ثمّن دعم منصور بن زايد

«إفهار» : لوائح تدعم منظومة سباقات الخيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «إفهار»، بأسمى آيات الشكر والعرفان، إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، تثميناً للدعم السخي الذي يتلقاه الاتحاد في مسيرته التي تعاصر أزهى مراحل التطور، لرفعة وإعلاء شأن الخيل العربي في كافة المضامير العالمية.

جاء ذلك، في ختام أعمال اجتماعات الجمعية العمومية، والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إفهار)، التي أقيمت في العاصمة الفرنسية باريس.

وشهدت الاجتماعات إشادة واسعة من قبل كافة أعضاء وممثلي الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، بالدور الريادي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، واهتمامه الكبيرة ورؤية سموه السديدة لنهضة الخيل العربي عالمياً، والمساهمة الفاعلة في التطوير والارتقاء بمنظومة السباقات، ومنهجية عمل الأسرة الدولية، والعمل على تشجيع الملاك والمربين، وكافة المرابط على اقتناء وتربية الخيل العربي، دعماً لخطط الحفاظ على المكانة المرموقة للموروث الأصيل، وتعزيز وجوده في نخبة سباقات ومهرجانات الخيل العالمية، خصوصاً في ظل القيادة الإماراتية للاتحاد الدولي على مدار دورتين انتخابيتين، نجح خلالها فيصل الرحماني من تبوؤ منصب الرئاسة، وتأكيد مكانة ودور الكفاءة الإماراتية في تجسيد النجاحات والإنجازات الكبيرة لمنظومة الخيل العربي على الصعيد الدولي.

نقلة نوعية

كما شهدت الاجتماعات، استعراض النقلة النوعية التي تشهدها سباقات الخيل العربية الأصيلة للمرة الأولى في تاريخ الاتحاد، وتم الاطلاع أيضاً على الهوية الجديدة للاتحاد، والخطة الترويجية المستحدثة، وناقش الاجتماعات خطط استحداث لوائح جديدة، وقوانين لدعم منظومة سباقات الخيل العربي، في حين شهد الاجتماع الإشادة بالعودة القوية للسباقات في قارة أمريكا الجنوبية ودول شمال أفريقيا، كما حظيت أجندة سباقات الخيل العربي في مضامير العالم، بإعجاب واستحسان كافة الدول الأعضاء، حيث عكست الإحصاءات الأخيرة نمواً كبيراً في عدد السباقات، والإقبال الكبير على المشاركة من قبل كافة مرابط الخيل العربي.

وشهدت الاجتماعات حضوراً لافتاً من قبل وفود الدول الأعضاء، بجانب وسائل الإعلام العالمية، التي سلطت الضوء على التطورات الكبيرة التي تشهدها سباقات الخيل العربية حول العالم.

خطط جديدة

من جهته، قال فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربي «إفهار»: «نعرب عن امتناننا وتقديرنا لدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، المتواصل للاتحاد الدولي، ومسيرته التطويرية لمنظومة السباقات، ورفع عددها في كل عام».

وأضاف: «شهدت اجتماعات الجمعية العمومية والمكتب التنفيذي، متابعة مراحل وخطط العمل التي تمت خلال الفترة الماضية، ومناقشة الخطط الجديدة للمرحلة المقبلة في مشوار الاتحاد، الذي ترجم مجموعة متنوعة من البرامج المتطورة، التي تخدم كافة الاتحادات والهيئات والملاك والمربين للخيل العربي في العالم، معرباً عن شكره وتقديره لكافة ممثلي الدول الأعضاء، ودورهم المميز، وتعاونهم الذي أثمر عن نجاحات مهمة، وتوحيد الجهود لتنفيذ المزيد من الخطط الهادفة للارتقاء بمنهجية وعمل الاتحاد، بكافة مبادراته ومساعيه المتقدمة».

وتابع: «من خلال العمل الدؤوب والرؤى الصادقة والاستراتيجيات الهادفة للارتقاء والتقدم، بجانب التعاون المستمر، والشراكات المثمرة بين الجميع، يعاصر الاتحاد الدولي حقبة حافلة، ونقلة نوعية بشهادة الدول الأعضاء، التي وحدت كافة الجهود من أجل تطبيق محاور التطور عبر السياسات والقوانين المحدثة، وقاعدة البيانات والسباقات والمنصات الإعلامية الفاعلة والهوية الترويجية الجديدة».

وأكمل قائلاً: «يعود الفضل لنجاحات منهجنا وعملنا، لمكانة دولتنا وسمعتها العالمية المرموقة، والدعم المباشر من القيادة الرشيدة، واهتمامها الكبير بمسيرة الخيل العربي، والحفاظ على هذا الإرث الأصيل، ودعمها السخي لاستدامة خطط إعلاء شأنه في كافة مضامير العالم، وذلك امتداداً لرؤية ونهج المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email