حمدان بن محمد: الإمارات مستمرة في احتضان العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة مستمرة في احتضان العالم وتحفيز خطاه في مختلف مجالات التطوير والتنمية والرقي بجودة الحياة، وصولاً إلى غد أفضل وأجمل للجميع، من أجل أن يعم الخير والسعادة ربوع الأرض كافة، معرباً سموه عن بالغ ترحيبه بجميع المشاركين في النسخة السادسة والعشرين من كأس دبي العالمي من نُخَب مُلّاك الخيول والمدربين والفرسان الذين حلّوا على دبي ضيوفاً مكرمين.

وقد حضر سمو ولي عهد دبي حفل الاستقبال الذي أُقيم مساء أمس في حديقة برج خليفة بدبي، على شرف ضيوف الكأس والذين قدموا إلى دبي خصيصاً من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في هذه النسخة الاستثنائية من الكأس والبالغ إجمالي جوائزها 30.5 مليون دولار، لتكون بذلك ضمن الأغنى والأبرز على مستوى العالم، وهذا قبيل الحدث المُرتقب انطلاقه غداً السبت على مضمار «ميدان» وبحضور جماهيري كبير.

وقد قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتكريم رعاة النسخة السادسة والعشرين من كأس دبي العالمي، حيث كرّم سموه طيران الإمارات، راعي الشوط الرئيسي للكأس وجائزته 12 مليون دولار، وتسلّم التكريم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات.

كما شمل التكريم كلاً من: لونجين، وموانئ دبي العالمية، وأتلانتس دبي، ومبادلة، وعزيزي للتطوير، والطاير للسيارات، ونخيل، وإثراء دبي، وإعمار، ومجموعة الحبتور، وذلك بحضور الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، وعدد من المسؤولين.

وتُعد هذه المرة الأولى التي يُقام فيها حفل الاستقبال الخاص بالترحيب بضيوف كأس دبي العالمي في حديقة برج خليفة، حيث جاء اختيار المكان على ضوء تفرده، إذ إنه يقع إلى جوار أعلى بناء في العالم، رمزاً لشموخ دولة الإمارات وقدرتها الدائمة على تخطي كافة التحديات، وهو ما يتضح من خلال استضافة هذا الحدث العالمي الضخم والذي يترقبه الملايين من عشاق سباقات الخيل حول العالم، الذين يحرصون على متابعته عبر شاشات كبرى الفضائيات التي تنقل الحدث على الهواء مباشرة إلى مختلف دول العالم نظراً لأهميته، وتأكيداً على استمرار دبي في القيام بدورها كمحرك رئيس ومؤثر في ساحة رياضات الخيل العالمية.

مجموعة «الحبتور» ترعى الحفل

وترعى مجموعة الحبتور حفل الاستقبال، وتأتي هذه الرعاية في إطار تعزيز الشراكات المهمة والداعمة للنجاحات الرياضية. وقام بتوقيع اتفاقية الرعاية، محمد خلف الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة الحبتور، واللواء خبير محمد عيسى العظب، مدير عام نادي دبي لسباق الخيل.

هذا وأقيمت الأمسية الخاصة بالفعاليات في برج بارك داون تاون دبي، والتي تحمل اسم مجموعة الحبتور، وتمثل الشراكة الجديدة بين مجموعة الحبتور ونادي دبي لسباق الخيل خطوة مهمة في تعزيز سباقات الخيل على الساحة العالمية، خاصة وأن كأس دبي العالمي يملك سجلاً حافلاً بالإنجازات منذ تأسيسه من أكثر من ربع قرن من الزمان، وكونه أحد أغنى سباقات الخيل في العالم، ويقام سنوياً على مضمار ميدان.

وأعرب الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، عن ترحيبه بانضمام مجموعة الحبتور إلى المؤسسات الوطنية الرائدة المشاركة في رعاية كأس دبي العالمي، وقال: «تتمتع مجموعة الحبتور بتاريخ ناصع من الارتباط برياضات الفروسية وتطويرها في الدولة، ويسرنا أن نرى هذا التعاون يتحقق من أجل تقديم قيمة مضافة جديدة، تدعم حدثاً عالمياً ضخماً يرسخ مكانة دبي الريادية في عالم سباقات الخيل، وهو كأس دبي العالمي، ونادي دبي لسباق الخيل يأمل في توسيع آفاق هذه الشراكة مستقبلاً، بما يسهم في الارتقاء بسباقات الخيل في دبي ودولة الإمارات، والوصول بها إلى أعلى درجات التميز».

من جهته، أعرب خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، عن سعادته واعتزازه بالمشاركة في رعاية فعاليات كأس دبي العالمي، خاصة أن هذا الموسم يقام بالتزامن مع الذكرى الخمسين للإمارات، واستضافة الدولة أحد أبرز الأحداث العالمية والمتمثلة في احتضان دبي إكسبو 2020، الذي شهد نجاحات غير مسبوقة.

وقال: «دولتنا المباركة واحة السلام والأمن والأمان، وكعادتها تفتح ذراعيها لاحتضان كبريات الأحداث الرياضية، وأهمها سباق كأس دبي العالمي. أحث دائماً على دعم الرياضات بكل فئاتها لقناعتي بأهميتها وتأثيرها على المجتمع، ولا بد أن تصبح أسلوب حياة».

وأضاف: «انتهجت مجموعة الحبتور منذ التأسيس دعم الرياضة وتشجيعها في مختلف القطاعات، مثل دعم منتخب دولة الإمارات لكرة القدم، ودعم نادي العين الرياضي، ورعاية ماراثون زايد الخيري في نيويورك ومصر، ورعاية موسمين رياضيين لاتحاد كرة السلة، وغيرها الكثير، بالإضافة لتمويل وتنظيم بطولة دولية لتنس السيدات منذ أكثر من 24 سنة متتالية، وإطلاق كأس دبي الذهبية للبولو، إحدى أبرز بطولات البولو في المنطقة، والتي عززت سمعة دبي خاصةً، والإمارات بشكل عام في المحافل العالمية».

طباعة Email