«جارف» بطل كأس رئيس الدولة للخيول في بلجيكا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل الجواد «جارف» تألقه الكبير ونجح في حصد لقب المحطة البلجيكية السابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ضمن سلسلة سباقات النسخة التاسعة والعشرين، والتي أقيمت أول من أمس في مضمار ولينغتون باوستند.

وأكدت سباقات الكأس الغالية من جديد مكانتها المرموقة وقيمتها العالمية لدى ملاك ومربي الخيل بجانب الجماهير والإعلام الدولي، بعد أن شهد سباق المحطة البلجيكية حضوراً جماهيرياً كبيراً تخطى 10 آلاف متفرج من أرض الميدان قُدم خصيصاً لمتابعة الحدث المرموق ولقاء الأبطال الذي جمع نخبة الخيل العربية في السباق.

وتحظى سلسلة سباقات الكأس الغالية بمتابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك تحت مظلة اللجنة العليا المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني الظاهري، وبإشراف عام من فيصل الرحماني، في ظل التنسيق والتعاون مع جمعية سباقات الخيول العربية في بلجيكا.

وفي ختام السباق قام محمد السهلاوي سفير دولة الإمارات لدى مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي ودوقية لكسمبورغ الكبرى، وفيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وسعيد المهيري مدير إدارة الرياضة النوعية في مجلس أبوظبي الرياضي بتتويج البطل جارف بحضور المدربة برنارد جان فرانسو والفارس ايكيم جيان برنارد اللذين تسلما كؤوس الحدث الأغلى في تاريخ سباقات الخيل العربية على الصعيد العالمي.

مكانة عالمية

وأكد السهلاوي أهمية ومكانة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية التي تعزز من الدبلوماسية الناعمة والتواصل بين دولة الإمارات ومملكة بلجيكا، وتدعم أوجه التعاون في المشهد الثقافي والرياضي، مبيناً أن الحدث سجل نجاحات كبيرة في الأعوام السابقة، ويواصل رحلة حصاد الإنجازات في العام الحالي، لما يمثله من مناسبة كبيرة وعزيزة على الجميع وارتباطه باسم غال على قلوبنا، بجانب مكانته التاريخية في سباقات الخيل العربية على الصعيد العالمي.

وقال: إن الحدث يعكس رسالة دولة الإمارات في التسامح والانفتاح نحو دول العالم بمحبة وسلام، من خلال مد جسور التواصل والتلاقي بين شعوب العالم أجمع عبر هذه المناسبات المهمة، متقدماً بالتهنئة للقيادة الرشيدة بالنجاح الكبير الذي أحرزه السباق والكرنفال الكبير الذي شهده المضمار وسط حضور جماهيري كبير تابع الحدث الذي تزين بأعلام الإمارات، الأمر الذي جسد فرصة مهمة للبلجيكيين والأوروبيين للاطلاع على ثقافة وتراث الإمارات الأصيل واهتمام قيادتها الرشيدة برفعة الخيل العربية.

مشاركة قوية

وقال فيصل الرحماني: تقودنا توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، إلى مراحل متقدمة واستثنائية تساهم في إعلاء شأن الخيل العربي، مضيفاً: نعبر عن فخرنا بالنجاحات والمكتسبات الكبيرة التي حملتها المحطة البلجيكية السابعة في سلسلة سباقات الكأس الغالية، والتي تمثل دافعاً كبيراً لمضاعفة التميز والتقدم بمسيرة الحدث.

وتابع: إن المشاركة القوية لنخبة الخيول انعكست بشكل مباشر على المستوى الفني للسباق وتنافسهم للظفر بلقب الكأس الغالية، الأمر الذي يدل على أهمية الحدث بالنسبة لملاك الخيول والمربين في أوروبا وحرصهم الكبير على تسجيل مشاركتهم وحضورهم القوي والتنافس إلى جانب الأبطال، ليترجم رسالة الحدث في تحفيز وتشجيع عموم الملاك لرعاية الخيل العربي بجميع دول العالم.

وأردف: سعداء بالنتائج الإيجابية والمكتسبات الكبيرة للسباق والحضور الجماهيري الكبير الذي شهده مضمار ولينغتون في مدينة أوستند الساحلية في بلجيكا، ما يمثل امتداداً لنجاحات المحطات وانعكاساً مهماً للتفاعل المميز لقطاع الخيل العربي مع الكأس الغالية في كافة مضامير العالم، ليرسخ المزيد من الإنجازات للمسيرة التاريخية للحدث وسمعته المرموقة.

طباعة Email