانين.

طباعة Email