00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«مودرن جيمز» لجودلفين بطل «بريدرز كب جوفنايل تيرف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اقتنص «مودرن جيمز» لجودلفين، بقيادة الفارس وليام بيوك وإشراف المدرب شارلي آبلبي، لقب «بريدرز كب جوفنايل تيرف» لمسافة 1600 متر «الفئة الأولى»، في افتتاح مهرجان «بريدرز كب»، الذي أقيم على مضمار «ديلمار» بالولايات المتحدة الأمريكية، مسجلاً زمناً قدره 1.34.72 دقيقة، وبفارق طول ونصف الطول عن «تز ذا بومب»، بقيادة الفارس براين جوزيف هيرنانديز وإشراف المدرب كينيث ماكبيك، وحل ثالثاً «ماكينون»، بقيادة الفارس خوان هيرنانديز وإشراف المدرب دووج أونيل.

إنجاز جديد

وتقدم جيمي بيل رئيس جودلفين بالولايات المتحدة، بخالص التهاني والتبريكات، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الإنجاز العالمي الجديد، الذي حققه الفريق.

وقال: المدرب شارلي آبلبي، لديه مهارة خاصة في إحضار الخيول الصحيحة إلى هنا، ولدينا فريق كبير مشارك في صناعة هذا الإنجاز، قضينا مدة طويلة في السباقات، وتعتقد أنك رأيت كل شيء، ولكنك تحضر هنا لتشهد مثل ما حدث، والفضل للجميع في تمكين الفارس وليام بيوك، من العودة لامتطاء الجواد، وأن نحتفل هنا.

سجل رائع

ومن جانبه، قال المدرب شارلي آبلبي: «الفضل يعزى إلى «مودرن جيمز»، والفارس وليام بيوك، وفي مسرح كبير للسباقات مثل هذا، وفي حادثة دراماتيكية في بوابات الانطلاق، ونحن ممتنون لكون الحصان في صحة جيدة، وعاد سالماً، وكذلك لوليام بيوك، أن يتمكن من قيادة الجواد بعد حالة من الشك في المشاركة، أو عدم المشاركة في السباق.

وأضاف: دخل «مودرن جيمز» السباق، بسجل رائع، كجواد متطور في عمر السنتين، وحصل على إعجابنا وارتياحنا البالغ منذ الوصول إلى هنا، ولذلك، كنا واثقين من أنه سيكون منافساً معتبراً في السباق، مهما كان.

وواصل قائلاً: وعند التوجه إلى هذا السباق، شعرنا أن «مودرن جيمز» ربما ينضم إلى الفريق المرشح لسباق 2000 جينيز الإنجليزي العام المقبل، وعلى خلفية ما حققه، فإنه جدير للغاية أن يكون ضمن المرشحين، ولذلك، سيعود إلى المملكة المتحدة لقضاء الشتاء، ومن ثم الاستعداد للجينيز.

ظروف مربكة

وبدروه، قال الفارس وليام بيوك: إنها ظروف غير عادية ومربكة للغاية لأي حصان، ناهيك عن أنه يبلغ من العمر سنتين، وقد سافر في رحلة طويلة إلى هنا، واضطر إلى استيعاب الكثير من الدروس الأسبوع الماضي.

و أضاف: «مودرن جيمز» يتعامل مع كل شيء بشكل جيد، ولم أكن قلقاً في أي مرحلة من أنه فقد تركيزه. ظل هادئاً، وصرف تركيزه بشكل أكبر على السباق. هذا يجعل الأمر أسهل بكثير.

وواصل قائلاً: في السباق، انطلق الجواد ببطء بعض الشيء من البوابة، ولكن الانطلاق من البوابة الأولى، يعني أنه يمكنك الحصول على مساحة أكبر قليلاً في الجهة الداخلية، وبالتالي، كسب القليل من الوقت، ولذلك تمكنا من الاستقرار في مركز جيد.

طباعة Email