كأس رئيس الدولة للقدرة يزين قرية الوثبة الأحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة الأحد سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة لمسافة 160 كلم في نسخته الـ 23، والذي تنظمه إدارة القرية بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بمشاركة كبيرة من نخبة الفرسان والفارسات الذين يمثلون مختلف الإسطبلات ويتنافسون بقوة على الفوز باللقب الثمين وبلوغ منصات التتويج مع الفوز بالجوائز القيّمة، في أهم وأبرز وأقوى سباقات الموسم والذي بدأت التحضيرات له منذ وقت مبكر وسط اهتمام كبير.

وتم تقسيم السباق الذي ينطلق عند السادسة والنصف صباح اليوم إلى 6 مراحل، وستكون المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم باللون الأزرق، والثانية لمسافة 28 كلم باللون الأخضر، والثالثة للمسافة ذاتها باللون الأصفر، أما المرحلة الرابعة من السباق لمسافة 24 كلم باللون الأحمر، والخامسة لمسافة 20 كلم باللون البني، والسادسة والأخيرة للمسافة ذاتها باللون الأبيض، والتي يعقبها إجراءات الفحص البيطري بعد وصول الخيول لخط النهاية قبل الإعلان رسمياً عن الفائزين بالمراكز الأولى.


ضوابط السباق


وعلى المستوى التنظيمي وضعت اللجنة المنظمة بعض الشروط التي تحكم السباق أبرزها أن يكون عمر الحصان 8 سنوات وما فوق، والحد الأدنى لوزن الفارس 60 كجم، وتحديد عدد نبضات الخيل في كل مرحلة من السباق بأن لا تتجاوز 64 نبضة في الدقيقة.

إضافة إلى ذلك تم وضع بعض الضوابط، ومنها إلزام المشاركين في السباق بارتداء الخوذات الواقية للرأس وعدم استخدام السوط لجلد الحصان أو وخزه، مع تحديد عدد المرافقين للخيل والالتزام بسلامة جميع المشاركين والانضباط التام وفق القانون واللوائح المتبعة التي تساعد في إنجاح السباق.


جاهزية تامة


من جانبه أكد مسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة الجاهزية التامة لإقامة السباق وسط حماس كبير من نخبة الفرسان والفارسات الذين يمتلكون دافع التتويج بكأس يحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع، وقال العامري إن القرية تحتفل سنوياً باستضافة السباق الذي يقام بمتابعة دقيقة وتوجهات ودعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ذاكراً أن توجيهات سموه تجعلهم يضاعفون الجهد باستمرار حتى يأتي السباق على قدر الطموح، متوقعاً أن يشهد منافسة قوية من جميع المشاركين قياساً بالمستوى القوي الذي تميزت به التحديات السابقة في الموسم الحالي، والتي أكدت تطور رياضة الفروسية بالدولة.

وقال العامري: البطولة بالتأكيد غالية على الجميع وبالقدر ذاته التي تحظى به باهتمام المشاركين فإنها أيضاً تحظى باهتمام من المنظمين الذين يعملون دائماً من أجل أن يكون يوم السباق متميزاً في كل شيء، ونأمل أن يأتي الأداء مثل السابق وأفضل، وأن يلتزم الجميع باللوائح لأنها أساس نجاح السباق، مع الالتزام أيضاً بالإجراءات الاحترازية وفق ما حددته الجهات المختصة.


حامل اللقب


توج عبد الله العامري من إسطبلات أف 3 بلقب النسخة الماضية من السباق التي شهدت مشاركة قياسية بلغت 340 فارساً وفارسة، تنافسوا بقوة على اللقب، وجاء فوز العامري حينها على صهوة «فاغابون دي بولسكي»، في زمن قدره 6:11:01 ساعات.

جانب من منافسات سابقة | أرشيفية

طباعة Email