يعرض أحدث ابتكارات وتقنيات صناعة الخيل

راشد بن دلموك يفتتح ملتقى دبي لشركاء الفروسية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح الشيخ راشد بن دلموك رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، ونادي دبي للفروسية، الدورة الثانية من ملتقى دبي لشركاء الفروسية في مضمار ميدان بدبي، اليوم، بحضور اللواء خبير محمد عيسى العظب عضو مجلس الإدارة المدير العام لنادي دبي لسباق الخيل، ونادي دبي للفروسية، وخليفة بن عبود الفلاسي عضو مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، ونادي دبي للفروسية، وعدد من المسؤولين والمهتمين برياضة الفروسية، وانطلقت فعاليات الملتقى تزامناً مع أمسية «سوبر ساترداي» إحدى أبرز فعاليات كرنفال كأس دبي العالمي، ويختتم الحدث أعماله غداً، بمشاركة واسعة من مختلف الشركات المحلية والعالمية في رياضة الفروسية، وعالم صناعة الخيل.

وتفقد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، الأجنحة المشاركة، والتي تعرض أحدث الابتكارات والتقنيات الخاصة بصناعة الخيل على مستوى المنطقة والعالم، بما في ذلك منتجات الأعلاف والتغذية ومنتجات الأرضيات والمستحضرات والخدمات البيطرية، وتقنيات الإسطبل، وغيرها من مختلف المكونات المرتبطة بالخيول.

 

مشاركة نوعية

وأشاد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بالمشاركة النوعية والواسعة من مختلف الشركات العالمية في الحدث، ما يؤكد نجاح الملتقى في دورته الثانية، ويعكس حجم والتطور، الذي يشهده قطاع الفروسية وعالم صناعة الخيل في مختلف الجوانب، كما استمع لشرح من ممثلي الشركات والجهات المشاركة حول المنتجات والخدمات، التي يقدمونها من خلال تواجدهم في الدورة الثانية للملتقى.

وشهد الملتقى إقبالاً من الملاك والمدربين والفرسان والمهتمين برياضة الفروسية في مختلف المناشط سواء سباقات الخيل أو سباقات السرعة والتحمل أو القفز على الحواجز، وغيرها من الرياضات، وشهد مشاركة العديد من الجهات والشركات المختصة بسباقات الخيل، أبرزها هيئة الإمارات لسباق الخيل وعدد من المستشفيات البيطرية والشركات والمؤسسات الخاصة، لا سيما أن الحدث يعتبر منصة لتزيد المهتمين بهذا القطاع بالعديد من المنتجات والخدمات، إلى جانب تسليطه الضوء على الفرص المستقبلية الواعدة لصناعة الخيل والفروسية، عبر مجموعة من الفعاليات في ظل مشاركة ممثلي أكثر من 250 إسطبلاً، إضافة إلى 350 مشترياً و75 مورّداً.

 

نجاح كبير

وقال محمد عيسى العظب عضو مجلس الإدارة المدير العام لنادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، إن فكرة الملتقى تم إطلاقها بناء على توجيهات مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل برئاسة الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، ليحقق الحدث تطوراً من عام إلى آخر، بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى، وأضاف العظب في تصريح خاص لـ«البيان الرياضي»: إن الحدث، يعكس حجم التطور لرياضة الفروسية في الإمارات، من خلال هذا الحدث، الذي يجمع أهل الفروسية بمختلف المناشط، التي تضمها هذه الرياضة سواء في سباقات الخيل أو سباقات القدرة والتحمل أو القفز على الحواجز أو غيرها من رياضات الفروسية، مشيراً إلى سوق الفروسية وصناعة الخيل في المنطقة عموماً وفي الإمارات على وجه الخصوص، يتميز باتساع حجمه، مما جعل نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، يحرصان على إقامة هذا الملتقى الذي يعتبر بمثابة حلقة وصل بين متلقي الخدمة ومزوديها.

 

جلسات وعروض

 الجدير بالذكر أن ملتقى دبي لشركاء الفروسية يتضمن سلسلة من الجلسات والعروض التقديمية حول مختلف الموضوعات المعنية بقطاع الخيل، فيما ستتميز النسخة الحالية من المنتدى بإتاحة الفرصة للمشاركين للفوز بأكثر من 250 جائزة، كما يعكس الحدث مكانة دبي الرائدة في عالم رياضات الخيول المتنامية في المنطقة، ويتميز الملتقى بشموليته، حيث يتضمن كافة العناصر المتعلقة بصناعة الخيل.

طباعة Email