00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بتنظيم من نادي دبي لسباق الخيل

أمسية على مضمار ميدان تكريماً لأبطال خط الدفاع الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف نادي دبي لسباق الخيل عن تنظيم أمسية سباق على مضمار ميدان غداً، لتكريم الجهات المحلية في دبي، التي قدمت أداءً وطنياً مشرفاً ضمن خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة (كوفيد19)، وتشمل الجهات المكرمة كلاً من: القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للدفاع المدني، وهيئة الصحة في دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والمكتب الإعلامي لحكومة دبي، حيث ستحمل السباقات السبعة التي تضمها الأمسية أسماء الجهات الحكومية السبع.

وأكدت إدارة النادي أن هذه المبادرة تأتي تقديراً لجهود تلك الجهات ودورها المؤثر في التصدي للجائحة خلال الفترة الماضية التي أثبت فيها أبطال خط الدفاع الأول احترافيتهم العالية وأسهموا في الحفاظ على صحة وحماية المجتمع.

وأوضح النادي أنه سيتم على هامش الأمسية، الاحتفال بالعيد الوطني العماني الحادي والخمسين، والذي يوافق الثامن عشر من نوفمبر من كل عام، ويتزامن مع تاريخ السباق، تأكيداً على العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، إذ سيحتفي نادي دبي لسباق الخيل في مضمار ميدان بهذه المناسبة بحضور الدكتور أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي، سفير سلطنة عمان لدى الدولة وعدد من المسؤولين.

نموذج

وقد ثمّن الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، جهود كل الجهات والأفراد المشاركين في خط الدفاع الأول خلال فترة الجائحة، حيث قدمت الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى به في التصدي للأزمات ومعالجة تبعاتها بجهود استثنائية عمت كل أنحاء الدولة، مشيراً إلى أن مبادرة التكريم عبر هذه الأمسية الخاصة للسباق تأتي تقديراً وعرفاناً للدور الكبير لأبطال الخطوط الأمامية الذين تصدوا بكل بسالة لهذا التحدي العالمي الكبير.

وأوضح الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم أن الأمسية ستكون مناسبة للاحتفاء بأبطال خط الدفاع الأول الذين نكن لهم كل الشكر والتقدير لما قدموه من أروع نماذج الانتماء والتفاني في خدمة المجتمع وضمان سلامة أفراده، لافتاً إلى أنه سيتم تكريم الجهات المذكورة من خلال تقديم درع تذكارية إلى جانب قيام ممثل الجهة المعنية بتقديم كأس السباق للفائزين بعد نهاية كل شوط.

وقال الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سخرت كل الإمكانيات من أجل المحافظة على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والزوار خلال فترة الجائحة، ما أدى إلى عبور الأزمة بنجاح كبير، من خلال جهود وتكاتف جميع فرق العمل والمؤسسات التي وقفت جنباً إلى جنب للتصدي لهذه الأزمة العالمية، ما أكد قدرة الدولة على التعامل بكفاءة مع مختلف المواقف الاستثنائية، متوجهاً بجزيل الشكر لكل من أسهم في الوصول إلى مرحلة التعافي.

طباعة Email