بمشاركة فرسان الإمارات

سباق ويندسور الملكي للقدرة ينطلق غداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق في الساعة السادسة من صباح غد الجمعة (بتوقيت لندن)، التاسعة صباحاً بتوقيت الإمارات، بالحديقة الملكية لقصر ويندسور التاريخي، سباقات القدرة ضمن مهرجان ويندسور الملكي للفروسية، والذي يتزامن مع الاحتفالات بالذكرى السنوية السبعين لجلوس الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والمملكة المتحدة ودول الكومنولث على العرش.

ويتألف برنامج القدرة من 4 سباقات الأول لمسافة 160 كلم (3 نجوم)، والثاني لمسافة 120 كلم (نجمتين)، والثالث أيضاً لمسافة 120 كلم (نجمتين) خصص للشباب والناشئين، والرابع أيضاً للشباب والناشئين لمسافة 100 كلم (نجمة)، وتشهد السباقات مشاركة فرسان الإمارات والبحرين ودول أوروبا.

وألقت تداعيات «كوفيد 19» آثارها السلبية على نسختي 2020 و2021، حيث تم إلغاء نسخة 2020 وشهدت نسخة 2021 مشاركة محدودة.

ويمثل الإمارات في سباق الـ 160 كلم، كلاً من سعيد أحمد راشد الشامسي على صهوة «ديسكيس كيرديفيد» لإسطبلات (M7) بإشراف محمد السبوسي، وسالم حمد ملهوف الكتبي على صهوة «دو بارثاس» وهو أيضاً لإسطبلات (M7)، وسعيد حمود الخياري على صهوة «ماجيك ريكاردو» لإسطبلات (SS). ويمثل الإمارات أيضاً في سباق الـ 160كلم الفارس منصور سعيد الفارسي على صهوة «بيرماني ايا» وسيف أحمد المزروعي ممتطياً صهوة «افنير لا ماجوري» وهما لإسطبلات (MRM) بإشراف إسماعيل محمد. 

 سباق الشباب

 أما سباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كلم فيقود فرسان الإمارات الفارس سعيد سالم عتيق المهيري بطل العالم ثلاث مرات على صهوة «غروستي باغادي»، والفارس إبراهيم عيسى فائز الشامسي على صهوة «بايلاني»، وراشد أحمد صغير الكتبي على صهوة «رازورباك هاوس»، وراشد سعيد حمد الكتبي على صهوة «اس دبليو ديزرت» وكل هذه الخيول لإسطبلات (M7).

ويمثل الإمارات في سباق 120 كلم فرسان إسطبلات (MRM) الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة «كيت دي كيرديفيد»، وسعيد سلطان المعمري على صهوة «ماجيك غلين غيلاتو»، وسعيد محمد خليفة المهيري على صهوة «ماجيك غلين تورك»، فيما يشارك الفارس الشاب خلفان جمعة محمد بالجافلة في سباق الـ100 كلم للشباب والناشئين.

سجل مشرف

ويملك فرسان الإمارات سجلاً مشرفاً في مهرجان ويندسور للقدرة منذ انطلاقته عام 2013، برعاية مملكة البحرين الشقيقة، حيث توج الفارس راشد البلوشي بطلاً لأول نسخة، فيما حل الفارس سعيد أحمد جابر في المركز الثاني.

وشهد عام 2014، تقاسم المركز الأول بين الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على صهوة الفرس «اليمامة»، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، قائد الفريق الملكي البحريني للقدرة، على صهوة الجواد «أونيريك دي بيشيريل»،حيث دخلا خط النهاية سوياً، مسجلين زمناً قدره 4.09.36 ساعات، فيما جاء الفارس الشيخ حشر بن محمد ثاني آل مكتوم في المركز الثالث، على صهوة الجواد «ساتانيك لارزاك»، مسجلاً زمناً قدره 4.53.37 ساعات.

وحصد اللقب في عام 2016، الفارس سيف المزروعي من ممتطياً صهوة «رماح» لإسطبلات (MRM)، بزمن قدره 4.41.27 ساعات، تلاه الفارس البحريني عبد الصمد محمد في المركز الثاني، ممتطياً صهوة الجواد «ديروم غاليم»، في زمن قدره 4:47:06 ساعات، بينما جاء الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم في المركز الثالث، ممتطياً صهوة الجواد «انتصار» لإسطبلات (MRM).

وشهدت نسخة العام 2017 سيطرة إماراتية كاملة على السباق الرئيس، باحتكارهم المراكز الثلاثة الأولى، إذ توج الفارس سعيد الخياري بطلاً للسباق، ممتطياً صهوة الجواد «ضاحي» لإسطبل (M7)، مسجلاً زمناً قدره 4.47.48 ساعات، واحتل الفارس سعيد المهيري، المركز الثاني، ممتطياً صهوة الفرس «زعامة» لإسطبل (MRM)، مسجلاً زمناً قدره 4.47.49 ساعات، وجاء الفارس عبد الله غانم المري في المركز الثالث، ممتطياً صهوة «توم جونز» لإسطبل (F3)، مسجلاً زمناً قدره 4.47.50 ساعات.

وواصل فرسان الإمارات حضورهم في نسخة العام 2018، حيث احتل الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، المركز الثاني على صهوة الجواد «الاندر» لإسطبلات (M7)، مسجلاً زمناً قدره 5.04.49 ساعات، وكان الفارس الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، قائد الفريق الملكي البحريني للقدرة، قد توج بطلاً للسباق على صهوة الجواد «فايبر دي لوريكا»، مسجلاً زمناً قدره 5.04.48 ساعات، فيما جاء في المركز الثالث الفارس عبد الله غانم المري، على صهوة الجواد «ان شالا سلاجير» لإسطبلات (F3)، مسجلاً زمناً قدره 5.04.52 ساعات.

 في نسخة العام 2019، نال فرسان الإمارات المراكز من الثاني إلى الخامس، فيما ذهب المركز الأول للبحريني جعفر حسن ميرزا على صهوة الجواد «أسد»، وحل الفارس غانم العويسي على صهوة «مايسون» في المركز الثاني، وجاء الفارس منصور الفارسي على صهوة «لا ماجوري» في المركز الثالث، ونال الفارس حمد الكعبي المركز الرابع على صهوة «بارثاس»، فيما حل خامساً الفارس سعيد سلطان المعمري على صهوة «اندي».

 قمة الجاهزية

وأكد اللواء الدكتور محمد عيسى العظب عضو مجلس الإدارة، المدير العام لنادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، جاهزية فرسان الإمارات المشاركين في سباقات مهرجان ويدنسور الملكي للقدرة، وذلك لمواصلة انتصاراتهم في سباقات القدرة العالمية.

وقال العظب، إن الإمارات حريصة للمشاركة في هذا الحدث الكبير والذي له مكانة كبيرة، مضيفاً بأن مشاركة فرسان الإمارات الذين يتربعون على عرش بطولات العالم للقدرة يعطي السباق زخماً وقوة للفعالية بمشاركة فرسان العديد من الدول الصديقة مثل مملكة البحرين وبريطانيا وغيرهما من الدول.

وأكد العظب ثقته في فرسان الإمارات، وقال: «مثل ما عودونا في التواجد على منصات التتويج، سيواصلون تألقهم وإضافة المزيد من الألقاب إلى رصيدهم الضخم في هذه الرياضة».

طباعة Email