أبوظبي تستضيف عمومية المنظمة العالمية للجواد العربي نسخة 2025

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أقرت المنظمة العالمية للجواد العربي " الواهو" موافقتها على استضافة اجتماع الجمعية العمومية المقبل للمنظمة في أبوظبي في شهر فبراير من عام 2025، كما أجازت المنظمة الكثير من المقترحات المهمة التي قدمها وفد الإمارات للارتقاء بالخيل العربي وتوفير أعلى مستوى من الخدمات للملاك والمربين حول العالم من أجل تطوير وترقية الأداء في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال مؤتمر المنظمة الذي انطلق أول أمس في العاصمة الأردنية عمان برعاية الإتحاد الملكي للفروسية، ويستمر لمدة أسبوع حافل بالعديد من الفعاليات والمحاضرات بمشاركة واسعة من مختلف دول العالم، لبحث واستعراض كافة القضايا والملفات التي تتعلق بالخيول العربية الأصيلة.

مثل دولة الإمارات في المؤتمر، محمد أحمد الحربي المدير العام لجمعية الإمارات للخيول العربية، وعيضة المنهالي، والدكتور عبد الوهاب بن عميرة، والدكتور هيثم بابكر.

وتفصيلا رحبت وفود الدول المشاركة بإسناد تنظيم واستضافة دولة الإمارات للنسخة المقبلة من المؤتمر بالعاصمة أبوظبي في فبراير 2025، كما رحبت بالمقترحات الإماراتية الخاصة بالتسريع في إنشاء قاعدة الكترونية لبيانات الخيل العربية المسجلة في " الواهو" تحت رعاية المنظمة، واعتماد اللغة الإنجليزية في إصدار شهادات التلقيح مع الاتفاق على نموذج موحد لكل الدول الأعضاء. وتمت مناقشة قرار الإتحاد الأوروبي بخصوص وثيقة تعريف الخيل وأهميتها في التنقل بين الدول. وعقد وفد الإمارات عدد من اللقاءات التشاورية المهمة على هامش الاجتماع، تضمنت بحث أوجه التعاون مع سلطات التسجيل المعتمدة بالمنظمة العالمية للجواد العربي "الواهو" بمختلف المجالات.

وأكد سعادة محمد أحمد الحربي رئيس الوفد ، أن مشاركة الإمارات في المؤتمر الدولي تأتي تعزيزاً لدورها الكبير في دعم الخيل العربية الأصيلة والاعتناء بها، وأن جمعية الإمارات للخيول العربية قدمت مقترحات مهمة للخيل العربية الأصيلة من أجل الحفاظ على نقاء دمائها، وتحسينها وتطوير العمل في جميع مجالاتها، تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبمتابعة الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة.

وأضاف الحربي قائلا إن ترحيب الدول الأعضاء في المنظمة باستضافة أبوظبي للجمعية العمومية والمؤتمر المقبل في 2025 يعكس مدى تقدير دول العالم لدور الدولة في دعم وتطوير وتعزيز مكانة الخيل العربية الأصيلة، والاهتمام بمقترحات وفد الإمارات في الجلسات على مستوى رؤساء وممثلي الوفود يؤكد أن المبادرات التي تتبناها الإمارات تلبي طموحات الملاك والمربين، وتستجيب لطموحات رفع مستوى الأداء في مختلف الخدمات المقدمة للخيول العربية.

طباعة Email