00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منافسات مثيرة في «مهرجان الشارقة كلباء للجواد العربي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حفل اليوم الثاني لمهرجان الشارقة كلباء للجواد العربي بنسخته الثالثة والمقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالعديد من المنافسات المثيرة، والتي لفتت انتباه وإعجاب الحضور بعروض جمال الخيل العربي وخاصة الإنتاج المحلي خلال المهرجان، الذي نظمه نادي الشارقة للفروسية والسباق، بالتعاون مع جمعية الإمارات للخيول العربية وبرعاية مجلس الشارقة الرياضي وهيئة مطار الشارقة الدولي والعديد من الدوائر والهيئات الحكومية والخاصة والشركات، ويشهد مشاركة 265 جواداً.

 وكان اليوم الثاني للمهرجان، أول من أمس، قد شهد 3 أشواط للمهرات بعمر 3 سنوات والمهور بعمر سنة وسنتين، وتوزعت الألقاب على العديد من المرابط والإسطبلات والملاك.

وشهد اليوم الثاني للمهرجان الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في كلباء، والشيخ صقر بن هيثم القاسمي، والشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق، والدكتور سليمان سرحان الزعابي رئيس المجلس البلدي بمدينة كلباء، والدكتور غانم الهاجري أمين عام اتحاد الإمارات للفروسية، وسلطان اليحيائي مدير عام النادي، ومحمد التوحيدي المدير العام لمربط دبي، وعبد العزيز المرزوقي المدير التنفيذي لمربط دبي، وهاشم البيرق نائب رئيس المجلس البلدي بكلباء، والعديد من كبار الضيوف المدعوين.

وفازت المهرة «الأريام بروق» من إسطبلات الأريام بالمركز الأول بالقسم الأول للشوط الثالث المخصص للمهرات بعمر 3 سنوات 91.75 نقطة، وتصدرت المهرة «إ.س.ليزه» للشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي القسم الثاني لنفس الشوط 91.50 نقطة، ونجح المهر «اس كيو نديم» لمربط الصقران في الحصول على المركز الأول.

وفاز المهر «دي صفصوف» لمالكه محمد مبارك حمودي 91.75 نقطة بالمركز الأول بالقسم الأول للشوط الخامس المخصص للمهور بعمر سنتين، وفي القسم الثاني لنفس الشوط، والذي شكل مسك ختام اليوم الثاني للمهرجان فاز المهر «كحيل الميدان» لمالكه خالد صديق الخاجة 90.50 نقطة.

إشادة

وأشاد الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية، بالانطلاقة المميزة للنسخة الثالثة للمهرجان، وأعرب عن سعادته بالمشاركة الكبيرة، والتي تعزز أهمية تواجد الخيول الصغيرة وتلبي رغبات الملاك والمربين خاصة بعد أن شهدت هذه الفئة العمرية انتشاراً واسعاً بالدولة، واستطرد قائلاً: إن هذه النسخة خصصت للمهرات والمهور فقط ولصغار السن لتعزيز الإنتاج المحلي، مقدماً شكره لجميع الملاك ومربي الخيول، الذين حرصوا على المشاركة بهذا الحدث، الذي أصبح علامة فارقة بمهرجانات الخيول لمكانه المميز، رغم الجائحة العالمية، لتضعنا أمام تحد كبير لإقامته وتوفير جل متطلبات النجاح.

طباعة Email