العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرسان الإمارات يخطفون الأضواء في حفل تتويج أبطال مونديال القدرة

    خطف فرسان الإمارات الأضواء في حفل تتويج أبطال مونديال الشباب والناشئين للقدرة والتي احتضنتها مدينة إرميلو في مملكة هولندا لمسافة 120 كلم أمس بمشاركة نحو 75 فارساً وفارسة من 22 دولة، واتجهت الأنظار إلى فرساننا على منصة التتويج بعد تكرار نفس المشهد السابق الذي شهده العالم قبل نحو 4 أشهر بتتويجهم بالميداليتين الذهبية والفضية في بطولة العالم للكبار بمدينة بيزا الايطالية.

    وتوج الفارس سعيد سالم عتيق المهيري بالميدالية الذهبية للمرة الثالثة على التوالي بعد إحرازه المركز الأول عن جدارة واستحقاق وتسجيل "الهاتريك" التاريخي على صهوة الفرس "هالة" ذائعة الصيت بعد تحقيق لقبين في بطولات العالم للقدرة وفي زمن قياسي.

    وجرت مراسم التتويج مساء اليوم /الجمعة/ في قرية القدرة التي احتضنت فعاليات البطولة، وتم عزف النشيد الوطني الإماراتي احتفالاً بأبطالنا، وشهد الحفل سعادة الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفير الدولة لدى المملكة الهولندية وعدد من المسؤولين والمهتمين برياضة الفروسية وسباقات القدرة والتحمل.

    وتوج الفارس عبدالله علي محمد العامري بالميدالية الفضية بعد إحرازه المركز الثاني والوصافة على صهوة الجواد «تونكي دي بو بازل» في أول مشاركة عالمية للعامري في المونديال، بينما توجت الفارسة الاسبانية رات باديا مارفا بالميدالية البرونزية بعد فوزها بالمركز الثالث على صهوة "زرياب".

    وضم فريق الإمارات المشارك برعاية طيران الإمارات، سعيد المهيري وعبدالله العامري وحمدان أحمد المري وفارس أحمد المنصوري وخلفان جمعة بالجافلة.

    كما تم تتويج الفائزين في فئة الفرق، حيث نال المركز الأول الفريق الفرنسي وجاء في المركز الثاني الفريق الماليزي واحتل المركز الثالث الفريق البلجيكي.

    وأعرب الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، عن فخره واعتزازه بمواصلة فرسان الإمارات مشوار الريادة والتميز عبر التتويج بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين وإحراز الوصافة رغم المنافسة القوية التي شهدها المونديال، متوجهاً بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على الدعم اللا محدود لأبناء الإمارات مما أثمر عنه تحقيق إنجازات عالمية مشرفة باسم الدولة.

    وأضاف الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، إن فرساننا أثبتوا أنهم الرهان الرابح وقدموا أداءً بطوليا برغم التحديات ليكللوا مشوارهم بالانجاز العالمي الكبير للمرة الثانية خلال الأشهر الأربع الماضية فضلاً عن التتويج بلقب مونديال الشباب للمرة الثالثة على التوالي، بما يؤكد أن الفروسية الإماراتية بوجه عام ورياضة القدرة على وجه الخصوص تمضي في الطريق الصحيح، مهنئاً الإمارات قيادةً وشعباً بهذه المناسبة ومثمناً جهود فريق العمل وكل من ساهم في نجاح المشاركة الإماراتية، كما ثمن رعاية طيران الإمارات للفريق المشارك في المونديال.

    وأكدت سعادة الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الهولندية، أنها فخورة بالإنجاز الذي حققه فرسان الإمارات بعد الفوز بالمركزين الأول والثاني في المونديال، مشيرة إلى أن اعتلاء منصة التتويج ليس بالأمر الغريب على فرساننا الذين عودونا دائماً على الفوز بالذهب في أكبر المحافل الدولية الكبرى.

    وأضافت إن التظاهرة الرياضية الكبيرة التي احتضنتها هولندا، أكدت للعالم أن الامارات تملك الريادة والتميز في مختلف المجالات والقطاعات كما تبعث رسالة سلام لكافة الشعوب عبر الحضور الرياضي المميز باعتبار الرياضة قوة ناعمة ذات أهمية بين الدول، مشيرة إلى أن الإنجاز تزامن مع الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولتنا الحبيبة "عام الخمسين" الذي نتطلع فيه إلى مزيد من الإنجازات.

    من جانبه، أبدى اللواء خبير محمد عيسى العظب المدير الإداري لبعثة فريق الإمارات عن سعادته الكبيرة بفوز فرسان الدولة بلقب مونديال الشباب والناشئين خاصة وأن الإنجاز العالمي هو الثاني لهذا العام بعد التتويج بلقب بطولة العالم للكبار في شهر مايو الماضي بمدينة بيزا الايطالية، متوجهاً بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على الدعم الكبير الذي قاد إلى الحضور المشرف في كبرى الاستحقاقات الدولية، كما توجه بالشكر إلى الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل على دعم الفريق وتسخير كافة الإمكانيات والمتطلبات من أجل تسهيل مشاركتنا في الحدث.

    وأضاف العظب إن السباق شهد منافسة قوية حتى اللحظات الأخيرة بسبب تقارب المستوى بين الخيول إلى جانب خفة أوزان الفرسان المشاركين التي ساهمت في التأثير على سرعة السباق، مشيراً إلى أن فريق الإمارات شارك بخمسة فرسان ولكن الحظ لم يحالف بعض الخيول في اجتياز عملية الفحص البيطري، إلا أن حجم الإنجاز عظيم في ظل التحديات التي واجهها الفريق ومن بينها جائحة فيروس كورونا التي أدت إلى تقليل عدد سباقات القدرة.

    واختتم العظب قائلاً إن الفرس هالة" هي صاحبة الحضور الأبرز كونها حققت لقب بطولتين للعالم في زمن قياسي لتسجل إنجاز غير مسبوق في تاريخ بطولات القدرة.

    من جانبه، أكد الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، أن الإنجاز هو ثمرة الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة لرياضة الآباء والأجداد في الإمارات التي تواصل رحلة العطاء في مختلف ميادين العالم، مشيراً إلى أن تميز فرسان الإمارات في الاستحقاقات الدولية الكبيرة يؤكد يادتها في سباقات القدرة.

    وأضاف الهاجري أن الإنجاز لم يأت من فراغ وإنما بفضل الدعم السخي والاجتهاد الكبير من قبل كل الأطراف في منظومة رياضة القدرة الإماراتية وأبرزهم الفرسان والمدربين، متمنياً أن يواصل الفرسان مشوار التألق في حصد الألقاب العالمية ومعانقة المجد في البطولات الكبرى.

    ومن ناحيته أكد البطل سعيد المهيري أن المحافظة على اللقب والفوز للمرة الثالثة على التوالي "الهاتريك" مصدر فخر واعتزاز له و إنجاز عظيم في مسيرته الرياضية بسباقات القدرة، وقال إن الفرس "هالة" تعتبر عملة نادرة لأنها صنعت تاريخاً جديداً في عالم سباقات القدرة بعد تحقيق لقب المونديال الثاني في غضون 4 أشهر، متوجهاً بالشكر والتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وإلى أصحاب السمو الشيوخ وحكام الإمارات بمناسبة هذا الفوز الذي تحقق بفضل دعمهم اللا محدود.

    وأشار المهيري إلى أنه تسلح بالعزيمة والإصرار في الفترة الماضية من أجل تحقيق هدف الفوز بلقب المونديال، وأنه برغم عدم المشاركة في المعسكرات الصيفية الخارجية نتيجة ظروف خاصة، إلا أنه كان يتردد باستمرار على الإسطبل في دبي لخوض التدريبات وحرص على مضاعفة جهوده استعداداً للمشاركة في المونديال.

    طباعة Email